الجمعة 30/1/2015 0:19:9 ص
   العاهل السعودي يجري تعديلا حكوميا ويبقي على وزراء المجموعة الاقتصادية     مسلحون يهاجمون منشات عسكرية وأمنية في سيناء المصرية ومقتل 25 شخصاً     السعودية :العاهل السعودي يعفي بندر بن سلطان من مجلس الأمن الوطني     مقتل نجل النائب في البرلمان الأردني محمد فلاح العبادي أثناء مشاركته في القتال ضمن صفوف جبهة النصرة في سوريا     الجعفري: مشاورات موسكو ايجابية والروس نجحوا حيث فشل الآخرون- فيديو     نعومكن: مكافحة الإرهاب كان بنداً جامعاً بين كل أطراف اللقاء التشاوري.. الإنجاز الحقيقي هو قرار الاستمرار بالحوار     وفد الجمهورية السورية و 5 أحزاب معارضة وشخصيات أخرى يوافقون على مبادئ موسكو     مؤتمر موسكو: انتهاء صلاحية "الائتلاف السوري"...بقلم د. ليلى نقولا الرحباني     الحكومة التركية تريد ان يضع المسلحون الاكراد السلاح جانبا     بوغدانوف: من يتهمنا بالفشل عليه اتخاذ المبادرة     الذهب يتماسك قرب 1290 دولارا     4 مستوردين يبيعون المازوت للمعامل والسعر يتراجع إلى 155 ليرة     5 اختراقات إعلامية للمعارضة السورية.. العودة إلى حضن الوطن     غارات "الجنون" الإسرائيلي .. رسالة جوابها "إضرب وأوجع .. بهدوء"      لهذا السبب.. انتحرت عائلة بكاملها!     أيها القوادون بفضل «ثورتكم» نساء سوريات للبيع!...ازدياد حالات الاتجار بالأشخاص في سورية     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     تنسيقيات المعارضة: مجهولون يقتلون إحدى نساء "كتيبة الخنساء" التابعة لداعش بعد اغتصابها وحرقها في مدينة "‏الطبقة"‬ بريف - ‏الرقة‬     شو رح يصير اذا فجرت ماريا معلوف حالها ؟؟؟     صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا بكليات طب الأسنان     جامعة القلمون تطلب من مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة عند نقل الاخبار      تسوية أوضاع 221 مطلوبا في حلب وريف دمشق     الجيش يحكم السيطرة على قرية خطاب بريف حمص وعلى منطقة أراضي فرعون بريف درعا ويقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     السياحة: مجمع شقق سياحية بريف دمشق بكلفة 500 مليون ليرة     إنجاز 240 شقة سكنية على الهيكل في مشروع السكن الشبابي بالسويداء     لتجنب الكثير من الامراض.. جرب هذا المزيج الطبيعي..     نصائح سحرية للتغلب على انتفاخ البطن     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     محمد حداقي : لم أوفق في مسلسل الأخوة و تمنيت المشاركة في عمل آخر     تاج حيدر: لست نادمة على الاعتذار عن "باب الحارة"     بالصورة ..بريطانية تعرض نفسها للبيع على الإنترنت بـ205 آلاف إسترلينى     مدرسة إيطالية تبعث بصورتها عارية إلى طلابها     ياهو تسعى للدخول إلى عالم الإعلام الاجتماعي بتطبيق للتراسل الفوري     علماء يعيدون بيضة مسلوقة إلى وضعها الابتدائي     حزب الله يرد الصاع صاعين لإسرائيل...د. خيام الزعبي     من طالب المجتمع الدولي بمكافحة الإرهاب؟ ....د. قحطان السيوفي   آخر الأخبار
اّخر تحديث  29/01/2015 - 11:50 ص
صباح الخير سورية
مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
كاريكاتير

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

بـــدون تـعـلـيـق

 

اجتماع "الأصدقاء" في الأردن: شرم شيخ جديد ...يونس عودة


لم يكن اجتماع أحد عشر وزيراً للخارجية، لدولٍ أعلنت عداءها لسورية منذ اليوم الأول لرفضها الخضوع للإملاءات الأميركية في نيسان 2003 مفاجئاً في قراراته المعلنة والمبطنة، لا سيما تلك المتعلقة بالتهديد والوعيد وعظائم الأمور إذا لم تنفذ الرغبات الأميركية، والشهوات التركية - الخليجية بأن يكون لحكامها مكانة بين الجواري الأوروبية، بعد الحظوة "الإسرائيلية" المبتغاة مهما بلغ منسوب سفك الدم السوري.

