الأربعاء29/3/2017
ص0:40:51
آخر الأخبار
مناورات إسرائيلية في اليونان بمشاركة الإماراتالتحالف الدولي يعترف ضمنيا بتورطه في مجزرة الموصل الجديدةإطلاق ثلاثة صواريخ بالستية على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بالسعوديةآل سعود يفقدون ذراعهم الدولية في الإعلام؟منصة موسكو تحذر من فشل "جنيف - 5" بسبب خضوع دي ميستورا لضغوطاتالوفد السوري يلتقي غاتيلوف ومندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف ويتبادل معهما وجهات النظر حول سير الحوار السوري مجلس الوزراء يصدق على الشروط الخاصة بإطلاق خدمة البث التلفزيوني عبر الانترنت ويوافق على آلية وزارة السياحة الجديدة لاستقدام الزوارعملية (أخشاب الجميز).. الحرب السرية على سوريا والعراق والمنطقةروسيا : التحالف الدولي يقوم بتدمير غاشم للبنى التحتية في سورياأردوغان: نواصل التفاوض مع روسيا والولايات المتحدة بشأن منبجكرم حكومي لضيوف دمشق … معاون وزير الاقتصاد الإيراني : ندرس تقديم دعم مالي وتقني للمعامل المدمرة وتوفير احتياجاتها من المواد الأوليةكرم حكومي لضيوف دمشق طائرة شحن لتشجيع التجارة 90% من كلفتها على الحكومةبين الهدف الإيراني و المظهر الأمريكي .. يقبع الانتصار الروسي ...بقلم : ريزان حدوازدواجية التعامل مع الإرهاب.. هكذا حصل في لندن...بقلم فخري هاشم السيد رجبالعثور على جثة سيدة أسيوية داخل حقيبة في ايطاليابالفيديو.. جريمة اغتصاب طفلة عمرها سنتان تهز مصر…جنيف .. "زلة لسان" تفضح الحقائق ارتباط مجموعة الرياض بجبهة النصرة الإرهابية...فيديوبالفيديو ..الجيش السوري يثبت نقاط متقدمة في عمق حي جوبر وقائد ميداني يؤكد: دمشق عصيةمصدقات التخرج تهدد بحرمان الطلاب من مسابقة التربية!استخدام مواقع التواصل الاجتماعي داخل الحرم المدرسي ممنوعبالخريطة - الجيش السوري يسيطر على 5 بلدات شرق دير حافر مقتربا من حصار مطار الجراح ” كشيش ” العسكرياتفاق يقضي باخلاء كامل سكان بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف ادلب مقابل اخلاء كامل مسلحي الزبداني ومضايا مع عائلاتهم بريف دمشق الغربي25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةخبر غير سار لمن يتناول دواء علاج تساقط الشعر!هل تغلي الماء مرتين لإعداد الشاي والقهوة؟ ... تعرف على المخاطربالفيديو.. طفل سوري يحرج علي جابر: لا أعرفك... ونصيب أحمد حلمي أسوأ!روعة السعدي تتحدث عن دورها في طوق البنات4 بالفيديو؛ في السعودية .. نزوجك ثلاثة خلال شهر والرابعة "هدية مجانية"!غضب على تويتر بعد إعلان الراقصة سما المصري عزمها تقديم "برنامج ديني" في رمضانهذه الأغذية تستهلك موارد الأرض؟شركة "Boom" تعلن عن تمويل لتجارب الطيران بسرعة تفوق الصوتالقضاء على داعش ....بقلم تيري ميسان الحلّ السياسي والثوابت السورية ....بقلم حميدي العبدالله
علوم وتكنولوجيا >> جامعة ألمانيا تمنح العلامة التامة لسوري قدم مشروعا لإعادة إعمار سوريا

لم تغب اللمسة الدمشقية المعمارية في المشروع الذي قدمه طالب سوري في جامعة هانوفر الألمانية والذي يتناول إعادة إعمار المدن المدمرة في الحرب في سوريا.

ماهر دعبول هو شاب سوري من دمشق. درس الهندسة المعمارية في سوريا حتى وصل إلى السنة الخامسة. وبسبب ظروف خاصة به، لم يتمكن ماهر من متابعة دراسته. مما اضطره للسفر إلى ألمانيا لمتابعة مسيرته الدراسية. تعلمَ اللغة وسعى في سبيل الحصول على تأشيرة دخول. وواجه معوقات كثيرة منعته من متابعة مشواره، كانت أبرزها معوقات مادية. إذ كان يتوجب عليه دفع مبلغ 8000 يورو ليتمكن من الحصول على تأشيرة دخول لألمانيا.

