السبت30/5/2015
ص5:10:22
آخر الأخبار
أهالي المنطقه الشرقيه بالمملكه ينادون بالاستقلال عن مملكة آل سعود الوهابيهصالح يكشف عن عرض سعودي بملايين الدولارات لقاء تحالفه معهااليمن: عشرات الغارات على صنعاء ومقتل ضابطين سعوديين في نجران السعودية.. 4 قتلى بتفجير نفذه انتحاري متنكر في زي نسائي قرب مسجد في الدمام في ذكري 29 أيار.. اللواء الشعار: متمسكون بالمعاني السامية للشهادةلماذا أريحا ...؟؟؟!!!! ...بقلم د. نضال قبلان أسئلة ضرورية لبعض حلفاء سوريةالجعفري: فتح مسارات جديدة دون التشاور مع الحكومة السورية هدفه التشويش على مسار موسكوالجيش الأمريكي يعترف بارسال كميات أكبر من جراثيم الجمرة الخبيثة الحية الى جهات داخل وخارج أمريكابان كي مون : 100 دولة تزود "داعش" بالمقاتلينالدولار 270 ليرة للحوالات الشخصيةافتتاح فرع لبنك البركة سورية في طرطوسرحيل شاهد زور...../الوطن العمانيةبهدوء | الحسم، في السياسة والأيديولوجيا أولاً .....بقلم ناهض حترلاعتقاده أنه وراء فصله من العمل .. مصرع طبيب مصري بمكة أطلق عليه موظف سعودي مفصول النار الهيئات الشرعية التابعة للارهابيين تفتي بطلاق الزوجة بعد فقد زوجها بثلاثة أشهر وتزويجها مباشرةسوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية“عضاضات” داعش يثرن الهلع بين نساء الحويجة بالعراقبالصورة / دا عش يجبر معتقليه على حفر قبورهم بنفسهم قبل حز رأسهمفي مسابقة أبدع 2015.. استمرارية لإبداع الشباب السوري بصناعة تطبيقات الموبايل..منح طالبة سورية الشهادة الدولية تقديراً لمساهمتها بتعزيزالمواطنة العالميةالجيش يوجه ضربات لإرهابيي “داعش” و “جبهة النصرة” بريف السويداء ودرعا ويدمر عدداً من آلياتهملليوم الثالث على التوالي الجيش يواصل دفن مسلحي "جند العاصمة"تحت الانقاض وجَويةُ جوبر تَقطع شريان الامدادرحيل شاهد زور-الوطن العمانيةباحث عقاري: هدم وتضرر نحو مليوني منزل في سوريةالسمنة المفرطة تساهم بالإصابة بسرطان الأمعاء.كيف تنجو من النوبة القلبيّة بدقيقة؟خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياميلاد يوسف : الدراما جزء أساسي من حياة السوريين والممثل السوري هو الأكثر احترافاً والشعب السوري حيّ لايموتأسعد فضة للفن: هذه شخصيتي في "صدر الباز" وليس كما قيلأردنية تفسخ خطبتها بعد خلاف مع خطيبها على دفع " فاتورة الغداء " بالفيديو والصور.. كيف انتقمت عائلة بريطانية بعد طردها من المنزل لعدم دفع الإيجار؟الرئيس التنفيذي الجديد لشركة إل جي للترفيه المنزلي يكشف استراتيجيات العمل للعام 2015بالفيديو: رسالة نصية خطيرة تُعطل "آي فون" باستمرارحاخامات العرب ....بقلم نبيه البرجيالحق لا يحتاج إلى تأشيرات دخول .....بقلم د. بسام أبو عبد اللـه

 
تابع الابراج يوميا
 

اجتماع "الأصدقاء" في الأردن: شرم شيخ جديد ...يونس عودة


لم يكن اجتماع أحد عشر وزيراً للخارجية، لدولٍ أعلنت عداءها لسورية منذ اليوم الأول لرفضها الخضوع للإملاءات الأميركية في نيسان 2003 مفاجئاً في قراراته المعلنة والمبطنة، لا سيما تلك المتعلقة بالتهديد والوعيد وعظائم الأمور إذا لم تنفذ الرغبات الأميركية، والشهوات التركية - الخليجية بأن يكون لحكامها مكانة بين الجواري الأوروبية، بعد الحظوة "الإسرائيلية" المبتغاة مهما بلغ منسوب سفك الدم السوري.

