الخميس19/1/2017
م15:10:16
آخر الأخبار
وسائل إعلام أردنية: مقتل المتزعم السلفي الإرهابي صلاح عناني المعاني في سورياالجبير يرد على هجوم فرنسي ..هناك سوء فهم للسعودية.. نحن لا نمول مؤسسات متطرفة!!!!!!؟"داعش" يلفظ أنفاسه الأخيرة في ساحل الموصل الأيسر تونس: الجبهة الشعبية تطالب بإعادة العلاقات السياسية والأمنية مع دمشقالرئيس الأسد يتحدّث لقناة يابانية: نأمل أن يُشكل مؤتمر استانة منبراً لمحادثات بين مختلف الأطرافالمدعو فايز سارة يترك “مجموعة الرياض” ويقر بأنها مجرد أداة لتحقيق مصالح أعضائها ودول اقليمية ودوليةأحفاد هرتزل في «الثورة السورية»!!!.....| د. بسام أبو عبد الله الدفاع الروسية: تسوية الأوضاع في وادي بردى وتخلي 2274 مسلحا عن السلاحموسكو: وفدنا إلى أستانا سيضم ممثلين عن الدفاع والخارجية وهيئات أخرىامن تركيا يبدأ تفكيك هيكلية "داعش" مع بدء تدفق اعترافات "كنز المعلومات" المعتقلإدارة القطع الأجنبي وسعر الصرف وإجراءات المصرف المركزي في ندوة غرفة تجارة دمشقالبورصة المصرية تخسر 7.2 مليار جنيه خلال دقائق بجلسة اليومهل تكون دير الزور جائزة داعش على هزائمه في الموصل"المعارضة" تذهب مرغمة الى آستانة: تركيا تفرض علينا ما نقول ونفعل!الأمن الجنائي بحماة يضبط ألف حبة كبتاغون ويلقي القبض على أحد أفراد عصابة تروج المخدراتضربته بآلة كانت بالمقعد.. سائق يخدع امرأة ويذهب بها إلى أحد الشوارع الضيقة لمحاولة اغتصابها بالسعوديةتنظيم داعش يعدم 12 شخصا في تدمربالفيديو: الكشف عن منظومة اتصالات أميركية لدى داعش شرق الموصلوزير التربية يبحث مع مدير مكتب اليونسكو الإقليمي الخطة الإسعافية لمدارس حلبنقابة صيادلة سورية: برنامج للتأهيل والتخصص الصيدلاني اعتبارا من 27 الشهر القادموحدات من الجيش العربي السوري بإسناد جوي تدمر آليات ثقيلة لتنظيم داعش الإرهابي على عدد من المحاور في دير الزور وريفي حمص وحلب"أحرار الشام" تقاطع أستانة وتساند جبهة النصرةإسكان حمص: تجهيز وإكساء 1500 مسكن شبابيمحافظة حلب توقع عقود عمل بقيمة مليار ومئة مليون ليرةزجاجة ماء النرجيلة تنقل تأثيرات جرثومية معقدة العلاج8 فوائد لتناول التمر في الشتاءبالفيديو ..نسرين طافش من لبنان تغني "متغير عليي"ما سبب سفر هؤلاء النجوم السوريين إلى الجزائر؟!بالفيديو - مذيعة الـ MBC شهد بلان تروي قصتها للمرة الاولى بعدما وصلت الى حافة الموت وعادت!أب يبيع طفله عبر الإنترنت لتسديد نفقات الطلاقايرباص ستطلق نسخة تجريبية لسيارة طائرة ذاتية القيادة نهاية عام 2017مواقع إباحية تستغل "ثغرة في يوتيوب" لبث أفلام جنسية حقان فيدان في طهران بعد ان علت نبرة غرفة عمليات الحلفاء....بقلم ديمة ناصيفدوافع هجوم داعش على دير الزور ...بقلم حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

كنت شاهدا في حلب ماذا جرى في الكواليس ....بقلم كمال خلف


وانا  أغادر مدينة حلب بعد ما يقرب العشرة  ايام كانت حاسمة لمصير المدينة، كانت أخبار إحراق جبهة  النصرة للحافلات المتجه إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل جيش الفتح في ريف ادلب قد بدأت تتردد . 


