الجمعة24/3/2017
ص0:4:47
آخر الأخبار
شاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟الأردن على أعتاب معركة الرقة: ماذا لو فرّت ’داعش’ الينا؟انطلاق الجولة خامسة من محادثات جنيف حول سورياالجيش يطبق الحصار على دير حافر......و واشنطن ترث «داعش» في الرقةالجولة الخامسة من الحوار السوري السوري تنطلق في جنيف الخميس بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من المعارضةالرئيس الأسد لوفد تونسي: أحد أخطر أشكال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية والمنطقة يتمثل في محاولة ضرب الهوية والثقافة العربية حملة غربية لنسف مونديال 2018؟كيف ردّت دمشق على طلب روسي مزعوم بإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي كوهين؟!موسكو تنتقد أنقرة لفرضها رسوما جمركية على منتجاتهاشركات طيران عربية ودولية تطلب المرور عبر الأجواء السوريةجنيف 5 على وقع خيبات معسكر العدوان هل سينتج؟...العميد د. أمين محمد حطيط الغارة الإسرائيلية: ذروة الفشلبعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتهمقتل الارهابي أبو العلا عبد ربه المتهم بقتل فرج فودة فى سوريا بنيران الجيش السوريهذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سوريةوزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانوزارة التعليم العالي تحدد مواعيد تقديم الطلبات لتعادل الشهادات الطبية غير السوريةالجيش يواصل عملياته العسكرية بنجاح على أكثر من محور في جوبر ويوقع المئات من إرهابيي “جبهة النصرة” بين قتيل ومصاب.. خريطة تظهر وضعية ريف حلب الشرقي بعد تقدم الجيش السوري 25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةأعراض غريبة تنبهك بوجود مشكلات فى القلبالجبنة الكريمي والشيدر تزيد خطر سرطان الثديجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق "مقطع مؤثر وائل جسار يغني لأمه ست الحبايب عيد الأمالعرب لن يُعتبروا من ذوي البشرات البيضاء بعد الآن؟إيفانكا ترامب تحصل على مكتب داخل البيت الأبيضفقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزليحتال على شركتي تكنولوجيا ويحصل منهما على 100 مليون دولاردي ميستورا حرّض على التصعيد لتعديل التوازن والجواب سيكون خلال جنيف في الميدان والتفاوض السيدة أسماء الأسد: كل أم في حلب كانت عنواناً للحياة والثبات والاستمرار

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مرضى بلا مصاعد في مشفى الباسل في طرطوس

 طرطوس- الوطن | هل يعقل أن تتعطل كل أو معظم مصاعد مشفى الباسل دفعة واحدة؟ وهل يجوز أن تبقى نحو الشهر دون إصلاح رغم المعاناة التي يعيشها المرضى جراء هذا الواقع؟وأين إجراءات إدارة هيئة المشفى والوزارة الوقائية وأيضاً العلاجية؟وأسئلة عديدة أخرى يتداولها المرضى وذووهم وكذلك الجهازان الطبي والتمريضي في المشفى منذ بضعة أسابيع دون أن يجدوا من يحّل لهم لغز هذا التوقف والتعطيل الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ المشفى!


نعم مصاعد المشفى التي تستخدم لنقل المرض من الإسعاف إلى الطوابق العليا ومن غرف العمليات الجراحية إلى غرفهم ومن غرفهم إلى أقسام التصوير والمخبر وغيرها وأيضاً التي يستخدمها المرضى المعوقون والمصابون والجهاز الإداري والفني لنقل كل ما يخص طعام المرضى وتخديمهم كلها خارج الخدمة ولا أفق قريباً لحلها كما تفيد بعض المصادر. مدير المشفى الدكتور محمد حسين يحمل المسؤولية لوكيل شركة (كوني) الصانعة لأنه صاحب وكالة حصرية عنها وهناك خلافات معهم لم تحل ويؤكد أن ورشة الإصلاح مقيمة في المشفى بانتظار وصول قطع التبديل المطلوبة مشيراً في نفس الوقت إلى وجود مصعد من المصاعد مازال شغالا وهو مخصص للطوارئ والإسعاف إضافة لمصعد الأطفال والمصعد البانورامي الخلفي في حين بعض المصادر الموثوقة في المشفى والقطاع الصحي ترى غير ذلك وتؤكد تعطّل وتوقف خمسة مصاعد وتتساءل عما قام به المدير قبل الوصول لمرحلة التوقف لكل أو معظم مصاعد المشفى وعن الإجراءات التي قام بها مع وزارة الصحة لتدارك هذه الفضيحة.

مصادر موثوقة أيضاً أكدت لـ«الوطن» أن مجلس إدارة المشفى درس هذا الواقع المؤلم في اجتماعه الأسبوع الماضي وقدم عدة أفكار لمدير المشفى ووضع المعالجة بعهدته فهو آمر الصرف وهو القادر على إيجاد حل سريع جداً فلا يعقل أن يبقى مشفى كبير بلا مصاعد وأيضاً بلا معظم الأدوية حيث يقوم أغلب المرضى بشراء الأدوية والمستهلكات الطبية وبلا جهاز قسطرة قلبية الذي مضى على تعطله نحو ثمانية أشهر حتى الآن.
والسؤال الذي بات يردده الكثيرون بعد ما حصل بشأن الأدوية المنتهية الصلاحية وبشأن الأجهزة المعطلة وبشأن آلية تأمين المستهلكات الطبية المختلفة وارتفاع أسعارها بشكل كبير على المرضى أين دور وزارة الصحة في المعالجة ومنع الخلل والمحاسبة وأين دور السلطات المحلية أيضاً؟


   ( الثلاثاء 2017/01/03 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/03/2017 - 10:52 ص

صورة اليوم

هذه الصورة ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية  تظهر بعض قادة ماتسمى ب المعارضة المعتدلة الارهابيين أبو الحارث المصري والسعودي عبد الله المحيسني في ريف حماة الشمالي .

فيديو

هكذا بدت الاوضاع اليوم على محور جوبر - القابون شرق العاصمة السورية   

كاريكاتير

........

لقطة اليوم

من العالم ...هذا ما يعرف بفن الشارع

تابعنا على فيسبوك

رجل كبير بالسن ظنوه رجل ضعيف ففاجئهم.. شاهد ماذا فعل بالفيديو: كيف يمكنك إشعال شمعة بهاتفك الذكي؟ بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض المزيد ...