السبت22/7/2017
ص3:35:11
آخر الأخبار
انتهاء المرحلة الأولى لمعركة الجرود بتحقيق كامل الأهدافعون يدين الحملات التي تطول المهجرين السوريين ويدعو إلى وقفهافي جمعة الغضب.. استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة المئات.. الاحتلال الإسرائيلي يشن حملة اعتقالات واسعة ويمنع المقدسيين من الصلاة في الأقصىتفاهم روسي سعودي على إنهاء النصرة !! أنباء عن انتشار قوات روسية جنوبي سورياأنقرة تبتزّ واشنطن... وعينها على «معارك» إدلب ...«جيش خالد» يدخل قائمة الإرهاب الأمميةالرئيس الأسد : العلاقات الاستراتيجية بين دمشق وطهران والدعم الإيراني للشعب السوري أحد الأسباب الرئيسة في صمود سورية بوجه الإرهابكرة النار تتدحرج مجدداً في إدلب: «عزل النصرة» في طور التنفيذ؟المتحدث باسم البيت الأبيض يستقيل لخلافه مع ترامبمدير الاستخبارات الأمريكية: مصالحنا وموسكو في سوريا متباينةشركات الطيران الخليجية في أزمة!المهندس خميس من حمص: دفع عجلة الإنتاج واستثمار المنشآت العامة بالطريقة المثلى وتطوير القوانين لجذب الاستثماراتترامب يَنفض يَده من المُعارضة السّورية.. ما هي انعكاسات هذا القرارا؟ وهل الانشقاقات والصّدامات الدّموية الحاليّة هي بِداية النّهاية؟المعارضة محبطة.. والبسطار العسكري يشق طريقه نحو المسلحين“قاتل والدته” في الكويت سدد إليها 90 طعنة واعترف “توسلت إليّ وهي تموت”خدّرها واغتصبها على فراش المستشفى…حكم قضائي باعدام “فيصل القاسم” اليكم التفاصيل .ترامب يقصف سلمان "بالغازات السامة" والملك لايعرف كيف يخرج من هذه الورطة !!التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصريةحافظ بشار الأسد يشارك في أولمبياد الرياضيات في ريو دي جنييرو.المجموعات الإرهابية تستهدف محطة الزارة بالقذائف.. استشهاد 6 أشخاص وإصابة 19 جراء اعتداء بقذائف صاروخية على مدينة سلميةالجيش السوري يفتح ممرات آمنة للمدنيين للخروج من الرقةمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياً10 نصائح ترفع معدلات حرق الدهون بالجسم وتنقص الوزن سريعاعلاقة الفلافل 'الطعمية' بمرض السرطان!جديد رشا شربتجي "علقة" بين مصطفى الخاني ومحمد خير الجراح!أسرارٌ لا تعرفونها عن ميلانيا ترامب.. ودونالد أخفاها طيلة هذه السنوات!ما تكرهينه في جسدك قد يعشقه الرجل..؟ماذا يفعل قراصنة الانترنت بمعلوماتك الشخصية بعد سرقتها؟واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الأجهزة نهاية الشهرمجلس الشعب يصدر قرارا بإعفاء الدكتورة عباس من منصبها رئيسا للمجلسالاقصى يستباح.. والعرب بين التطبيع والتخاذل
علوم وتكنولوجيا >> جامعة ألمانيا تمنح العلامة التامة لسوري قدم مشروعا لإعادة إعمار سوريا

لم تغب اللمسة الدمشقية المعمارية في المشروع الذي قدمه طالب سوري في جامعة هانوفر الألمانية والذي يتناول إعادة إعمار المدن المدمرة في الحرب في سوريا.

ماهر دعبول هو شاب سوري من دمشق. درس الهندسة المعمارية في سوريا حتى وصل إلى السنة الخامسة. وبسبب ظروف خاصة به، لم يتمكن ماهر من متابعة دراسته. مما اضطره للسفر إلى ألمانيا لمتابعة مسيرته الدراسية. تعلمَ اللغة وسعى في سبيل الحصول على تأشيرة دخول. وواجه معوقات كثيرة منعته من متابعة مشواره، كانت أبرزها معوقات مادية. إذ كان يتوجب عليه دفع مبلغ 8000 يورو ليتمكن من الحصول على تأشيرة دخول لألمانيا.