عندما وصل الشاب السوري البالغ من العمر 26 عاما إلى ألمانيا، كان نظام التعليم يقضي بأن يبدأ من جديد وأن يعود إلى أول سنة في الجامعة، ما يعني أنه قد يخسر أربع سنوات دراسة له في سوريا. لكن ماهر طلب من أساتذة الجامعة أن يجروا له اختباراً لكي لا يعيدوه للسنة الأولى، مبديا استعداده للقيام باختبار مع جميع أساتذة الجامعة. وبالفعل أثبت ماهر قدراته، ليتيح له الأساتذة في الجامعة فرصة متابعة دراسته في سنة التخرج في ألمانيا دون أن يبدأ من الصفر. وضمن مشروع تخرجه قدم ماهر فكرة لإعادة إعمار سوريا بشكل عصري لكن مع الحفاظ على طرازها الدمشقي، وهذا ما أعجب الأساتذة جميعهم، لينال بذلك العلامة الكاملة،  ليكون وهو ما لم يسبقه إليه أي من طلبة دفعته.

لهذا نال مشروع ماهر العلامة التامة

وفي حديثه لموقع "فير دي إر فور يو" قال ماهر ": "في ألمانيا تحديداً لا يحق للطالب اختيار موضوع مشروع تخرجه، بل يكون موضوعاً أمام خيارات عدة، ومن المفروض عليه اختيار واحد منها. إلا أنني تكلمت مع أساتذي في الجامعة بأنني أرغب في تقديم شيء لبلدي، لربما يكون هذا لبنة لإعادة إعمار سوريا فوافقوا على ذلك"

 وما أثار إعجاب الأساتذة أن ماهر لم يغيّر الطراز المعماري في سوريا لكنه طوره مع المحافظة على الإيجابيات والابتعاد عن السلبيات. مثلا إعادة تخطيط نظام السير في الحارات القديمة بما يتناسب مع متطلبات العصر الحديث دون أن يضر بالعناصر الدمشقية. وفي هذا الصدد يضيف ماهر بالقول "في البداية أنا حلّلت دمشق تخطيطياً وربطت المناطق ببعضها، ثم انتقلت إلى بنية البيت الواحد. وحاولت أن أحافظ على المراكز الأساسية في المدينة كالجامع الأموي أو سوق الحميدية لما له من رمزية خاصة لدى السوريين".

طراز دمشقي وخبرة ألمانية

 وعن أهم ما يميز المشروع يقول ماهر:" قد نضع مشاريع كثيرة لإعادة إعمار سوريا لكننا في النهاية قد نخلق شيئاً لا يمت لبيئتنا بصلة. ربما هذا ما يميز مشروعي، ربما هناك الكثير من المشاريع الرائدة في سوريا والتي تتسارع دول عدة لإقامتها فيها لكنها في النهاية تكون مفصولة عن بلدها الأم".

ويعتقد ماهر أن وجود السوريين في ألمانيا، سيساعدهم على كسب المزيد من الخبرات، ما يعينهم فيما بعد على بناء بلدهم. ويضيف ماهر بالقول: "ألمانيا هي بلد تعرف تماما معنى الحرب والدمار لأنها نهضت من وسط هذا الخراب وصارت من أرقى دول العالم".

(يمنى الدمشقي)



عدد المشاهدات:6320( الأربعاء 06:05:54 2016/12/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/03/2017 - 12:13 ص

فيديو

مشاهد من سيطرة الجيش على جبل عنتر وتلة الأفغان شمال شرق تدمر

كاريكاتير

تابعنا على فيسبوك

مطلقة تعتدي على زوجها أثناء زفافه الجديد استقبال عرائس بحر روسيات جديدات مغنية مشهورة تقبّل ثعباناً ضخماً في حفل عيد ميلاد زوجها بالفيديو.. القبض على عريس مصري"احتفل" بمطار السعودية هذا ما يحدث عندما تكون جارتك إيفانكا ترمب شاهد استقبال المتظاهرين لسعدو الحريري نامت في الصف.. لكن ما فعله الأستاذ سيصدمكم! المزيد ...