السبت24/6/2017
م16:58:16
آخر الأخبار
نيويورك تايمز: محمد بن سلمان متهور ويتبع سياسة خارجية متشددة ولا يصلح للقيادةقرقاش: تسريب "المطالب" مراهقة قطرية لإفشال الوساطةخطباء "داعش" ينسحبون من مساجد تلعفر؟!الأزمة الخليجية: إلى ما بعد "الأزمة السورية"!وزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقمعارك درعا تنتظر اتفاقاً «روسياً ــ أردنياً»: تفاهم «مبدئي» على أمن مناطق «تخفيف التصعيد»عدد من أعضاء مجلس الشعب يطالبون بإعادة دراسة مهام بعض لجانه واختصار عددهاحداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةأكثر من 7000 من مواطني رابطة الدول المستقلة مطلوبون بتهم الإرهاب إسطنبول.. انفجار ضخم بخط إمداد غازالحمو: المستهلك سيلمس انخفاضاً في الأسعار للنصف بعد مرسوم خفض الرسوم الجمركية يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاكشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاموظفة سابقة في “الائتلاف” : الجيش السوري هو الوحيد القادر على إعادة تنظيم سورياالولايات المتحدة الامريكية تحرم المعارض رضوان زيادة من اللجوء السياسي بسبب دعمه للجماعات الارهابية إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين الجيش يتصدى لمحاولة إرهابيين الاعتداء على نقاط عسكرية بريف دمشق..القضاء على عدد من إرهابيي “داعش و النصرة” بدرعا ودير الزور وأرياف الرقة وضربات روسية من دون «إخطار» واشنطن: الجيش يقترب من حدود دير الزورتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةمشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانبعد هذه الفوائد، ستتحملون رائحة الثوم "الهيبة" 2018 من دون أحد أبطاله..نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوج"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامخدرات وبكتيريا قاتلة: الخبراء يكشفون مدى قذارة النقودفيسبوك يحمي صور "البروفايل"الشعار: لن نتساهل في قمع أي مخالفة أو مظهر مسيء للوطن أو المواطنالمقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منه

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

عـقـارات|استثمارات| سياحة >> اللاذقية "أسعار العقارات ترتفع مع إنتشار المخالفات"

يسجل سوق العقارات في محافظة اللاذقية ارتفاعاً كبيراً في الأسعار, وفي حين تنشط حركة الإيجارات مع قدوم المهجرين من المحافظات, تنتشر عمليات المضاربة في السوق العقاري,

 ولم تعد مسألة البيع والشراء مرتبطة بالعرض والطلب فقط، بل يحركها المستثمرين ليكون السوق أقرب إلى البورصة خصوصاً في ظل غياب الرقابة التشريعية للحكومة على المضاربة في الأسعار من جانب أصحاب الشقق السكنية والسماسرة


بحسب أصحاب المطاتب العقارية, يتراوح سعر المنزل في المناطق الشعبية بين 100 ألف إلى 125 ألف ليرة للمتر, بعد أن كان لا يتجاوز الـ 60 ألف متر, أما الإيجارات فتتراوح بين 35 ألفاً إلى 100ألف لمنزل غير مفروش من غرفتين وصالون في المناطق المتوسطة بينما المفروش يبدأ من 100 ألف وحسب طلب المؤجر، أما في مناطق أخرى فتتراوح الإيجارات بين 150 إلى 200 ألف في الشهر لمنزل غير مفروش.
ويصل سعر المتر من 75 الف إلى 200 في مناطق الشيخ ضاهر، وفي الكورنيش الغربي والأميركان وصل المتر لـ 500 ألف على العضم، طبعاً بحسب الإطلالة البحرية والخدمات الموجودة في البناء.

