السبت 30/8/2014 15:19:28 م
   القبض على "جهادي" مصري بما يسمى "الجيش السوري الحر"     "داعش" يبث فيديو ذبح عنصر من البيشمركة في الموصل     ملك السعودية: الارهاب يصل بعد شهر لاوروبا وبعد شهر ثانٍ لأميركا     «داعش» يذبح عسكريا" لبنانيا" و يهدّد بقتل الرهائن العسكريين ...     وضع حجر الأساس لمبنى العيادات الشاملة بمشفى الحصن.. البطريرك يازجي: سورية ستنهض كطائر الفينيق     عبداللهيان زار دمشق سراً بعد الرياض ..اتصالات غربية مع دمشق..وداعش تعيد..     هل يُقرّب قتل "القطاعنة" الحرب بين مسلحي درعا..؟ ....حسين ملاح     في عيد القوى البحرية.. مواصلة الدفاع عن الوطن ودحر الإرهاب     صحيفة ايدينليك: تنظيم داعش الإرهابي يحصل على السلاح من تركيا     أوباما يوفد كيري إلى المنطقة في إطار المساعي لتشكيل تحالف لمحاربة داعش     الزراعة: تخفيض استيراد مادة الفروج بناء على توفرها بالأسواق     ميالة: نشرة يومية أسعار صرف العملات الأجنبية     تفاصيل إفشال أكبر مخطط دولي وعربي لاحتلال دمشق     «داعش» يعتقل «أمراءه» ويمنع صور الذبح     أميركي وزوجته تعرفا إلى رجل من خلال موقع إلكتروني.. وقتلاه للمتعة     الكويت : توقيف مراهق سوري انتحل صفة "خطّابة"      سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     جوبر لحظة سقوط قذيفة على مجموعة من المسلحين المرتزقة      "داعش" يجري تغييرات "جذرية" على المناهج التعليمية ضمن مناطق سيطرته في سوريا      التربية تحدد شروط التقدم لمعاهد إعداد المدرسين التابعة لها     الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية وسيريتل تفتتحان مبادرة التدريب وتطوير المهارات في محافظات ومدن عدة     مقتل الارهابي المدعو أبو الحكيم وهو أحد إرهابيي جبهة النصرة في حماه     الجيش السوري يستهدف أكبر مصنع لتفخيخ السيارات في جرود الطفيل     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     وزارة الإسكان: هذه هي أسباب ارتفاع أسعار العقارات     أسعار فلكية لإيجارات شقق السويداء     "قطرة مطر" تقنية جديدة تغنيك عن النظارة الطبية     هذه هي "فوائد الخس"     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     هذه حقيقة هروب محمد خير الجراح الى أميركا      محمد صبحي: هيفاء وهبي سبب آلام الرقبة !     بالفيديو.. هندي يستغرق 6 ساعات ليرتدي عمامته     مدينة برازيلية سكانها نساء فقط تطلب رجالًا للزواج     الإعلان عن طابعة ذكية متحركة     شاهد ... هذه الصور حقيقية      سويّاً ضدَ الإرهاب ....د. فيصل المقداد     الاختلاف بين الساحتين العراقية والسورية والحرب على "داعش"!!   آخر الأخبار
اّخر تحديث  30/08/2014 - 3:17 م
صباح الخير سورية

اهم الاحداث المحلية

مقالات مختارة
خبر جديد
صورة وتعليق

مطرقتان ومدفع ضمن شحنة مساعدات أميركية للجيش اللبناني وصلت، أمس،والسفير الامريكي يعتبر أن نوعيتها هي ما يحتاج إليه الجيش اللبناني بالضبط

كاريكاتير

عبد الله آل سعود ...وصل البل  لعنااااا

المواضيع الأكثر قراءة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

اجتماع "الأصدقاء" في الأردن: شرم شيخ جديد ...يونس عودة


لم يكن اجتماع أحد عشر وزيراً للخارجية، لدولٍ أعلنت عداءها لسورية منذ اليوم الأول لرفضها الخضوع للإملاءات الأميركية في نيسان 2003 مفاجئاً في قراراته المعلنة والمبطنة، لا سيما تلك المتعلقة بالتهديد والوعيد وعظائم الأمور إذا لم تنفذ الرغبات الأميركية، والشهوات التركية - الخليجية بأن يكون لحكامها مكانة بين الجواري الأوروبية، بعد الحظوة "الإسرائيلية" المبتغاة مهما بلغ منسوب سفك الدم السوري.

