الخميس 23/10/2014 5:14:33 ص
   مقتل داعشي بحريني في دير الزور     9 مصابين في انفجار قنبلة امام جامعة القاهرة     السعودية: إعدام 2 وسجن ثالث لمشاركتهم في تجمعات سلمية     السعودية: السجن لقطري وأفغاني و11 سعودياً خططوا لعملية إرهابية     تركيا تلقي باللائمة على حليفتيها فرنسا وبريطانيا بشأن تدفق المتطرفين إلى سورية     المعلم لـ كاغ: سورية حريصة على أن يتم التعامل معها كدولة طرف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية     الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعيين محافظين لحلب وإدلب واللاذقية والقنيطرة وطرطوس     المقاتلون الاكراد يصدون هجوما جديدا لداعش على عين العرب..و تركيا تتراجع عن السماح للاكراد بالمرور      اردوغان: أميركا أخطأت باسقاط أسلحة جوا على عين العرب     هجوم مسلح على البرلمان الكندي ومقتل احد المهاجمين     الذهب يرتفع لاعلى سعر له على مدى 5 اسابيع     «المركزي» يسمح للمصدرين تسديد تعهدات قطع التصدير نقداً..      مفاجآت كثيرة في الطريق.. ..عبد الباري عطوان     ماذا يريد أردوغان؟ .... غالب قنديل     تركي يرمي زوجته السورية من الطابق الخامس في غازي عنتاب     خادمة تهدِّد أطفال مخدوميها بالقتل إن لم يتناولوا الطعام!     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     "داعش" يقطع راس امرأة قتلت عنصراً منه حاول اغتصابها     بالفيديو: «داعش» يستولي على أسلحة ألقتها طائرات التحالف في عين العرب     التعليم العالي تطلب الجامعات الخاصة التقيد بالرسوم     جامعة دمشق تصدر مفاضلة القبول لبرامج التعليم المفتوح     ملخص| الجيش يدمر عددا من أوكار الإرهابيين في أرياف حماة وحلب وحمص ويقضي على أعداد منهم ويكبدهم خسائر كبيرة في درعا والقنيطرة     الجيش السوري يبادر في ريف القنيطرة      صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     الحلقي يفتتح المرحلة الأخيرة من مشروع السكن الشبابي والادخار السكني في حمص     بالصور.. أفضل مبنى للعام 2014     4 أشياء تساعد جسمك على اجتياز الشتاء بسلام!     10 نصائح لعمود فقري سليم وصحي     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     قصي خولي: أؤيد الجيش العربي السوري والدولة السورية والرئيس الأسد     الفنان السوري فادي صبيح إلى قطر     سقطت فوق قالب كيك زفافها     أمريكية تخلع زوجها السعودي عن طريق الإيميل      "آيفون 6" ينحني داخل جيب أحد المستخدمين وتشتعل فيه النيران (فيديو)     بالصور - هكذا كان شكل توت عنخ آمون     الجعفري: آن الأوان للأمم المتحدة لتحاسب الحلف الإرهابي التركي السعودي القطري الإسرائيلي     تسونامي من غضب يحاصر الحكم السعودي...؟! ....د. تركي صقر   آخر الأخبار
اّخر تحديث  23/10/2014 - 5:11 ص
صباح الخير سورية
منحة جامعة القلمون الخاصة

مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
صورة وتعليق

- فيديو | جود داود شهيد في الجيش السوري عاد للحياة قبل تشييعه بلحظات بعد اكتشاف نبض في جسده ..   

كاريكاتير 

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

ابتسامة

اجتماع "الأصدقاء" في الأردن: شرم شيخ جديد ...يونس عودة


لم يكن اجتماع أحد عشر وزيراً للخارجية، لدولٍ أعلنت عداءها لسورية منذ اليوم الأول لرفضها الخضوع للإملاءات الأميركية في نيسان 2003 مفاجئاً في قراراته المعلنة والمبطنة، لا سيما تلك المتعلقة بالتهديد والوعيد وعظائم الأمور إذا لم تنفذ الرغبات الأميركية، والشهوات التركية - الخليجية بأن يكون لحكامها مكانة بين الجواري الأوروبية، بعد الحظوة "الإسرائيلية" المبتغاة مهما بلغ منسوب سفك الدم السوري.

