الأحد30/4/2017
م17:42:39
آخر الأخبار
السعودية و’بيرسون مارستيلر’ .. عندما يحتاج الشر إلى علاقاتٍ عامةحالة ذعر وخوف أصابت مستوطني المستعمرات الحدودية بعد سماع نبأ اعتقال لبناني في كريات شمونةاربعة شهداء في هجوم بسيارة مفخخة على مركز لشرطة المرور في حي الكرادة وسط بغدادمن على منبر الأزهر.. ماذا قال البابا للمسلمين والمسيحيينخروج دفعة جديدة من مسلحي حي الوعر بحمص وبعض عائلاتهم في إطار تنفيذ اتفاق المصالحةالنظام التركي ينفذ عدوانا على منطقة رأس العين بريف الحسكة يسفر عن انقطاع المياه على عشرات التجمعات السكنية ووقوع أضرار في صوامع الحبوبالرئيس الأسد لـ قناة تيليسور الفنزويلية: إيقاف دعم الإرهابيين من الخارج.. والمصالحة بين كل السوريين هو الطريق لإعادة الأمان لسوريامصدر عسكري : تعرض أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم إلى عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ أطلقت من داخل الأراضي المحتلةترامب: أيامي الـ 100 الأولى كانت مثيرة ومثمرة جدا وسننتصر في كل المعارك الكبرى الآتية !إيفانكا تحبط وزير الخارجية الألمانيتفعيل منظومة محطة إدارة حركة المرور في مرفأ طرطوس بخبرات فنيين ومهندسين سوريين بعد توقفها لأكثر من 3 سنواتجمعية الصاغة .. نتصدى للتزوير ولا يمكن التلاعب بالأسعارعدوان ثلاثي على سوريا والقادم أخطر .....بقلم ايهاب زكيمئة يوم أضحكت العالم!ثمانينية مصرية ألقاها ابنها في الشارع إرضاء لزوجتهعسكري لبناني يزني مع زوجة صديقه!من تقدم قوات الجيش السوري جنوب دير الزور وتكبيد إرهابيي داعش خسائر كبيرة مليون ليرة لمن يخبر عن قاتل “أمير الأوزبك” في إدلبجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةأبرز التطورات السياسية والعسكرية على الساحة السورية لتاريخ 29 ـ 4 ـ 2017 مصادر عسكرية سورية : لا اعتداء إسرائيلياً على اللواء 90 في القنيطرةرئيس مجلس الوزراء يطلع على واقع العمل في مشروع ضاحية الفيحاء السكنية بريف دمشقتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"أجهزة قياس ضغط الدم المنزلية "قد لا تكون دقيقة بما يكفي"جسم الإنسان ..قدرة مذهلة على العلاج الذاتي سمير غانم يتعرض لأزمة صحية طارئةوفاة الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز 75 عاماًمقتل و إصابة عدة أشخاص بسب هاتف في المغربشقة رئيس وزراء فرنسا تتعرض للسرقة!هكذا تمنع التطبيقات الخارجية من اختراق وبيع بياناتك!بطاريات مصنوعة من الزجاجات المعاد تدويرها أقوى بـ 4 أضعاف من التقليديةمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبداللهمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مـنـوعات >> استنفار وحذر - أمير سعودي يهدد "بتدمير" قناة تلفزيونية شهيرة.. بسبب هاشتاغ!

لم تكن ليلة الأحد 2 أبريل/نيسان 2017 ليلة عادية في حياة موظفي إم بي سي بمراكزها الثلاثة: دبي، والرياض والقاهرة، فالمجموعة تعيش أياماً أقل ما يقال عنها إنها استثنائية؛ 

بسبب هاشتاغ قديم أُعيد نشره مجدداً قبل يومين، فخلّف هجوماً كثيراً ما يتكرر من المغردين السعوديين، لكن هذه المرة كان مختلفاً؛ لأن أميراً سعودياً وابن شقيقة مالك المجموعة هدد بـ"تدمير" الفاعل ما لم يسحب الهاشتاغ ويعلن الندم.

