الأحد23/4/2017
م22:47:21
آخر الأخبار
وسائل إعلام: الملك سلمان أنقذ السعودية من "انقلاب مدمر"!السعودية: إعفاء قائد القوات البرية وتغيير السفير في واشنطن وإعادة المكافآت إلى الموظفينمخابرات الجيش اللبناني أوقفت في بعلبك سوريا ينتمي إلى تنظيم إرهابيمسؤول سابق في ” النصرة ” : لو كنت مكان “الجولاني” لانتحرتمحافظ ريف دمشق من الزبداني: عودة الأهالي إلى منازلهم في المدينة والورشات تعمل لإعادة الخدمات وإصلاح البنى التحتيةبعد ضربات العدو الاسرائيلي داخل الاراضي السورية ...مالعمل ؟الرئيس الأسد يتلقى برقية تهنئة من الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيوغوتيريس، بمناسبة عيد الجلاء الوزير ترجمان في ثاني أيام مؤتمر حق المواطن في الإعلام: هدفنا الوصول إلى إعلام وطني منتج يحظى بالمصداقية وينقل هموم المواطنين أدلة تثبت تورط أردوغان بحادثة خان شيخون...الجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية...ماكرون يتقدمإعفاء مجموعة من العاملين في فروع شركة محروقات دمشق وريفها من مهامهمتمويل تنظيمات مسلحة في سوريا يطيح برئيس أكبر شركة أسمنت في العالمحادثة الشانزليزيه .. بين محاربة الإرهاب و تفتيت الاتحاد الأوروبي...بقلم : نبيهة ابراهيم إنهاء مفاعيل أخطر خطّة على سورية؟!,,, بقلم: عمر معربونيسوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةسوريا| انخفاض في جرائم السلب لكن الغريب قيادة النساء لعصابات السرقة … والعصابات محدودةبالصور.. قيادي من "النصرة"يعتنق المسيحية!مشاهد من استعادة الجيش العربي السوري لمدينة طيبة الإمام ومحيطها بريف حماة الشماليالاقتصاد تعلن عن مسابقة لتعيين 138 عاملاًمجلس التعليم العالي يسمح لطلاب جامعة حلب المستضافين بالعودة إلى جامعتهم في الفصل الثانيبالفيديو ....شاهد اعترافات الإرهابية التي قامت بزرع عبوة ناسفة في حافلة لنقل العمال بمنطقة حسياء بحمصبالخريطة .. وضعية ريف حماه الشمالي بعد سيطرة الجيش السوري على حلفايا وعدد من القرىتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشق3 عادات خاطئة تؤدى بك إلى الشخير.. أبرزها تناول الأكلات الدسمةاحذروا من تجميد الخبز وإعادة تسخينه.. هذا ما يسببه! نيشان يعتذر رسمياً ويستقيل!رشا شربتجي : هذا هو سبب النهايات غير المفهومة لـ "شوق" فضيحة جديدة لأميركان إيرلاينزبالفيديو - ما الذي تشتريه بدولار واحد في 10 دول.. وماذا عن بلدك؟كابلات الشحن طريقة جديدة لاختراق الهواتف الذكيةتحليق ناجح لأول سيارة طائرةفي خطاب محور المقاومة وروسيا حيال ترامب...هل لديهم ما يُردع فعلا ؟ ...بقلم سامي كليب القوات الأميركية في سورية: نجاحات تكتيكية ومأزق استراتيجي ...بقلم حميدي العبدالله
علوم وتكنولوجيا >> حدقة العين... مرآة صادقة لسلوكنا!

توسع حدقة العين قد يكون مؤشراً على درجة الثقة أواليقين بالقرارات التي نتخذها، الناتج عن ارتباط الحدقة مباشرة بأجزاء من الدماغ مهمة في تكييف سلوكنا لا شعورياً، وذلك وفقاً لدراسة أجريت في مركز هامبرغ الطبي بألمانيا مؤخراً.

