السبت27/5/2017
م22:26:22
آخر الأخبار
الإعلام السعودي الإماراتي يصعد هجومه ضد قطر... الجزيرة.. ساعي بريد الإرهابقصف مصري لمواقع المسلحين في ليبياالسيسي يدعو الى معاقبة الدول التي تدعم الارهاب وتمده بالسلاح والتمويل والتدريبايران” “كلمة السر” في الخلاف الخليجي المتفاقم ؟ ثلاثة خيارات صعبة امام قطر فأيهما ستختار؟ وهل ستتحقق نبوءة “الساحر” الأمريكي?سورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في المنيا: دليل على تفاقم ظاهرة الإرهابالخارجية والمغتربين: اعتداء “التحالف الدولي” على مدينة الميادين حلقة في سلسلة اعتداءاته غير المشروعة على سيادة سوريةالرئيس الأسد يتلقى برقيات تهنئة من القاضي الشرعي الأول بدمشق ووزيري الأوقاف والعدل والمفتي العام للجمهورية بمناسبة حلول شهر رمضان المباركبالفيديو ..القوات الجوية الروسية تدمر رتلا لداعش كان متوجها من الرقة إلى تدمر .. (قسد) اتفقت مع تنظيم(داعش) لفتح ممر آمن لمسلحيه!بوتين يبحث مع روحاني وأردوغان الوضع في سورية وتنفيذ مذكرة إنشاء مناطق تخفيف التوترماكرون: ضرورة إيجاد حل سياسي ومستدام للأزمة في سوريةالمهندس خميس خلال اجتماع عمل في مؤسسة الإسكان العسكرية: تطوير آلية عملها لتشكل رافعة حقيقية للاقتصاد الوطني..دريد درغام: التدخل بسوق القطع الأجنبي غير مبرر ويساهم في استنزاف الاحتياطترامب رجل الاعمال وليس برئيس دولة .... فخري هاشم السيد رجب صحفي من الكويتترامب يؤكد الثوابت الاستراتيجية الأميركية ويتّجه لتجرّع كأس السمّ الأكبر...!...محمد صادق الحسينيتفاصيل مثيرة فى مقتل سيدة مصرية على يد شقيقة زوجها.. تعرف عليهالبنان.. مقتل جنين في بطن والدته بعد تلقيها طعنات من خادمتها الاثيوبية!عبيد الشرطة الحرة يفشلون في تنفيذ تعليمات أسيادهم الأتراك .. هذا ما يحدث في ريف حلبحمص - العثور على المزيد من العبوات الناسفة في حي الوعرجامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة فحص الأهلية واللياقة الصحية للخريجين الأوائل تمهيدا لتعيينهم بوظيفة معيدالعدل: 26 آب المقبل موعد الامتحان التحريري لمسابقة المعهد العالي للقضاء الجيش السوري يضع يده على "العليانية" : مفتاح التنفمقتل قياديين عسكريين في قتال “داعش” و”النصرة” في عرسال ورقعة الاشتباكات تتسعتقنية حديثة لتشييد الأبنية السكنية في سوريا"الإسكان" تطرح 1150 مسكناً للإكتتاب العام بضاحية الفيحاءالفراولة..فاكهة حساسة غنية بفوائد جمةطهر جسمك وعزز الهضم بـ5 مشروبات دافئة فى رمضان"وردة شامية" ينضم لقائمة المسلسلات السورية الخارجة من العرض الرمضانيالموت يغيب الموسيقار الكبير سهيل عرفة عن عمر ناهز 82 عاما بعد صراع مع مرض عضال الدول التي تسمح بدخول السوريين إلى أراضيها بدون تأشيرةهذا سر وقوف رجل وسط زوجات زعماء الناتو (صورة)"البطة القبيحة" تتحول إلى "بجعة بيضاء": "تو-160" قادرة على تدمير 10 ولايات أمريكية بضربة واحدةروسيا بصدد تصدير "السفن الطائرة"غزوة البقرة الحلوب وأسرار الأرقام .. من الذي دفع الجزية لترامب؟؟...نارام سرجونروح التحرير تُحيِي «حلب» ...بقلم روزانا رمّال

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مقاتلو الجماعات المسلحة ضيوفاً لدى «الجامعة العبرية»!?


لا يخفي «معارضون سوريون علاقاتهم بالعدو الإسرائيلي. المواقف والتصريحات الصادرة دورياً عنهم واضحة لا لبس فيها، بل وصلت إلى حد إعلان حلف استراتيجي مع العدو. جديد هؤلاء مشاركتهم الشهر المقبلة في مؤتمر يستضيفه معهد «هاري ترومان» التابع للجامعة العبرية للحديث عن «الهولوكوست السوري»


«يزوروننا لأول مرةٍ في بلادنا... إسرائيل، هؤلاء الذين خرجوا من رماد الفاجعة التي حلّت ببلدهم سوريا. الآتون من بلاد اتشحت بالسواد سيحدثوننا عن الموت الرهيب في ظل الحرب، عن معارضتهم لنظام الأسد وثورتهم السامية عليه، سيحدثوننا عن صمت العالم الدولي إزاء قضيتهم وعن إسرائيل في عيونهم أيضاً».