وبغض النظر عن المواقف المتناقضة التي حملها البيان الختامي إلى حد يعتقد القارئ أن أحد عشر شخصاً مرَّر كل منهم مبتغاه وأحقاده، وبغض النظر عن المضامين التناحرية بسبب قلة الإدراك السياسي للطفيليات من جهة، وللحبكة الخبيثة التي طرزها أصحاب السطوة والقوة من جهة أخرى، فمن حيث الشكل والحضور ثمة مؤشرات مهمة، إذ إن الاجتماع وهو السادس من نوعه، لم يحضره سوى 11 دولة، أي أقل بـ97 دولة من حضور الاجتماع الأول في تونس الجريحة والمتألمة قبل سنة وثلاثة أشهر، والذي نجم عن تحشيد عالمي ركنه الأساسي التضليل الأميركي - التركي - "الإسرائيلي" - الفرنسي، والأحقاد السعودية - القطرية الناجمة عن العُقد الدونية، أي بعملية حسابية بسيطة خسر أصحاب المشروع التدميري الغالبية العظمى من الدول "المغشوشة"، والتي كانت ضحية الكذب والمداهنة وحقائب الإغراء الشريرة، واكتشاف بعض الدول المغلوب على أمرها أن وجودها في مثل تلك الاجتماعات ما هو إلا من باب التعداد أو الخضوع الأعمى لتحالف شاذ عن الحق والعدالة والديمقراطية، كما لا يجوز نسيان تبدد ما يسمى "المجلس الوطني"، الذي اختير آنذاك في تونس ممثلاً للشعب السوري من قبل أميركا وتركيا، وببصمة خليجية.

ومن حيث الشكل أيضاً، فإن لمحة سريعة على الدول العربية الملزمة برضاها أو رغماً عنها، يتضح أنها الدول نفسها التي كونتها الإدارة الأميركية في شرم الشيخ المصري عام 1996، بعد تنامي روح المقاومة في الدول العربية والإسلامية، ومنحتها تسمية "دول الاعتدال العربي"، أي بتسمية أوضح؛ الدول التي تنفذ المشروع الأميركي في مواجهة قوى المقاومة والرافضة للإذلال والاحتلال.

وثمة بالطبع من يسأل: ألم تحصل تغييرات في النظرة إلى الأمور بعد "التخريف" العربي؟ ليجيب من تلقائه: إن هؤلاء هم أنفسهم، وما يزالون، دمى، وإن تغيّرت وجوه البعض أو تغير مسمى لواحد لا أكثر.

لذلك يمكن فهم الوظيفة التي يقوم بها النظام الأردني الذي تم اختيار الأرض التي يحكمها لتكون مكاناً للاجتماع الأخير لأعداء سورية، سيما أن واشنطن ألزمت قادة "الإخوان" بالهدوء قبيل الاجتماع، بموازاة استهتار النظام بمشاعر غالبية الشعب الأردني المؤيد لسورية ضد ما تشهده من إرهاب، وهناك من يؤكد أن الإدارة الأميركية هي التي ألزمت النظام بطلب تموضع بطاريات صواريخ "باتريوت" في الأردن بزعم تعزيز الدفاعات الجوية، من دون أن يعلن من ستواجه هذه الصواريخ التي سيديرها الأميركيون حتماً، وبالطبع لن تكون في مواجهة الطائرات "الإسرائيلية".

خلاصة القول، إن اجتماع الأردن الذي كرر التهديد الممجوّج بتسليح المعارضة بأسلحة فتاكة، لم يقدم فكرة للحل السياسي الذي تحدث عنه، إنما نثر مزيداً من النفط السائل والمسيل على النار السورية، من خلال الخلاصة التي جهد الجهابذة في التوصل إليها، وهي حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، من ضمنها الرئاسية، والسيطرة على الأجهزة الأمنية والعسكرية كلها، ليصلوا إلى تحديد تبني دستور جديد كختام لعمليتهم الانتقالية الموهومة، من دون أن يسألوا الشعب السوري عن رأيه وطموحاته.

جملة تصدّرت بياناً للقوى الوطنية في الأردن، اختزلت ما اعتبرته طفح الكيل: "لا أهلاً ولا سهلاً.. لا بالضيوف ولا بالمضيفين".
سورية الآن - الثبات


   ( الخميس 2013/05/30 SyriaNow)  
إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة     عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


شاهد.. الصورة التي فضحت خداع "ساحر لندن"

"رائع" بالفيديو ....شاهد "جنون " رمي الدلو المثلج

بالفيديو .. وجه مراهقة يتحول إلى "صندوق فرجة" ووالدها يصورها خلسة

وأخيراً تزوجت أنجيلينا جولي ... براد بيت

فيديو/ رجل يحمل سيارة على رأسه !

فيديو: طيّار يقوم بتحدي سطل الماء المثلج في الجوّ !!

شاهد هذا الفيديو قبل أن تنهار
...اقرأ المزيد