عندما وصل الشاب السوري البالغ من العمر 26 عاما إلى ألمانيا، كان نظام التعليم يقضي بأن يبدأ من جديد وأن يعود إلى أول سنة في الجامعة، ما يعني أنه قد يخسر أربع سنوات دراسة له في سوريا. لكن ماهر طلب من أساتذة الجامعة أن يجروا له اختباراً لكي لا يعيدوه للسنة الأولى، مبديا استعداده للقيام باختبار مع جميع أساتذة الجامعة. وبالفعل أثبت ماهر قدراته، ليتيح له الأساتذة في الجامعة فرصة متابعة دراسته في سنة التخرج في ألمانيا دون أن يبدأ من الصفر. وضمن مشروع تخرجه قدم ماهر فكرة لإعادة إعمار سوريا بشكل عصري لكن مع الحفاظ على طرازها الدمشقي، وهذا ما أعجب الأساتذة جميعهم، لينال بذلك العلامة الكاملة،  ليكون وهو ما لم يسبقه إليه أي من طلبة دفعته.

لهذا نال مشروع ماهر العلامة التامة

وفي حديثه لموقع "فير دي إر فور يو" قال ماهر ": "في ألمانيا تحديداً لا يحق للطالب اختيار موضوع مشروع تخرجه، بل يكون موضوعاً أمام خيارات عدة، ومن المفروض عليه اختيار واحد منها. إلا أنني تكلمت مع أساتذي في الجامعة بأنني أرغب في تقديم شيء لبلدي، لربما يكون هذا لبنة لإعادة إعمار سوريا فوافقوا على ذلك"

 وما أثار إعجاب الأساتذة أن ماهر لم يغيّر الطراز المعماري في سوريا لكنه طوره مع المحافظة على الإيجابيات والابتعاد عن السلبيات. مثلا إعادة تخطيط نظام السير في الحارات القديمة بما يتناسب مع متطلبات العصر الحديث دون أن يضر بالعناصر الدمشقية. وفي هذا الصدد يضيف ماهر بالقول "في البداية أنا حلّلت دمشق تخطيطياً وربطت المناطق ببعضها، ثم انتقلت إلى بنية البيت الواحد. وحاولت أن أحافظ على المراكز الأساسية في المدينة كالجامع الأموي أو سوق الحميدية لما له من رمزية خاصة لدى السوريين".

طراز دمشقي وخبرة ألمانية

 وعن أهم ما يميز المشروع يقول ماهر:" قد نضع مشاريع كثيرة لإعادة إعمار سوريا لكننا في النهاية قد نخلق شيئاً لا يمت لبيئتنا بصلة. ربما هذا ما يميز مشروعي، ربما هناك الكثير من المشاريع الرائدة في سوريا والتي تتسارع دول عدة لإقامتها فيها لكنها في النهاية تكون مفصولة عن بلدها الأم".

ويعتقد ماهر أن وجود السوريين في ألمانيا، سيساعدهم على كسب المزيد من الخبرات، ما يعينهم فيما بعد على بناء بلدهم. ويضيف ماهر بالقول: "ألمانيا هي بلد تعرف تماما معنى الحرب والدمار لأنها نهضت من وسط هذا الخراب وصارت من أرقى دول العالم".

(يمنى الدمشقي)



عدد المشاهدات:6497( الأربعاء 06:05:54 2016/12/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/07/2017 - 11:00 ص

فيديو

شاهد افشال الجيش السوري هجوم داعش في محيط حميمة قرب الحدود الإدارية مع محافظة دير الزور

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. عدّاء "خارق" يسابق مقاتلة حربية! شاهد...ترامب يفجر الإنترنت بغنائه "ديسباسيتو" امرأة تسرق أخرى بشفرة كانت تخفيها في فمها (فيديو) بالفيديو... بوتين يفاجئ المارة في وسط موسكو وينال قبلة على خده بالفيديو...خليجي يتعدى على موظفة استقبال في مستشفى ويهينها أمام الجميع بالفيديو...حريق هائل يلتهم يختا بملايين الدولارات بالفيديو- انهال على زوجته بالضرب المبرح لوضعها انثى بدل ذكر! المزيد ...