هكذا يعرّف معهد «ترومان» الإسرائيلي التابع للجامعة العبرية في القدس المحتلة، ضيوفه من «المعارضة السورية» الذين سيصلون إلى إسرائيل في 17 كانون الثاني من العام المقبل.
ففي منشور عمّمه المعهد على صفحته في «فايسبوك»، دعا الراغبين من الطلبة والأكاديميين الإسرائيليين وغيرهم إلى حضور مؤتمر هو الأول من نوعه.
سيتحدّث الممثلون عن «المعارضة السورية» إلى الجمهور الإسرائيلي باللغة الإنجليزية عن «الموت في ظل الحرب والدمار، والتغرّب عن بلد الأم اضطرارياً، كذلك عن صمت العالم والمجتمع الدولي إزاء المجازر التي ارتكبها النظام السوري وجيشه بحق شعبه»، كما كُتب في نص الدعوة، التي استخدمت فيها صور أم وطفلين وبجانبها صورة أخرى من دمار الحرب، وصورة مقاتل.
واللافت في الدعوة أن برنامج المؤتمر سيستضيف أيضاً مقاتلين من «المعارضة السورية»، إذ سيتحدثون من سوريا مباشرة إلى الحاضرين من خلال تقنية الاتصال بالفيديو.
تحت الدعوة المنشورة على «فايسبوك»، علّق إسرائيليون يرغبون في الحضور، بسؤال عما يعنيه منظمو المؤتمر بمصطلح «المعارضة السورية»؟ مضيفين أن «المصطلح فضفاض وبذلك قد يتضمن جبهة النصرة». لكن مدير الصفحة لم يجب عن أسئلتهم وبقيت أسماء الضيوف السوريين قيد الكتمان، من دون توضيح إن كانت اسماؤهم ستنشر قبيل يوم المؤتمر، أو فقط خلال انعقاده.
وشدد مدير الصفحة الذي تكفل بالإجابة عن أسئلة المعلقين على أن الدعوة مفتوحة لكل الراغبين، لكن يجب عليهم تسجيل أسمائهم من خلال الموقع الإلكتروني للمعهد، حيث لا يضمن الأخير مقاعد إلا لمن يصل أولاً.
ويجدر التذكير بأن عصام زيتون ممثل المعارضة السورية، زار تل أبيب أخيراً، وشارك في مؤتمر «هرتسليا» الذي يُعَدّ أهم مؤتمر أمني استراتيجي يعقده كيان الاحتلال سنوياً منذ عام 2000.
وعلى صعيد معهد «ترومان»، لن يكون ممثلو «المعارضة» أول الضيوف العرب هناك، فقد سبقهم المصري مايكل نبيل الذي عُرف عنه أنه «بطل من ميدان التحرير»، عندما وصل الأخير من«أم الدنيا»، حُراً بُعيد سجنه إبان ثورة 25 يناير. فحاضر «المعروف بعدائيته للعسكرة والظلم»، الجمهور الإسرائيلي في «التغيرات السياسية في مصر وعلاقتها بإسرائيل».
ولم يخجل حينها صاحب نظرية «جمال عبد الناصر معادٍ للسامية والقومية العربية مجرد أسطورة»، من إعلان موقفه الصريح الداعي للسلام مع «الجارة» إسرائيل. بعد محاضرته تلك، التي حاول طلبة فلسطينيون في الجامعة إفشالها تعبيراً عن رفض تطبيعه المعلن وعدائه للقضية الفلسطينية، لم يخجل «الثائر» أيضاً من زيارة قبر الرئيس الأسبق إسحق رابين.

الاخبار


   ( الجمعة 2016/12/30 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 27/05/2017 - 10:23 م
كل عام وانتم بخير

فيديو

قمة الرياض باختصار ..الافلاس حتمي

كاريكاتير

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو| موقف محرج.. ماذا حصل مع هذه الكاهنة حتى شاهدها مليون و300 ألف شخص خلال ساعات ممثلة مغمورة تبحث عن عمل في مهرجان “كان” بطريقة غريبة (صور) قفزت على غطاء محرك سيارتها لمنع سرقتها ترامب يمازح البابا فرنسيس الذي يرد بضربه بطريقة مضحكة بالفيديو ...انقاذ كلب من بين يدي كنغر "اهوج"؟ كلب يقتحم نشرة الأخبار ويفاجئ مذيعة روسية للمرة الثانية...ميلانيا تحرج ترامب فور وصولهما إيطاليا.. شاهد ! المزيد ...