وبغض النظر عن المواقف المتناقضة التي حملها البيان الختامي إلى حد يعتقد القارئ أن أحد عشر شخصاً مرَّر كل منهم مبتغاه وأحقاده، وبغض النظر عن المضامين التناحرية بسبب قلة الإدراك السياسي للطفيليات من جهة، وللحبكة الخبيثة التي طرزها أصحاب السطوة والقوة من جهة أخرى، فمن حيث الشكل والحضور ثمة مؤشرات مهمة، إذ إن الاجتماع وهو السادس من نوعه، لم يحضره سوى 11 دولة، أي أقل بـ97 دولة من حضور الاجتماع الأول في تونس الجريحة والمتألمة قبل سنة وثلاثة أشهر، والذي نجم عن تحشيد عالمي ركنه الأساسي التضليل الأميركي - التركي - "الإسرائيلي" - الفرنسي، والأحقاد السعودية - القطرية الناجمة عن العُقد الدونية، أي بعملية حسابية بسيطة خسر أصحاب المشروع التدميري الغالبية العظمى من الدول "المغشوشة"، والتي كانت ضحية الكذب والمداهنة وحقائب الإغراء الشريرة، واكتشاف بعض الدول المغلوب على أمرها أن وجودها في مثل تلك الاجتماعات ما هو إلا من باب التعداد أو الخضوع الأعمى لتحالف شاذ عن الحق والعدالة والديمقراطية، كما لا يجوز نسيان تبدد ما يسمى "المجلس الوطني"، الذي اختير آنذاك في تونس ممثلاً للشعب السوري من قبل أميركا وتركيا، وببصمة خليجية.

ومن حيث الشكل أيضاً، فإن لمحة سريعة على الدول العربية الملزمة برضاها أو رغماً عنها، يتضح أنها الدول نفسها التي كونتها الإدارة الأميركية في شرم الشيخ المصري عام 1996، بعد تنامي روح المقاومة في الدول العربية والإسلامية، ومنحتها تسمية "دول الاعتدال العربي"، أي بتسمية أوضح؛ الدول التي تنفذ المشروع الأميركي في مواجهة قوى المقاومة والرافضة للإذلال والاحتلال.

وثمة بالطبع من يسأل: ألم تحصل تغييرات في النظرة إلى الأمور بعد "التخريف" العربي؟ ليجيب من تلقائه: إن هؤلاء هم أنفسهم، وما يزالون، دمى، وإن تغيّرت وجوه البعض أو تغير مسمى لواحد لا أكثر.

لذلك يمكن فهم الوظيفة التي يقوم بها النظام الأردني الذي تم اختيار الأرض التي يحكمها لتكون مكاناً للاجتماع الأخير لأعداء سورية، سيما أن واشنطن ألزمت قادة "الإخوان" بالهدوء قبيل الاجتماع، بموازاة استهتار النظام بمشاعر غالبية الشعب الأردني المؤيد لسورية ضد ما تشهده من إرهاب، وهناك من يؤكد أن الإدارة الأميركية هي التي ألزمت النظام بطلب تموضع بطاريات صواريخ "باتريوت" في الأردن بزعم تعزيز الدفاعات الجوية، من دون أن يعلن من ستواجه هذه الصواريخ التي سيديرها الأميركيون حتماً، وبالطبع لن تكون في مواجهة الطائرات "الإسرائيلية".

خلاصة القول، إن اجتماع الأردن الذي كرر التهديد الممجوّج بتسليح المعارضة بأسلحة فتاكة، لم يقدم فكرة للحل السياسي الذي تحدث عنه، إنما نثر مزيداً من النفط السائل والمسيل على النار السورية، من خلال الخلاصة التي جهد الجهابذة في التوصل إليها، وهي حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، من ضمنها الرئاسية، والسيطرة على الأجهزة الأمنية والعسكرية كلها، ليصلوا إلى تحديد تبني دستور جديد كختام لعمليتهم الانتقالية الموهومة، من دون أن يسألوا الشعب السوري عن رأيه وطموحاته.

جملة تصدّرت بياناً للقوى الوطنية في الأردن، اختزلت ما اعتبرته طفح الكيل: "لا أهلاً ولا سهلاً.. لا بالضيوف ولا بالمضيفين".
سورية الآن - الثبات


   ( الخميس 2013/05/30 SyriaNow)  
إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة     عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


شاهد مقلب موقف الباص غاية من الرعب والروعة والاتقان

فيديو ...تمساح يطبق فكيه على رأس مدربه

ضابط شرطة يرقص للسائقين بانتظار الإشارة الخضراء

هل شاهدت عمال بناء يعملون وهم يرقصون ؟

Jennifer Lawrence في سنّ المراهقة / صور

شاهد: لحظات سرقة سيارة وتتبع السارق وإلقاء القبض عليه

لايصدق ...شاهد وسبح الخالق
...اقرأ المزيد