وهو ما عطل اتفاق حلب كفريا الفوعة  للمرة الثانية . تتحمل الفصائل المسلحة التعطيل في المرتين. في المرة الأولى أبرمت موسكو وأنقرة الاتفاق بشكل ثنائي ، وما أن أعلن فيتالي  تشوركين في جلسة مجلس الأمن أن الاتفاق قد تم فعلا ،حتى أرتبك حلفاء موسكو في دمشق وطهران . كانت أخبار الجبهة حسب القادة الميدانيين تقول أنه يمكن حسم الأحياء الثلاثة المتبقية بسهولة ، وأنها بحكم الساقطة عسكريا ، كان الرأي في دمشق وطهران أن الاتفاق مجحف ولا يتناسب مع حالة الهزيمة المطلقة التي منيت بها الفصائل شرق حلب ،  ويمكن أن يشمل أقله  إخراج حالات حرجة من كفريا والفوعة .

كانت ثلاثة أيام سبقت الاتفاق الثنائي من أعنف ما شهدته الجبهة الشرقية في حلب ، كانت تسمع أصوات انفجارات عنيفة تهز فندق ميرديان الشهباء المطل على الأحياء الشرقية . ثلاثة أيام شهدت تقدم سريع للجيش السوري وحلفائه . تقدم الجيش السوري وسيطر على حي بستان القصر بينما تقدمت قوات حزب الله وانتزعت حي الشيخ سعيد تم اختراق جبهة حي السكري وانحصر المسلحون في حيي سيف الدولة وصلاح الدين  والكلاسة ، باتت فرضية الإستسلام رائجة وتتردد بقوة ، خاصة مع ازدياد حالات تسليم المسلحين أنفسهم وسلاحم للجيش ، وخروج المئات من المدنيين ، تسربت صور واعترفات العناصر المسلحة من حركة نور الدين الزنكي الذين ذبحوا الطفل الفلسطيني عبد الله عيسى بعد اعتقالهم من قبل الجيش . وفر المدنيون الخارجون من الأحياء ذخيرة معلومات مهمة للجيش السوري عما يحدث داخل الأحياء المتبقية  ، ساهم عدد من المدنيين فور خروجهم بكشف هوية مسلحين تسللوا بينهم .
 دخلت كاميرا  قناة الميادين إلى أكبر  مستودعات السلاح في حي بستان القصر ، ونقلت على الهواء من أحد مستودعات الغذاء الذي كان وفيرا على عكس ما كان يروج من أن السلاح و الغذاء قد نفد .
وبالعودة إلى الاتفاق ، فقد تدارك الروس خطأ الاتفاق الثنائي  ليل الخميس عبر اتصالات مكثفة أجرها فلاديمير بوتين مع الرئيس الأسد والرئيس الإيراني حسن روحاني ، قام روحاني بإجراء اتصال بالرئيس الأسد   لأول مرة منذ انتخابه ، جرت اتصالات ميدانية  على مستوى أدنى  عبر رئيس الأركان الروسي والجنرال قاسم سليماني  الذين  وصلا إلى حلب و القيادة الميدانية السورية . وأصبح الاتفاق شاملا وليس ثنائيا وبات تضمين خروج المدنيين من كفريا والفوعة محل قبول لجميع الأطراف ،  وتم الاتفاق على التنفيذ صباحا .  توقف صوت المعارك والغارات والإنفجارات ونامت حلب ليلة هادئة تختلف عما سبقها من ليال كنا فيها لا نستطيع النوم من أصوات القذائف .
في الصباح تحركت الحافلات الخضراء التي أصبحت علامة فارقة في الحرب السورية ، وكابوسا للمسلحين الذين جربوها  كخاتمة أخيرة لوجودهم في أكثر من منطقة من جنوب سوريا إلى شمالها . تحركت حافلات من معبر الراموسة إلى داخل الأحياء التي يسيطر عليها المسلحون وحافلات أخرى تحركت عبر ريف حماه وسط سوريا إلى ريف ادلب لإخراج إعداد من المدنيين والجرحى من كفريا والفوعة . خرجت عناصر جبهة النصرة في أولى الحافلات في اليوم الأول  وعبر مناطق سيطرة الجيش نحو الريف الحلبي ومنها إلى ادلب . خرج القسم الأكبر من المسلحين وعائلاتهم ، أحرقت الفصائل كل شيء خلفها قبل الخروج  المقرات والوثائق ، كنت أشاهد  من سطح فندق  ميريدان الشاهق الارتفاع سحب الدخان الأسود ينبعث من الجزء الجنوبي للأحياء الشرقية منذ فجر اليوم الأول للخروج ، أصوات أنفجارات كانت تسمع أيضا قيل أنها لمستودعات أسلحة .
