الاثنين26/6/2017
م20:23:12
آخر الأخبار
وهاب للمعارضين السوريين: بإمكانكم حيازة المخدراتفي تحدٍّ جديد..أمير مشيخة قطر يستقبل القرضاوياليمن: استهداف سفينة إنزال عسكرية تابعة للعدوان قبالة سواحل المخاءأمير مشيخة قطر يرد على المطالب الخليجية باتصال هاتفي مع روحانيماذا يجري في الخليج؟ إقرأ الإسرائيليين....بقلم د. بثينة شعبانالجيش السوري: العدو الإسرائيلي يجدد اعتداءه على أحد مواقعنا العسكرية بريف القنيطرةبتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد الفريج يزور إحدى الوحدات العسكرية في المنطقة الجنوبية -فيديوالسيد الرئيس بشار الاسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع النوري وسط حماههيرش يفجّر مفاجأته: ترامب تجاهل نصيحة الاستخبارات ووجّه بضرب سوريا بلا أدلّة!ترامب يكشف علاقة زيارته إلى الرياض بقرار مقاطعة قطرازمة قطر تنعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد السوري؟«الطيران السورية» تنفذ أولى رحلاتها من مطار الشارقة الى الباسل في اللاذقيةخبير: سر (المثلث الاستراتيجي) الذي سيكون الطريق للإجهاز بشكل نهائي على داعشآل سعود.. وساعة الرحيل .....بقلم: عصام سلامةبدافع الغيرة رجل سوري يطعن زوجته 20 مرة ويقتلها، والعقوبة السجن لمدة 12 سنة!إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاأَعلَن ابتعاده عن العمل السياسي..مقدسي : ما يُحاك لسوريا "قذر" ولن أشارك فيه"داعش" يحرق أحد عناصره بعدما رفض قتل أسرتهإعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين دمشق: وقوع انفجار في حي دمّر بدمشق على حاجز للجيش السوري ما أسفر عن عدة إصابات.الجيش يستعيد منطقة الضليعيات على مشارف الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور ويقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي “داعش”تحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةكعك العيد.. كيف نتناوله دون إضرار بالصحة مشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانجمال سليمان يصاب بجلطة في القلب.. ما علاقة أصالة؟!أصالة نصري تغادر الأراضي اللبنانية بعد إطلاق سراحها وهذا ماصرح به زوجها ؟"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامعلومة مذهلة ستسعد عشاق Appleإنتبه.. هذه الأجهزة تستهلك الكهرباء وهي مطفأة وتزيد من فاتورتك!الرئيس الأسد وعائلته في منزل الجريح محمد أحمد خليل، في ريف حماة قرية تل أعفر.. اليوم.. ثاني أيام عيد الفطر.وزير الداخلية من حمص: تطبيق القانون بكل دقة وإلغاء المظاهر المسيئة والمخالفات

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الكرد وأردوغان في الميزان الأميركي ــ الروسي ....بقلم ريزان حدو


كثرت التكهنات حول جدوى زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لواشنطن، في ظل التراشق الإعلامي «المضبوط» بين واشنطن وأنقرة، عقب قرار الإدارة الأميركية تسليح «وحدات حماية الشعب» الكردية بنحو مباشر.


 وانقسم المتابعون بين مشكّك في حصول أي اختراق، ومقتنع بأن الزيارة مفصلية وسيكون لها انعكاسات كبيرة على الشرق الأوسط. تعددت الآراء وسال حبر كثير في محاولة فك شيفرة اللقاء الأول بين أردوغان والرئيس دونالد ترامب.