وجدت دراسة جديدة أن اتساع حدقة العين يشير إلى عدم اليقين. طلب الطبيب توبياس دونر، أستاذ الأعصاب في مركز جامعة هامبورغ، إبندورف الطبي، إلى جانب زميلين، من 27 رجلاً وامرأة القيام بمهام صعبة لاتخاذ القرار. تحركت أنماط عشوائية من النقاط عبر شاشة في سلسلة من عرضين متواليين، وتعين على المشاركين القول أي من الحركات كانت أقوى. ومن ناحية أخرى، قاس العلماء قطر حدقاتهم بكاميرا فيديو قبل اطلاعهم على صحة اختياراتهم.

وكتب العلماء في دورية " نيتشر كوميونيكيشن " ومقرها لندن، إن قطر الحدقة - " وهي ممثل عن حالة الإثارة المركزية "- ازداد بشكل قوي عندما لم يكن المشاركون على يقين من قرارهم. وهذا رفع احتمال أن يتخذوا قرارات مختلفة خلال التجربة التالية. ويوضح دونر أن قطر الحدقة مرتبط بشكل وثيق بنشاط المراكز المستقلة في جذع المخ، وهو الجزء الخلفي من الدماغ المتصل بالحبل الشوكي.

ويقول إن هذه الأجزاء من الدماغ مهمة في تكييف سلوكنا لا شعورياً عندما نكون غير متأكدين من قرار؛ بالانتباه أكثر للحقائق المرة المقبلة، على سبيل المثال. وأشار دونر: " من المعروف بالفعل أن قطر حدقة العين يعكس الحالة العامة للإثارة. والأمر الجديد هو أنه مترافق مع قياس حسابي لعدم اليقين في القرار". وقال دونر إن حدقة العين هي مؤشر غير مباشر على ما يحدث في جذر الدماغ.

ليست الأجزاء العليا من الدماغ المشاركة فقط في صناعة القرار، ولكن أيضاً مراكز جذع الدماغ المستقلة والقديمة من الناحية التطورية. ويأمل دونر أن ما توصل إليه يمكن أن يساعد في علاج الاكتئاب وغيره من الأمراض العقلية التي تبدو فيها مراكز جذع الدماغ مضطربة. وفي وجهة نظر فولفغانغ آينهاوزر-ترير، طبيب في الفيزياء العصبية في جامعة كيمنتس للتكنولوجيا بألمانيا، ما يجعل دراسة دونر جديرة بالاهتمام هو الإعداد التجريبي الذي يركز على العلاقة المترابطة بين القرارات المتتالية. وقال: "يبدو لي أن الارتباط ممتازاً للغاية ويمكن أن يتسبب في تقدم المجال خطوة إلى الأمام"، مشيراً إلى أن فهم عمليات صنع القرار له أهمية جوهرية. وأضاف: " يمكن أن يؤدي الفهم الأفضل لمبادئ صنع القرار، في نهاية المطاف، إلى فهم أفضل للقرارات الخاطئة والمغالطات المنهجية - وربما لتجنبها".

(د ب أ)



عدد المشاهدات:967( الثلاثاء 07:22:24 2017/04/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/04/2017 - 10:25 م

فيديو

من معارك السيطرة على حلفايا في ريف حماة الشمالي

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. لحظة تعرض مذيعة مصرية للتحرش 150 مرة أثناء وقوفها بالشارع بالصور.. ملكة جمال إيطاليا التي أحرقها حبيبها تكشف عن وجهها للمرة الأولى بالفيديو.. تبادل لكمات بين زوجين يؤخر إقلاع طائرة نصف ساعة بالصور.. تاجرة مخدرات تتوج بلقب ملكة جمال السجون الروسية شاهد .. سائق دراجة نارية ينجو بأعجوبة من هجوم كوبرا بالفيديو.. زوجان مسنان يدهشان الجمهور برقصهما الرشيق سفاح قطع صدور 19 امرأة من ضحاياه لهذا السبب المزيد ...