في اليوم التالي تحركت الحافلات عبر الراموسة لنقل من تبقى داخل الأحياء . أحد المسلحين داخل الحافلة  انتظر حتى وصل إلى تجمع لعدد من ضباط الجيش السوري كانوا يقفون للإشراف على عملية الخروج ، وعلى الفور ألقى قنبلة من شباك الحافلة نحوهم ، وبعدها أطلق النار . لم يصب أحد بالهجوم المفاجئ لكن كل شيء توقف . أنزل الجيش السوري المسلحين من الحافلة وجردوهم من السلاح وقاموا بتفتيشهم.  اكتشف عناصر الجيش وجود سلاح نوعي  وصواريخ متطورة  داخل الحافلات  المتوقفه و أسرى من الجيش ومختطفين مع الحافلات التي غادرت. تعقد المشهد ولم تفلح الاتصالات وعادت الحافلات إلى داخل الأحياء . فيما عادت الحافلات التي كانت في طريقها إلى كفريا والفوعة .
تكتشف وانت تجري مقارنة سريعة بين ما يجري على أرض الواقع وما تقرأه أو تتابعه عبر بعض وسائل الإعلام أن ثمة فارق كبير بينمها ، فالسكان في مدينة حلب يرون لك أينما ذهبت ، فظائع ارتكبتها هذه العناصر ، تلمس ارتياحيا  عم المدينة بعد سماعهم أخبار خروج المسلحين .  معاناة  يومية من القصف المتكرر على الأحياء الآمنه ، الأرقام تتحدث عن 11 الف قتيل مدني في حلب جراء قصف الفصائل  للمدينة  بصواريخ غراد والهاون وجرار الغاز المتفجرة . المدينة اليوم مازلت بدون ماء وتعمد على ما يسيميه الحلبيون المناهل ، وهي آبار قليلة يعتمد عليها السكان للحصول على الماء بسبب تدمير الجماعات المسلحة لمحطة المياه الرئيسة في سليمان الحلبي . وهي كذلك بلا كهرباء  تعتمد على المولدات بسبب تدمير الجماعات المسلحة للمحطة الحرارية وشبكات الكهرباء ، لمعاقبة المدينة التي تأخرت حسب زعم الفصائل عن الانضمام للثورة .
تعود الحياة اليوم تدريجيا إلى إحياء حلب ، قام المسيحيون في حي العزيزية بتزيين الشوارع لأول مرة منذ اندلاع الحرب استعدادا لإعياد  الميلاد ورأس السنه . عمال محافظة حلب فتحوا الطرقات نحو قلعتها التاريخية التي تتوسط المدينة ، قام  الأهالي بالتعاون مع بعض تجار المدينة باضاءة  القلعة ، ووضع شجرة ميلاد ضخمة على بوابتها ، بينما سجل أكثر من رجل أعمال حلبي اسمه من داخل حلب وخارجها كمتبرعين لإعادة ترميم المسجد الأموي الكبير في الاحياء القديمة  الذي دمرته الحرب .
كثير مما يمكن قوله عما عرفته وشاهدته وسمعته في حلب ، وكله يصب في حقيقة ثابتة رسخت في ذهني وقناعتي وانا أغادر حلب ، أن هذه المدينة  بجوامعها وكنائسها  بجامعاتها و نخبها بمسلميها ومسيحييها لا يمكن أن تتعايش مع أمراء من العصور القديمة يتناحرون ويتقاتلون  وقضاة شرعيين لا يعرفون من الدين الا القسوة والغلظة وكراهية الآخر .
كاتب واعلامي فلسطيني


   ( الثلاثاء 2016/12/20 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2017 - 3:06 م

موقع (سورية الآن الاخباري) يتصدر ترتيب المواقع السورية ، لموقع alexa الاحصائي العالمي http://www.alexa.com/topsites/countries/SY

فيديو

تدور مواجهات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحي تنظيم داعش في منطقة المقابر ومحيط مدينة دير الزور.

كاريكاتير

الوضع الميداني في سوريا /  بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين
 الاعلام الحربي المركزي

 

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو: امرأة تزحف على ظهرها للخروج من غرفة طفلها بعد نومه بالصورة ... ازياء مثيرة للجدل لملك المغرب..تثير الاعجاب....؟! رمى حبيبته في سلة المهملات بعد اكتشاف خيانتها بالفيديو.. شاب يتحرش بـ فيفي عبده في عزاء "كريمة مختار ".. شاهدوا ردة فعلها لحظة انهيار سقف قاعة رياضية في التشيك أمريكية تقتحم متجر هواتف بسيارتها...فيديو بالفيديو.. لقطة مروعة لمدرب يٌسقط المطرقة بالخطأ على رأس احد المتطوعين المزيد ...