مازن عروس رئيس مكتب توثيق العقود في محافظة اللاذقية، أشار إلى وجود عدة إشكاليات في قانون الإيجارات الجديد رقم 20 لعام 2015، بالإضافة إلى ثغرة في الأوراق المطلوبة بمناطق المخالفات والسكن العشوائي, وبيّن عروس بأن عدد عقود الإيجار الموثقة لغاية تاريخه 27984 عقداً وهي أقل من العام الماضي لأن أغلبية العقود يتم توثيقها في محكمة الصلح، والموافقة الأمنية تحتاج فترة 15 يوماً لتصدر فيتم اللجوء للمخاتير أو المكاتب العقارية الخاصة لتوثيق العقد لمرة واحدة وعدم تجديده لكون دائرة التنفيذ تقوم بإخلاء المستأجر في أي وقت تشاء.
وكون العقد شريعة المتعاقدين فلا يوجد ضابط قانوني يلزم الأطراف بوضع الرقم الحقيقي للإيجار ما يؤدي لخسارة في خزينة الدولة، وأقترح أن يكون الرسم البلدي للعقد السكني بمعدل سنوي 5000 ليرة مقطوعة والعقد التجاري 10000 ليرة مقطوعة, ما يؤدي لإلزام الأطراف بذكر رقم الإيجار الحقيقي كون النسبة ممكن أن تكون أقل من الرقم المطلوب.

قصي عمار دكتور في كلية الاقتصاد قال أن سوق العقارات يخضع كبقية أسواق الاقتصاد الوطني إلى قوى العرض والطلب, ويضيف بأن سوق العقار ببداية الأزمة شهد ركوداً نسبياً في الأسعار ولكن الوضع تغير منذ عام 2013 وحدث ارتفاع مطرد للأسعار وخاصة في المناطق الآمنة (المنطقة الساحلية: اللاذقية و طرطوس)، بلغ خمسة أضعاف ما كان عليه قبل الأزمة, واستمر هذا الوضع في 2014, وحالياً لا يمكن شراء منزل بأقل من خمسة ملايين, كذلك لا يستطيع أحد استئجار منزل بأقل من 25 ألف ليرة شهريا كحد أدنى.

لا يجب إغفال المؤثرات الجانبية التي تم استغلالها لرفع أسعار العقارات,وأهمها حاجة المواطنين وسط غياب الرقابة الحكومية، مادفع للجوء إلى التسعير بدون عقلانية, بالإضافة إلى ارتفاع الدولار مقابل الليرة السورية الذي بات يعتمد في تسعير المنازل, كذلك قام التجار برفع أسعار مواد البناء مع الإقبال على تشييد أبنية وطوابق إضافية، حيث انتشرت المخالفات بسرعة غير متوقعة, وتضاعفت تكاليف البناء حوالي عشرة أضعاف، ووصلت تكلفة المتر على الهيكل إلى حدود 40000 ليرة، فيما كانت قبل الحرب بحدود 4000 ليرة.

في الوقت الراهن (منذ صيف 2016)، يشهد سوق العقارات على مستوى المنطقة الساحلية (اللاذقية وطرطوس) جموداً كبيراً في حركة البيع والشراء، في حين مازالت عمليات التأجير تشهد ارتفاعات شاهقة وكبيرة في الأسعار، ويبدو أن مشكلة سوق العقارات لن تجد طريقها للحل خلال المدى المنظور ما لم يستقر سعر صرف الليرة، وعودة النازحين إلى مناطقهم للتخفيف من طلب العقارات في المناطق الآمنة.

ويكمن الحل الجوهري في لجم قوى السوق المتمثلة حالياً بأصحاب المكاتب العقارية والسماسرة والملاك, وتفعيل القانون رقم 15 للعام 2012 الذي يسمح بتأسيس شركات تمويل عقاري وشركات إعادة تمويل عقاري خاصة أو مشتركة, واضطلاع وزارة الأشغال العامة والإسكان بدورها في معالجة الحالة العقارية المتردية، لجهة تأمين السكن للمواطن, وتنظيم أعمال التطوير العقاري وإمداد قطاع الإسكان والتعمير بما يلزم من الأراضي المعدة للبناء، ومعالجة مناطق السكن العشوائي وتأمين الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط وتسهيلات ميسرة.

المصدر: تشرين



عدد المشاهدات:1716( الاثنين 14:18:44 2017/01/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2017 - 4:33 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري على كتل ابنية غرب وادي عين ترما بالغوطة الشرقية

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

واقعة نادرة .. حيّة سامة تلدغ فتاة في فمها "لم تمت ووقع لها ما هو أغرب" بالفيديو.. تشاجر مع زوجته فقلب حافلة ركاب! بالفيديو... موظف متهور ينتقم من مديره بهذه الطريقة!! بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز المزيد ...