الجمعة 19/9/2014 10:45:46 ص
   محللون: تنظيم داعش الإرهابي يعتمد وسائل شبيهة بأساليب المافيا ما يصعب استهداف مصادر تمويله     مَن وقعَ في الفخ!!... رفيق نصر الله     لبنان يتوقف عن استقبال النازحين     العراق: "داعش" ينسف قلعة صلاح الدين الايوبي الأثرية في تكريت     البنتاغون وفرنسا ينصحان بتفادي الغارات على «داعش» في سورية      حلب: الحرب تعيد إحياء «ذكرى الزلازل» والمغول!     الخارجية: قيام التنظيمات الإرهابية ومن ورائهم السلطات التركية بإعطاء لقاحات فاسدة لأطفال بريف إدلب جرم شائن وكارثة إنسانية     كيف تواجه المنطقة حرب الاستنزاف الأميركية الجديدة؟ ....د. أمين محمد حطيط     الاسكتلنديون يرفضون الإستقلال     أمريكا بين داعش والنصرة في سورية....بقلم: سامي إيراهيم     تداولات سوق دمشق للأوراق المالية تتجاوز 4 ملايين     الذهب ينزل لأدنى مستوى في 8 أشهر ونصف مع صعود الدولار إلى أعلى مستوى له في أربعة أعوام!     تركيا تسهّل اقتراب «داعش» من «قلب أكراد» سوريا....أيهم مرعي     الاستخبارات الصهيونية: 6 ملايين دولار مدخول "داعش" اليومي     مصري يبيع كلية زوجته بعد تخديرها     صورة هاتف تدين رجلا بتهمة الاعتداء الجنسي     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     احد الفئران الذي تم القبض عليه حيا حينما حاولو التسلل الى الزاهرة القديمة قبل ايام ..     في الرقة.. نقاب أبيض لـ"الراغبات" بالزواج من عناصر "داعش"      فوق الغيم لنعليك ...المسابقة البرمجية الوطنية لطلاب الكليات الجامعية     التربية تصدر تعليمات القيد والقبول بالمعاهدالتقانية للمعوقين     ملخص| القضاء على أعداد من إرهابيي تنظيم “داعش” في دير الزور وتدمير آليات مزودة برشاشات بريفي حمص وحلب     مسلحو "داعش" يخلون مواقع في دير الزور بسوريا     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     حركة الدولار تُنشط سوق العقارات في دمشق وريفها     إيجارات البيوت جنون العقارات!! ....أسعد المقداد     أيها الرجال تفادوا العصبية!     هل التعرق مرض أم مؤشر على مرض ما؟     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     فيلم “ألف يوم حدث في سورية” جديد أنزور     أيمن زيدان شاركت في باب الحارة لأسباب اقتصادية.. ودريد لحام حالة استثنائية علينا أن نحتفي بها     رجلٌ عمره 179 عاماً: توفي أحفادي منذ سنوات... يبدو أن الموت قد نسيني !!     نمر يتسلل من قفصه ليفترس حارسة في حديقة الحيوان     هاتف ال جي "جي3" الذكي الاستثنائي بتصميم عصري فريد     صور.. الشرطة اليابانية تطارد مروجي أحذية تصور النساء     "من "سايكس بيكو" الى "كيري وأدواته"... مخطط لتقسيم الدول العربية"     محور المقاومة لواشنطن: وإن عدتم عدنا   آخر الأخبار
اّخر تحديث  19/09/2014 - 10:44 ص
صباح الخير سورية
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
مقالات مختارة
كاريكاتير

 حصان طروادة الأمريكي على مشارف قلاع الشرق الأوسط

 

 

المواضيع الأكثر قراءة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

اجتماع "الأصدقاء" في الأردن: شرم شيخ جديد ...يونس عودة


لم يكن اجتماع أحد عشر وزيراً للخارجية، لدولٍ أعلنت عداءها لسورية منذ اليوم الأول لرفضها الخضوع للإملاءات الأميركية في نيسان 2003 مفاجئاً في قراراته المعلنة والمبطنة، لا سيما تلك المتعلقة بالتهديد والوعيد وعظائم الأمور إذا لم تنفذ الرغبات الأميركية، والشهوات التركية - الخليجية بأن يكون لحكامها مكانة بين الجواري الأوروبية، بعد الحظوة "الإسرائيلية" المبتغاة مهما بلغ منسوب سفك الدم السوري.

