الخميس27/4/2017
ص0:27:39
آخر الأخبار
سلطات النظام السعودي تعتقل مواطنا سوريا بذريعة نشره تغريدات مسيئة لقوات أمن بني سعود على تويترالملك الاردني يؤكد عدم الحاجة لدور للجيش بلاده داخل سورياارتفعت بشكل كبير ....10 آلاف دعوى ضد السعودية في أميركاخنازير برية تقتل 3 عناصر من ’’داعش’’ في كركوكالعماد شوا أمام مؤتمر موسكو السادس للأمن: مكافحة الإرهاب تتطلب تطبيق القوانين الدولية والابتعاد عن المعايير المزدوجةسوريا تدين العدوان التركي على أراضيها وتحذر من المساس بسيادتهامقابلة تلفزيونية للرئيس الأسد مع قناة تيليسور الفنزويلية.. تتابعونها غداً الخميس الساعة 7 مساءً بتوقيت دمشق.إحداث مديرية التخطيط والدراسات في وزارة السياحية ."وحدات حماية الشعب الكردية" تدمر دبابة تركية أثناء عبورها إلى سوريا (فيديو)الخارجية الروسية: الغارات التركية على العراق وسوريا أمر غير مقبولسوريا تسير طائرة محملة بـ43 طن ألبسة إلى العراقإطلاق التشغيل التجريبي لمعمل حديد حماةترامب يعود للهجة التهديد بضربات صاروخية جديدة في سورية لتردده في كوريا.. هل نتوقع مجزرة كيماوية جديدة في ريف دمشق؟ أولويات ترامب.. ظرفية مصرية تطلب الخلع من زوجها بسبب فستان.. ?سوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةبالفيديو...القوات الروسية دمرت قاعدة تحت الأرض للمسلحين في سوريامؤسسة غلوبال فاير باور: الجيش العربي السوري من الجيوش القوية في العالمجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةيوم أسود على الجماعات الإرهابية في سورياواشنطن وضرب المراكز العلمية في سوريا...تقرير للميادينتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقالكركم.. يساعد على تقليص الأورام ويحد من الألم ويقتل البكتيرياهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبابيع إمرأة بـ4700 دولار.. وإليكم ما فعله الكفيل السعودي بها!لهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عامامن اخترع "واي فاي"؟ وكيف يعمل؟منظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبداللهالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ترامب يتعمد إهانة ميركل ويرفض مصافحتها..اذا كان هذا هو الحال مع المانيا القوية الحليفة فكيف سيكون مع دول الخليج العربية؟


من تابع المؤتمر الصحافي المشترك بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومضيفته المستشارة الألمانية انجيلا ميركل امام المدفئة الشهيرة في البيت الأبيض،


 وعلامات التوتر السائدة على وجهيهما التي ركزت عليها كاميرات التلفزة، يترسخ لديه انطباع اكيد بأن الابتزاز المالي هي الحرفة الأبرز التي يجيدها الرئيس الأمريكي، وربما لا يعرف غيرها، فهذا الرجل لا يتصرف كزعيم دولة عظمى تقول انها تتزعم “العالم الحر”، وانما كـ”بلطجي” او “فتوة”، يفرض “خواته” او “اتواته” على من يشاء من اقرانه، بل واقرب حلفاء بلاده.

ترامب، وبوقاحة منقطعة النظير، رفض كل نداءات الصحافيين، بل والسيدة ميركل نفسها التي لفتت نظره اليها، ورفض مصافحتها، بل رفض النظر اليها، وتجاهل وجودها كليا، في تعمد ظاهر لاهانتها.
من المفارقة ان شون سبنسر المتحدث باسمه الذي شارك رئيسه في موقفه المعادي للصحافة وأجهزة الاعلام التقليدية الكبرى، تحت ذريعة انها تكذب وتلوي عنق الحقيقة، مارس الكذب نفسه وبطريقة مكشوفة، عندما زعم ان الرئيس ترامب لم يسمع طلب المستشارة ميركل بالمصافحة امام الكاميرات، ونحن الذين سمعناها بوضوح، مثلما سمعنا قبلها صراخ الصحافيين بالشيء نفسه.
ترامب هاجم المانيا اثناء حملته الانتخابية، وكرر الهجوم على حسابه على “التويتر”، عندما طالبها بأن تدفع مزيدا من المال مقابل استفادتها من مظلة الحماية التي يوفرها لها حلف الأطلسي وواشنطن وبأثر رجعي.
فاذا كان الرئيس ترامب يخاطب المستشارة الألمانية لانها فتحت أبواب بلادها امام المهاجرين السوريين، بهذه الطريقة التي تنطوي على الكثير من العجرفة والابتزاز، فكيف سيكون الحال مع المسؤولين العرب الآخرين الذين يلتقيهم، وخاصة من دول الخليج العربي، والذين طالبهم بالشيء نفسه في اكثر من تصريح، وآخرها وصفهم بأنهم لا يملكون غير المال، ويدينون بوجودهم لبلاده؟
لا نملك أي إجابة على هذا السؤال، فالرئيس الأمريكي التقى مسؤولين عربين اثنين حتى الآن، وتحادث هاتفيا مع أربعة، اللقاء الأول كان عابرا وغير مخطط له مسبقا مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وعلى هامش احد المؤتمرات التي شارك فيها الاثنان، والثاني مع الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، وبدعوة من الرئيس ترامب.
لا يوجد مال لدى الأردن لكي يبتزه الرئيس الأمريكي، بل ديون تزيد عن 37 مليار دولار مرشحة للارتفاع، ولكن الأمير محمد بن سلمان يملك بعضه على شكل استثمارات وودائع في البنوك والاقتصاد الأمريكي، ونعتقد ان تعهد الأمير السعودي بدفع 200 مليار دولار على شكل استثمارات في مشاريع البنى التحتية الامريكية على مدى اربع سنوات، هي احد ثمار تجارة الابتزاز التي يجيدها الرئيس ترامب، وليس من قبيل الصدفة ان يكون هذا المبلغ هو حجم الاستثمارات وسندات الخزانة الامريكية التي استثمرتها السعودية في أمريكا.
نحن الآن في انتظار التعرف على المبالغ التي سيطالب الرئيس الأمريكي دول خليجية أخرى مثل الامارات والكويت وقطر بدفعها وباثر رجعي مقابل حمايتها أمريكيا، بشكل مباشر او غير مباشر، مستخدما الخطر الإيراني وتضخيمه كطعم اولي في هذا المضمار، وهي قطعا ستكون مفاجئة في ضخامتها.
“راي اليوم”


   ( الاثنين 2017/03/20 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   سوري حر  -   التاريخ  :   15:58 20/03/2017
نتمنى من الله ان يجعل هذا الرجل محور دمار حلف الشيطان العالمي الذي تعاقب رؤساءه على رفع شعار عبدة الشسطان علانية امام الكميرات,

" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/04/2017 - 11:53 ص

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

علق رضيعته بحبل وشنقها في بث مباشر على فيسبوك سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ المزيد ...