الجمعة24/3/2017
م17:57:0
آخر الأخبار
مجزرة في حي الموصل الجديدة .. وعدد القتلى بالمئاتشاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟د.الجعفري بعد محادثات مع دي ميستورا: ركزنا على موضوع مكافحة الإرهاب ..من يعترض على إعطاء الأولوية لسلة مكافحة الإرهاب سيكشف بأنه راع لهالجيش السوري يستعيد جميع النقاط التي تقدم إليها المسلحون في المنطقة الفاصلة بين جوبر والقابون شرق دمشق وفي معامل الكهرباء والنسيج بعد..."قسد" تبدأ باقتحام الطبقة في الرقةمن يدير عمليات جوبر.. تركيا أم «إسرائيل»؟ ......بقلم عمر معربونيبورودافكين: منتهكو اتفاق وقف الأعمال القتالية سيلقون مصيرا لا يحسدون عليه هل تورّط أردوغان بالهجوم "الإرهابي" في لندن؟!مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع 21.47 نقطة وقيمة التداولات 21.941 مليون ليرةبرعاية المهندس خميس انطلاق فعاليات معرض سيريامودا الأحد القادم بمشاركة 200 شركة سوريةفتح جبهتي دمشق وحماة يهدد بنسف عملية جنيف التفاوضية برمتها.. والحل السياسي يتراجع ويعود للمربع الأولعندما يكون إنزال الطبقة لحماية داعش في الرقة ...بقلم شارل أبي نادربعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتهمقتل الارهابي أبو العلا عبد ربه المتهم بقتل فرج فودة فى سوريا بنيران الجيش السوريهذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية10 نصائح لتتعلم اللغات بسرعةوزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانأهالي بلدة كفرنبودة في ريف حماه الشمالي الغربي تمنع الارهابيين المتواجدين في البلدة من الهجوم على مواقع الجيش السوري في ريف حماه تفكيك عبوة ناسفة في مشروع البعث باللاذقية25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةدراسة: لحبوب منع الحمل وظيفة أخرىعمليات جراحية نوعية ومتابعات طبية للجرحى في مشفى يوسف العظمة بدمشق من قبل وفد طبي إيطالي وسوري في المغترب-فيديوباسل خياط: خضعت لعملية تجميلية.. وكنت أغار على هند صبري قبل انفصالناجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق " هكذا تعرف اذا كنت ستموت قريباً!طفل عمره 4 سنوات ينقذ أمه بواسطة تطبيق "سيري"مفاجأة مدوية من "ويكيليكس" بخصوص CIA وهواتف "iPhone"فقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزلمن مؤشرات انهيار المسلحين في جوبر ....بقلم حميدي العبداللهسوريا تكشف تورط استخبارات بعض الدول في هجمات دمشق

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

دول الخليج تنصاع لترامب.. سندفع «الجزية»!


عباس الزين - بيروت برس - تُعتبر الحرب التي تقودها السعودية على اليمن، معيارًا واضحًا يكشف القدرات العسكرية لدول الخليج على الصعيدين "التكتيكي" و"البشري"، بما ان العتاد العسكري الذي تملكه تلك الدول، يُعد من الأكثر تطورًا وتقدمًا في العالم. 


وفي ظل فشل ما يُسمى بـ "التحالف العربي" بقيادة السعودية، في تحقيق اي نتيجة عسكرية واضحة من ضمن الاهداف التي اعلنتها مع بدء حربها على اليمن، يبدو ان عملية تكديس الأسلحة التي تنتهجها معظم دول الخليج تأخذ بُعدَين: الأول في خدمة الاقتصاد الاميركي، والثاني أوهام "الخطر الإيراني"، والقاسم المشترك بينهما، انهما ينطلقان من مصدرٍ واحد يزرع فكرة الخطر الايراني الوجودي، ومن ثمَّ يجيرها لمصالح اقتصادية.

اللافت في صفقات بيع الاسلحة لدول الخليج، من قبل واشنطن، أنّ وتيرتها تصاعدت بشكلٍ ملحوظ خلال الشهرين الأخيرين من العام 2016، حيث انه في الأشهر العشرة الأولى من العام نفسه، باعت واشنطن معدات عسكرية لدول الخليج بقيمة ملياري دولار، الا انه في الفترة التي تلت فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية، وقرب رحيل باراك أوباما، حصل صعودٌ مفاجئ لصفقات البيع لامس الـ40 مليار دولار.