 
الهاشتاغ الذي أثار الأمير عبد العزيز بن فهد ومعه المغردون السعوديون، جاء تحت عنوان #كوني_حرة على صفحة تويتر الرسمية لقناة mbc4 التي تتوجه أكثر إلى النساء في برامجها.
 
ولم تكن هذه المرة الأولى التي تعلن فيها القناة عن الهاشتاغ، فقد سبق أن غردت بالهاشتاغ ذاته قبل أكثر من 6 أشهر مرفَقاً بصور أكثر جرأة -موضوع الجدل- ولم يُثر حينها "الريبة" أو تهمة "نشر المفاسد" و"التمرد على الأخلاق والفضيلة".
 
لسبب ما، مرَّر المغردون السعوديون الهاشتاغ الذي لم يلفت انتباههم في المرة الأولى في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ولسبب ما أيضاً -إذ لم يتضح تماماً كيف بدأت الحملة ضد الهاشتاغ الجديد- أرادوها هذه المرة ضربة تكاد تكون موجعة للمجموعة التي تشكل قنواتها الـ12 ومحطتين إذاعيتين، محور الترفيه التليفزيوني لدى السعوديين.
 
المجموعة الإعلامية تتعرض بين الحين والآخر لهجمات وحملات على الشبكات الاجتماعية، لكنها غالباً ما تخمد سريعاً. لكن هذه المرة بدأت تطول الشركات التي تبث إعلاناتها عبر قنوات المجموعة، حتى إن السعوديين بدأوا يتداولون أسماءها بهدف مقاطعتها.
 
وبادرت mbc، بعد ساعة قليلة من تغريدات الأمير عبد العزيز بن فهد المهدِّدة، إلى حذف ما كانت قد نشرته خلال اليومين الماضيين، وقالت مصادر من داخل القناة -رفضت ذكر اسمها- إن الإدارة كانت تنوي إصدار توضيح أو اعتذار إلا أنها تراجعت عنه في اللحظات الأخيرة.
 
وذكرت المصادر أن الإدارة تجري تحقيقات واسعة في مكاتبها الثلاثة؛ لمعرفة تفاصيل قصة الهاشتاغ الذي أعاد نشره مكتب مصر، فيما تسري المخاوف بين الموظفين في القاهرة من أن الأمر قد يتطور إلى فصل المعنيين.
 
ولم يتبين على الفور ما إذا كانت استجابة الإدارة بالحذف وإجراء التحقيقات جاءت بسبب تدخل الأمير عبدالعزيز بن فهد، أم أنها كانت بصدد ذلك قبل تدخله.
 
والأمير عبد العزيز، هو أصغر أبناء الملك السعودي الراحل فهد بن عبدالعزيز، ووالدته هي الأميرة الجوهرة الإبراهيم، شقيقة الشيخ وليد الإبراهيم مالك قنوات مجموعة mbc.
 
ورغم أن بعض التغريدات أشارت إلى أن الأمير لديه حصة في المجموعة الإعلامية، فإن مصادر اعتبرت الأمر مجرد إشاعات من دون براهين.
 
ومن خلال الصور المرفقة مع تغريدات #كوني_حرة، فهي تبدو أنها لا تتجه إلى المرأة السعودية تحديداً وإنما إلى المرأة بشكل عام.
 
(huffpost)



عدد المشاهدات:3290( الثلاثاء 11:43:53 2017/04/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/04/2017 - 1:29 م

فيديو

من تقدم قوات الجيش السوري جنوب دير الزور وتكبيد إرهابيي داعش خسائر كبيرة   

كاريكاتير

اللهم انصرهن ع بعضهن البعض

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. مغامر مقيد بالأصفاد يضع نفسه داخل غسّالة وهي تدور بالصور ..شبيه ميسي ..الايراني!؟ بالفيديو.. يغتصب شابة ويتزوج أخرى في ساعات بالفيديو... عملية دهس جماعي مروعة في ساو باولو بالفيديو... برودة أعصاب لا توصف خلال عملية سطو طبيب يتبرع بكليته لمريضه.. ويخرج الاثنان منتصرين بالفيديو ...الطبيب الهندي المعالج لـ"المصرية الأسمن في العالم" يرد على اتهامات شقيقتها المزيد ...