وبغض النظر عن المواقف المتناقضة التي حملها البيان الختامي إلى حد يعتقد القارئ أن أحد عشر شخصاً مرَّر كل منهم مبتغاه وأحقاده، وبغض النظر عن المضامين التناحرية بسبب قلة الإدراك السياسي للطفيليات من جهة، وللحبكة الخبيثة التي طرزها أصحاب السطوة والقوة من جهة أخرى، فمن حيث الشكل والحضور ثمة مؤشرات مهمة، إذ إن الاجتماع وهو السادس من نوعه، لم يحضره سوى 11 دولة، أي أقل بـ97 دولة من حضور الاجتماع الأول في تونس الجريحة والمتألمة قبل سنة وثلاثة أشهر، والذي نجم عن تحشيد عالمي ركنه الأساسي التضليل الأميركي - التركي - "الإسرائيلي" - الفرنسي، والأحقاد السعودية - القطرية الناجمة عن العُقد الدونية، أي بعملية حسابية بسيطة خسر أصحاب المشروع التدميري الغالبية العظمى من الدول "المغشوشة"، والتي كانت ضحية الكذب والمداهنة وحقائب الإغراء الشريرة، واكتشاف بعض الدول المغلوب على أمرها أن وجودها في مثل تلك الاجتماعات ما هو إلا من باب التعداد أو الخضوع الأعمى لتحالف شاذ عن الحق والعدالة والديمقراطية، كما لا يجوز نسيان تبدد ما يسمى "المجلس الوطني"، الذي اختير آنذاك في تونس ممثلاً للشعب السوري من قبل أميركا وتركيا، وببصمة خليجية.

ومن حيث الشكل أيضاً، فإن لمحة سريعة على الدول العربية الملزمة برضاها أو رغماً عنها، يتضح أنها الدول نفسها التي كونتها الإدارة الأميركية في شرم الشيخ المصري عام 1996، بعد تنامي روح المقاومة في الدول العربية والإسلامية، ومنحتها تسمية "دول الاعتدال العربي"، أي بتسمية أوضح؛ الدول التي تنفذ المشروع الأميركي في مواجهة قوى المقاومة والرافضة للإذلال والاحتلال.

وثمة بالطبع من يسأل: ألم تحصل تغييرات في النظرة إلى الأمور بعد "التخريف" العربي؟ ليجيب من تلقائه: إن هؤلاء هم أنفسهم، وما يزالون، دمى، وإن تغيّرت وجوه البعض أو تغير مسمى لواحد لا أكثر.

لذلك يمكن فهم الوظيفة التي يقوم بها النظام الأردني الذي تم اختيار الأرض التي يحكمها لتكون مكاناً للاجتماع الأخير لأعداء سورية، سيما أن واشنطن ألزمت قادة "الإخوان" بالهدوء قبيل الاجتماع، بموازاة استهتار النظام بمشاعر غالبية الشعب الأردني المؤيد لسورية ضد ما تشهده من إرهاب، وهناك من يؤكد أن الإدارة الأميركية هي التي ألزمت النظام بطلب تموضع بطاريات صواريخ "باتريوت" في الأردن بزعم تعزيز الدفاعات الجوية، من دون أن يعلن من ستواجه هذه الصواريخ التي سيديرها الأميركيون حتماً، وبالطبع لن تكون في مواجهة الطائرات "الإسرائيلية".

خلاصة القول، إن اجتماع الأردن الذي كرر التهديد الممجوّج بتسليح المعارضة بأسلحة فتاكة، لم يقدم فكرة للحل السياسي الذي تحدث عنه، إنما نثر مزيداً من النفط السائل والمسيل على النار السورية، من خلال الخلاصة التي جهد الجهابذة في التوصل إليها، وهي حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، من ضمنها الرئاسية، والسيطرة على الأجهزة الأمنية والعسكرية كلها، ليصلوا إلى تحديد تبني دستور جديد كختام لعمليتهم الانتقالية الموهومة، من دون أن يسألوا الشعب السوري عن رأيه وطموحاته.

جملة تصدّرت بياناً للقوى الوطنية في الأردن، اختزلت ما اعتبرته طفح الكيل: "لا أهلاً ولا سهلاً.. لا بالضيوف ولا بالمضيفين".
سورية الآن - الثبات


   ( الخميس 2013/05/30 SyriaNow)  
إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة     عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


بالفيديو: استيقظوا بجانب حماتهم بدلاً من زوجاتهم… فماذا فعلوا؟

شاهد أغرب طريقة لإصطياد سمكة كبيرة

شاهد: شرطيتان في محاولة لإعتقال أحد المطلوبين

بالفيديو.. شاحنة تصدم موقف حافلات بمن عليه

بالصور: صينية تحطم سيارتها البورش بعد ثوان من شرائها

فيديو: «البروتوكول» يضع رئيس فرنسا في مواقف محرجة

فيديو: مقلب مصارع المصعد.. يحصد ملايين المشاهدات
...اقرأ المزيد