ففي الآونةِ الأخيرة، وتحديدًا خلال الشهرين الماضيين، بلغت قيمة المبيعات العسكرية الأميركية لدول الخليج ما يقارب الـ40 مليار دولار. وبحسب معطيات نشرتها وكالة التعاون الأمني الدفاعي في وزارة الدفاع الأميركية، تأتي قطر في المرتبة الأولى كأكبر مستورد للأسلحة الأميركية خلال الشهرين الأخيرين من العام الماضي، حيث وصلت قيمة الصفقات التي عقدتها إلى 21 مليار و881 مليون دولار. وتتضمن صفقة الأسلحة القطرية شراء 72 طائرة من طراز F-15QA بوينغ متعددة الوظائف، بقيمة 21 مليار و100 مليون دولار، في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وفي المرتبة الثانية، تأتي الكويت بشرائها أسلحة أميركية بقيمة 11 مليار و837 مليون دولار. ووافقت وزارة الخارجية الأميركية، في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، على بيع الكويت 28 طائرة من طراز FA-18 سوبر هورنت بقيمة 10 مليارات و100 مليون دولار، بالإضافة الى شرائها في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي 218 دبابة مع معداتها بقيمة مليار و700 مليون دولار. وذكرت الوكالة أنَّ المملكة العربية السعودية اشترت 48 طائرة نقل سي إتش-47 شينوك، بقيمة 3 مليارات و500 مليون دولار، وافقت الخارجية الأميركية على بيعها في 7 كانون الأول/ديسمبر الماضي. وفي نفس التاريخ وافقت الخارجية الأميركية على بيع الإمارات 28 مروحية من نوع إيه إتش-64 أباتشي الهجومية، بقيمة 3 مليارات و510 مليون دولار.

والجدير ذكره، ان واشنطن باعت أسلحة للخارج بأكثر من 278 مليار دولار خلال ثماني سنوات من فترة حكم اوباما، حيث ان الرياض كانت أكبر الزبائن في عهد الرئيس الأميركي أوباما بلا منازع. في حين أكدت دراسات اميركية ان إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما هي الأكثر مبيعًا للسلاح منذ الحرب العالمية الثانية. وحول ذلك، أشار مدير مشروع أمن الأسلحة بمركز السياسة الدولية، وليام هارتونج، أنه لا توجد دولة اقتربت من حجم وعدد الصفقات التي أبرمتها السعودية. وكشف عن أن نحو نصف هذه الصفقات التي وافقت إدارة أوباما على تمريرها للسعودية أصبحت صفقات فعلية، ورغم موافقة الإدارة على صفقة سفن حربية العام الماضي بقيمة 11 مليار دولار، فإنّ السعودية لم تطلبها رسميًّا حتى الآن. من جانبه، كشف موقع "ماثار بورد" في تقريرٍ له، إن إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب ستواصل بيع الأسلحة، بل وستتفوق على إدارة أوباما في مد حلفائها بالأسلحة.

على صعيدٍ متصل، تأتي صفقات الاسلحة الخاصة بدول الخليج، في وقتٍ تفرض تلك الدول سياسات تقشف داخلية بسبب ازماتها الاقتصادية، لا سيما السعودية. فقد جاءت تلك الصفقات، بالتزامن مع إعلان السعودية عن موازنتها العامة لعام 2016، بعجز قدره 326.2 مليار ريال، ما يعادل حوالي 87 مليار دولار. وفي سياقٍ متصل، فإن الفشل السعودي في حسم الحرب على اليمن، بالرغم من عدم وجود اي توازن عسكري بين السعودية التي تملك ترسانة عسكرية ضخمة، وبين الجيش اليمني الذي يُعد افقر الجيوش العربية، يؤكد ان هذا البزخ العسكري من قبل السعودية، لا يمكن ان يشكل ضغطًا على ايران، بل يندرج ضمن "الجزية" التي تدفعها الدول الخليجية لواشنطن، والتي ستزداد نفقاتها مع وصول ترامب قريبًا، بما ان سياسته اتجاه دول الخليج اعلنها صراحةً خلال حملته الانتخابية، "عليهم ان يدفعوا".


   ( الجمعة 2017/01/06 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2017 - 5:50 م

صورة اليوم

هذه الصورة ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية  تظهر بعض قادة ماتسمى ب المعارضة المعتدلة الارهابيين أبو الحارث المصري والسعودي عبد الله المحيسني في ريف حماة الشمالي .

فيديو

هكذا بدت الاوضاع اليوم على محور جوبر - القابون شرق العاصمة السورية   

كاريكاتير

........

 الابتزاز القضائي الأمريكي للرياض يبدأ بعيد زيارة بن سلمان لواشنطن

 

لقطة اليوم

من العالم ...هذا ما يعرف بفن الشارع

تابعنا على فيسبوك

رجل كبير بالسن ظنوه رجل ضعيف ففاجئهم.. شاهد ماذا فعل بالفيديو: كيف يمكنك إشعال شمعة بهاتفك الذكي؟ بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض المزيد ...