وبغض النظر عن المواقف المتناقضة التي حملها البيان الختامي إلى حد يعتقد القارئ أن أحد عشر شخصاً مرَّر كل منهم مبتغاه وأحقاده، وبغض النظر عن المضامين التناحرية بسبب قلة الإدراك السياسي للطفيليات من جهة، وللحبكة الخبيثة التي طرزها أصحاب السطوة والقوة من جهة أخرى، فمن حيث الشكل والحضور ثمة مؤشرات مهمة، إذ إن الاجتماع وهو السادس من نوعه، لم يحضره سوى 11 دولة، أي أقل بـ97 دولة من حضور الاجتماع الأول في تونس الجريحة والمتألمة قبل سنة وثلاثة أشهر، والذي نجم عن تحشيد عالمي ركنه الأساسي التضليل الأميركي - التركي - "الإسرائيلي" - الفرنسي، والأحقاد السعودية - القطرية الناجمة عن العُقد الدونية، أي بعملية حسابية بسيطة خسر أصحاب المشروع التدميري الغالبية العظمى من الدول "المغشوشة"، والتي كانت ضحية الكذب والمداهنة وحقائب الإغراء الشريرة، واكتشاف بعض الدول المغلوب على أمرها أن وجودها في مثل تلك الاجتماعات ما هو إلا من باب التعداد أو الخضوع الأعمى لتحالف شاذ عن الحق والعدالة والديمقراطية، كما لا يجوز نسيان تبدد ما يسمى "المجلس الوطني"، الذي اختير آنذاك في تونس ممثلاً للشعب السوري من قبل أميركا وتركيا، وببصمة خليجية.

ومن حيث الشكل أيضاً، فإن لمحة سريعة على الدول العربية الملزمة برضاها أو رغماً عنها، يتضح أنها الدول نفسها التي كونتها الإدارة الأميركية في شرم الشيخ المصري عام 1996، بعد تنامي روح المقاومة في الدول العربية والإسلامية، ومنحتها تسمية "دول الاعتدال العربي"، أي بتسمية أوضح؛ الدول التي تنفذ المشروع الأميركي في مواجهة قوى المقاومة والرافضة للإذلال والاحتلال.

وثمة بالطبع من يسأل: ألم تحصل تغييرات في النظرة إلى الأمور بعد "التخريف" العربي؟ ليجيب من تلقائه: إن هؤلاء هم أنفسهم، وما يزالون، دمى، وإن تغيّرت وجوه البعض أو تغير مسمى لواحد لا أكثر.

لذلك يمكن فهم الوظيفة التي يقوم بها النظام الأردني الذي تم اختيار الأرض التي يحكمها لتكون مكاناً للاجتماع الأخير لأعداء سورية، سيما أن واشنطن ألزمت قادة "الإخوان" بالهدوء قبيل الاجتماع، بموازاة استهتار النظام بمشاعر غالبية الشعب الأردني المؤيد لسورية ضد ما تشهده من إرهاب، وهناك من يؤكد أن الإدارة الأميركية هي التي ألزمت النظام بطلب تموضع بطاريات صواريخ "باتريوت" في الأردن بزعم تعزيز الدفاعات الجوية، من دون أن يعلن من ستواجه هذه الصواريخ التي سيديرها الأميركيون حتماً، وبالطبع لن تكون في مواجهة الطائرات "الإسرائيلية".

خلاصة القول، إن اجتماع الأردن الذي كرر التهديد الممجوّج بتسليح المعارضة بأسلحة فتاكة، لم يقدم فكرة للحل السياسي الذي تحدث عنه، إنما نثر مزيداً من النفط السائل والمسيل على النار السورية، من خلال الخلاصة التي جهد الجهابذة في التوصل إليها، وهي حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، من ضمنها الرئاسية، والسيطرة على الأجهزة الأمنية والعسكرية كلها، ليصلوا إلى تحديد تبني دستور جديد كختام لعمليتهم الانتقالية الموهومة، من دون أن يسألوا الشعب السوري عن رأيه وطموحاته.

جملة تصدّرت بياناً للقوى الوطنية في الأردن، اختزلت ما اعتبرته طفح الكيل: "لا أهلاً ولا سهلاً.. لا بالضيوف ولا بالمضيفين".
سورية الآن - الثبات


   ( الخميس 2013/05/30 SyriaNow)  
إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة     عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
 
من هـنــا وهـنـــاك
تابع الابراج يوميا
 


قسيس اشتهر بحرق المصاحف تحول إلى بائع بطاطا مقلية

مذيعة لبنانية تتعرض لموقف طريف على الهواء...شاهد رد فعلها

اشتباك بين طبيب ومريض ينتهي بسقوطهما من الطابق ال15

بالفيديو.. تصوير جديد لرونالدو أثناء التسول في الشارع لطلب المال!

بالفيديو: شاهد ماذا يحدث عندما يتحرش الشاب بوالدته المتنكرة

فيديو صادم: قاتل مأجور يطلق النار على ضحيته علناً

بالفيديو: "الحكة" تحوّل دباً إلى راقص محترف
...اقرأ المزيد