وبغض النظر عن المواقف المتناقضة التي حملها البيان الختامي إلى حد يعتقد القارئ أن أحد عشر شخصاً مرَّر كل منهم مبتغاه وأحقاده، وبغض النظر عن المضامين التناحرية بسبب قلة الإدراك السياسي للطفيليات من جهة، وللحبكة الخبيثة التي طرزها أصحاب السطوة والقوة من جهة أخرى، فمن حيث الشكل والحضور ثمة مؤشرات مهمة، إذ إن الاجتماع وهو السادس من نوعه، لم يحضره سوى 11 دولة، أي أقل بـ97 دولة من حضور الاجتماع الأول في تونس الجريحة والمتألمة قبل سنة وثلاثة أشهر، والذي نجم عن تحشيد عالمي ركنه الأساسي التضليل الأميركي - التركي - "الإسرائيلي" - الفرنسي، والأحقاد السعودية - القطرية الناجمة عن العُقد الدونية، أي بعملية حسابية بسيطة خسر أصحاب المشروع التدميري الغالبية العظمى من الدول "المغشوشة"، والتي كانت ضحية الكذب والمداهنة وحقائب الإغراء الشريرة، واكتشاف بعض الدول المغلوب على أمرها أن وجودها في مثل تلك الاجتماعات ما هو إلا من باب التعداد أو الخضوع الأعمى لتحالف شاذ عن الحق والعدالة والديمقراطية، كما لا يجوز نسيان تبدد ما يسمى "المجلس الوطني"، الذي اختير آنذاك في تونس ممثلاً للشعب السوري من قبل أميركا وتركيا، وببصمة خليجية.

ومن حيث الشكل أيضاً، فإن لمحة سريعة على الدول العربية الملزمة برضاها أو رغماً عنها، يتضح أنها الدول نفسها التي كونتها الإدارة الأميركية في شرم الشيخ المصري عام 1996، بعد تنامي روح المقاومة في الدول العربية والإسلامية، ومنحتها تسمية "دول الاعتدال العربي"، أي بتسمية أوضح؛ الدول التي تنفذ المشروع الأميركي في مواجهة قوى المقاومة والرافضة للإذلال والاحتلال.

وثمة بالطبع من يسأل: ألم تحصل تغييرات في النظرة إلى الأمور بعد "التخريف" العربي؟ ليجيب من تلقائه: إن هؤلاء هم أنفسهم، وما يزالون، دمى، وإن تغيّرت وجوه البعض أو تغير مسمى لواحد لا أكثر.

لذلك يمكن فهم الوظيفة التي يقوم بها النظام الأردني الذي تم اختيار الأرض التي يحكمها لتكون مكاناً للاجتماع الأخير لأعداء سورية، سيما أن واشنطن ألزمت قادة "الإخوان" بالهدوء قبيل الاجتماع، بموازاة استهتار النظام بمشاعر غالبية الشعب الأردني المؤيد لسورية ضد ما تشهده من إرهاب، وهناك من يؤكد أن الإدارة الأميركية هي التي ألزمت النظام بطلب تموضع بطاريات صواريخ "باتريوت" في الأردن بزعم تعزيز الدفاعات الجوية، من دون أن يعلن من ستواجه هذه الصواريخ التي سيديرها الأميركيون حتماً، وبالطبع لن تكون في مواجهة الطائرات "الإسرائيلية".

خلاصة القول، إن اجتماع الأردن الذي كرر التهديد الممجوّج بتسليح المعارضة بأسلحة فتاكة، لم يقدم فكرة للحل السياسي الذي تحدث عنه، إنما نثر مزيداً من النفط السائل والمسيل على النار السورية، من خلال الخلاصة التي جهد الجهابذة في التوصل إليها، وهي حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، من ضمنها الرئاسية، والسيطرة على الأجهزة الأمنية والعسكرية كلها، ليصلوا إلى تحديد تبني دستور جديد كختام لعمليتهم الانتقالية الموهومة، من دون أن يسألوا الشعب السوري عن رأيه وطموحاته.

جملة تصدّرت بياناً للقوى الوطنية في الأردن، اختزلت ما اعتبرته طفح الكيل: "لا أهلاً ولا سهلاً.. لا بالضيوف ولا بالمضيفين".
سورية الآن - الثبات


   ( الخميس 2013/05/30 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
اّخر تحديث 30/05/2015 - 5:09 ص
صورة وتعليق

خود قرارك .. واختار سلاحك .. دافع عن مستقبلك .. #الى_السلاح

كاريكاتير 

تجار الازمات

 

تابعنا على فيسبوك

عريس يرفض مزاح عروسه أمام المدعوين / فيديو فيديو: رد فعل بطولي من فتاة تجاه لصين اختطفا حقيبتها جنيفر لوبيز تعتزم إدخال كلمات عربية في أغنيتها الجديدة "سمكة" تضع "ميركل" بموقف محرج بالفيديو: لن تصدقوا ما فعله هذا العريس لوالدته بزفافه قبل وفاتها بأيام ثلاثة جنود إسرائيليين يغتصبون زميلتهم ويصورونها فيديو بالفيديو.. 100 عام من الجمال في الهند