ومن المفيد التذكير ببعض النقاط التي تساعد في تصويب بوصلة نقاش الزيارة، أولها؛ أن تركيا حليف استراتيجي للولايات المتحدة، وهي عضو في «حلف شمال الأطلسي» الذي تتزعمه واشنطن منذ عام 1952، أي بعد ثلاث أعوام فقط على تأسيسه.
كذلك، فإن علاقة واشنطن بالكرد ــ قياساً بعلاقتها مع أنقرة ــ تُعَدّ طارئة. فالكُرد ما زالوا يتمتعون بذاكرة قوية، ولم ينسوا دور واشنطن التاريخي، وتحديداً وزير خارجيتها هنري كسنجر، في اتفاقية الجزائر بين شاه إيران والرئيس العراقي صدام حسين، وما تركته تلك الاتفاقية من آثار سلبية على ثورة المُلا مصطفى البرزاني. وللمفارقة، استدعى ترامب ــ قبيل زيارة أردوغان ــ الثعلب العجوز كيسنجر إلى البيت الأبيض، طالباً مشورته في عدة ملفات، لعل أبرزها أفغانستان والعراق وسوريا واليمن. كذلك إن دور المخابرات الأميركية في اختطاف زعيم «حزب العمال الكردستاني» عبد الله أوجلان، من العاصمة الكينية نيروبي (شباط 1999) وتسليمه للمخابرات التركية، يعدّ بصمة أميركية سوداء في وجدان الكرد.
وفي عودة إلى لقاء ترامب ــ أردوغان، فإن المعروف وفق التقاليد الديبلوماسية أن أي لقاء بين رئيسي دولتين يأتي كتتويج لمحادثات مهّدت له، أي إن مجرد حدوث اللقاء يعني بالضرورة أنه حصل توافق ما. وهنا تجدر الإشارة إلى أن رئيس جهاز الاستخبارات التركي حقّان فيدان، استبق لقاء الرئيسين بعقد محادثات مع كبار المسؤولين الأميركيين في واشنطن، ونُقل أن ترامب دخل في أحد الاجتماعات فجأةً، مرحّباً بالمسؤول التركي. فما الذي توافق عليه الأخير مع الإدارة الأميركية؟
الجواب عن هذا السؤال يتضمن عدة احتمالات، أبرزها، حلحلة ملف رئيس «حركة الخدمة» (الكيان الموازي)، الداعية فتح الله غولن، المقيم في ولاية بنسلفانيا الأميركية. وتطالب أنقرة واشنطن بتسليمه، بعدما اتهمته بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في منتصف تموز الماضي.
إلى جانب تظهير ما اتُّفق عليه في أستانا أخيراً من «مناطق تخفيف التوتر» التي تشمل كامل محافظة إدلب، والبناء عليه لوقف استهداف مقار «هيئة تحرير الشام» كخطوة أولى، على ألا تعترض «الهيئة» على دخول الجيش التركي وانتشاره في بعض النقاط من المحافظة. يضاف إلى ذلك، إعطاء ضوء أخضر أميركي لأنقرة، للقيام بعملية عسكرية واسعة في سنجار وجبال كردستان العراق بذريعة مقاتلة «حزب العمال الكردستاني» وإخراج عناصره من منطقة سنجار كمرحلة أولى. ولعل هذا الاحتمال هو الأخطر على الصعيد الكردي خصوصاً وعلى صعيد المنطقة عموماً. فأرض سنجار شهدت أول معركة تضمنت تنسيقاً علنياً بين مقاتلي «حزب العمال الكردستاني» و«وحدات حماية الشعب» في آب 2014، في عملية كبيرة لفك الحصار عن آلاف المدنيين الإيزيديين المحاصرين من قبل «داعش»، وهذه الحقيقة يعلمها القاصي والداني، وتحديداً الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا. ولهذا، من يضمن إن قام الجيش التركي بالاعتداء على سنجار ألا تتدخل «الوحدات» الكردية في المعركة، وهي التي تعتبر تركيا الداعم الرئيسي لتنظيم «داعش»؟ وإن تدخلت «الوحدات»، فهذا سيعني بالضرورة نقل المعركة إلى شمال سوريا. وكي لا تُحرِج أنقرة واشنطن، ستحاول الرد بعيداً عن مناطق نفوذها شرق الفرات، وبالتالي ستكون مدينة عفرين في مرمى الاستهداف التركي، أم أن تحركاً من دمشق وموسكو على غرار ما حصل في غربي منبج، سيغلق بابها أمام الرياح التركية؟
* كاتب كردي سوري


   ( الأربعاء 2017/05/17 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/06/2017 - 5:06 م
كل عام وانتم بخير

  اعاده الله عليكم بالخير والسلامة والنصر القريب وتحرير كل شبر من أرض الوطن الغالي 

 

فيديو

مشاهد من تصدي وحداتنا لهجوم جبهة النصرة في محيط مدينة البعث بريف القنيطرة

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مقاطع مضحكة للجيش الامريكي 5 لحظات لو لم تُسجل ، لم يكن ليصدقها أحد .! بالفيديو.. شاب يعتدي على فتاة بسبب ارتدائها “سروالا قصيرا” في رمضان بريطانيا.. تعطل لعبة ملاهي في الهواء يقلب حال الركاب رأسًا على عقب (فيديو) بالفيديو.. النيران تشتعل بعباءة طاهية خليجية في برنامج طبخ على الهواء مباشرة بالفيديو...أرنولد وماكرون يسخرون من ترامب على طريقتهم الخاصة بالفيديو: كيف أنقذت هذه الفتاة نفسها من الاغتصاب؟! المزيد ...