الأربعاء 23/4/2014 15:15:53 م
   معهد بروكينغز الأميركي: "داعش" يحصل على مليون دولار شهرياً نتيجة الإبتزاز في الموصل     العراق: مقتل “أمير” في “داعش” أثناء تسلله من سورية     العربي ينتقد قرار اجراء الإنتخابات الرئاسية في سورية     سلام يلمح إلى إغلاق الحدود في وجه المهجرين السوريين      تسوية أوضاع 115 مواطنا ممن غرر بهم في القنيطرة وريفها     ماهر حجار... أول المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية السورية     رئاسة الاسد بين الدستور والمحاور ....الاعلامي سامي كليب     ما حقيقة الحالة الصحية للمعلم ؟     99 عاماً على مجازر العثمانيين بحق الأرمن.. أردوغان يعيد التاريخ الأسود لأجداده القتلة     السلطات الأمريكية تعتقل شاب سعودي بتهمة الاعتداء الجنسي على طالبة     مواقع إلكترونية تأجج الاسعار...الحلقي: الليرة تتحسن والجهات الفنية تراقب وتلاحق المتلاعبين     ورشة "إعادة إعمار وتأهيل المنشآت الهندسية" تبحث التشييد السريع وأساليب تخفيض تكاليف إعادة التأهيل     "أمير المؤمنين يقاتل أمير المؤمنين" : «البيعة الخراسانية» تشقّ «القاعدة»...بقلم رضوان مرتضى      مفاوضات سورية ـ معارضة بعيدة عن الإعلام في جنيف ....محمد بلوط     شرطي أمريكي يقتل متهماً بوابل من الرصاص داخل المحكمة      لبنان : توقيف سوريين قتلا مواطنهما وقطعا جثته ورمياها في حاوية نفايات      عالميا" ..الذهب يتعافى من أقلّ مستوى في أسبوعين ونصف      تقرير لغرفة صناعة دمشق: 150 صناعياً وثقوا أضرارهم فقط.. وشركات التأمين لم تعوض أي شركة صناعية بعد!!      مسلحون يقتلون مؤيدة لهم في ادلب     مغني راب ألماني يقتل في سوريا بعد انضمامه لـ"داعش"     التعليم العالي: امتحان المقابلة السريرية لحملة الإجازة غير السورية في الصيدلة 3 أيار المقبل      تحديد التقويم الجامعي للتعليم المفتوح للفصل الثاني      قواتنا المسلحة تلحق خسائر كبيرة بتجمعات الإرهابيين بالأرواح والعتاد وتحبط محاولات تسلل إلى المناطق الآمنة في حلب ودرعا     حمص... استئناف العملية العسكرية بعد استعادة السيطرة على جب الجندلي     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     تفاهم على «إعادة الإعمار»...غلاونجي: استخدام أفضل الآليات العلمية والأدوات التقنية      تشميل مشروع استثماري جديد بالسويداء بـ200مليون ليرة      ريجيم قشر الليمون     الطريقة المثلى لإعداد البيض عند اضطراب الكوليسترول      حُكم عليه بالجلد فإختار زوجته الجلاد      في رحلة استغرقت 5 ساعات ...صبي يسافر مختبئاً قرب عجلة طائرة      الفنان السوري جهاد عبدو إلى هوليوود من جديد     أسعد فضة : وأد الفتنة والحب فوق المسؤوليات     بالفيديو / شاب سوري اصيل "يخدع" نجوى كرم ولجنة التحكيم     مجموعة "ام بي سي" تقرر تمديد إيقاف برنامج الإعلامي باسم يوسف     19 حقيقة من الصعب جدا ان يستوعبها عقل الانسان     شركة إل جي تُطلق حملة صيانة مجانية خلال شهر نيسان في ثلاث محافظات سورية      سورية: الإضطلاع بأدوار قتالية أساسية ...بقلم د. فرنكلين لامب      أوباما ومتغيرات ما بين الزيارتين للمنطقة... والنتائج ؟ ...العميد د. أمين حطيط    آخر الأخبار
اّخر تحديث  23/04/2014 - 3:06 م
مقالات مختارة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

ابتسامه

اجتماع "الأصدقاء" في الأردن: شرم شيخ جديد ...يونس عودة


لم يكن اجتماع أحد عشر وزيراً للخارجية، لدولٍ أعلنت عداءها لسورية منذ اليوم الأول لرفضها الخضوع للإملاءات الأميركية في نيسان 2003 مفاجئاً في قراراته المعلنة والمبطنة، لا سيما تلك المتعلقة بالتهديد والوعيد وعظائم الأمور إذا لم تنفذ الرغبات الأميركية، والشهوات التركية - الخليجية بأن يكون لحكامها مكانة بين الجواري الأوروبية، بعد الحظوة "الإسرائيلية" المبتغاة مهما بلغ منسوب سفك الدم السوري.

وبغض النظر عن المواقف المتناقضة التي حملها البيان الختامي إلى حد يعتقد القارئ أن أحد عشر شخصاً مرَّر كل منهم مبتغاه وأحقاده، وبغض النظر عن المضامين التناحرية بسبب قلة الإدراك السياسي للطفيليات من جهة، وللحبكة الخبيثة التي طرزها أصحاب السطوة والقوة من جهة أخرى، فمن حيث الشكل والحضور ثمة مؤشرات مهمة، إذ إن الاجتماع وهو السادس من نوعه، لم يحضره سوى 11 دولة، أي أقل بـ97 دولة من حضور الاجتماع الأول في تونس الجريحة والمتألمة قبل سنة وثلاثة أشهر، والذي نجم عن تحشيد عالمي ركنه الأساسي التضليل الأميركي - التركي - "الإسرائيلي" - الفرنسي، والأحقاد السعودية - القطرية الناجمة عن العُقد الدونية، أي بعملية حسابية بسيطة خسر أصحاب المشروع التدميري الغالبية العظمى من الدول "المغشوشة"، والتي كانت ضحية الكذب والمداهنة وحقائب الإغراء الشريرة، واكتشاف بعض الدول المغلوب على أمرها أن وجودها في مثل تلك الاجتماعات ما هو إلا من باب التعداد أو الخضوع الأعمى لتحالف شاذ عن الحق والعدالة والديمقراطية، كما لا يجوز نسيان تبدد ما يسمى "المجلس الوطني"، الذي اختير آنذاك في تونس ممثلاً للشعب السوري من قبل أميركا وتركيا، وببصمة خليجية.

ومن حيث الشكل أيضاً، فإن لمحة سريعة على الدول العربية الملزمة برضاها أو رغماً عنها، يتضح أنها الدول نفسها التي كونتها الإدارة الأميركية في شرم الشيخ المصري عام 1996، بعد تنامي روح المقاومة في الدول العربية والإسلامية، ومنحتها تسمية "دول الاعتدال العربي"، أي بتسمية أوضح؛ الدول التي تنفذ المشروع الأميركي في مواجهة قوى المقاومة والرافضة للإذلال والاحتلال.

وثمة بالطبع من يسأل: ألم تحصل تغييرات في النظرة إلى الأمور بعد "التخريف" العربي؟ ليجيب من تلقائه: إن هؤلاء هم أنفسهم، وما يزالون، دمى، وإن تغيّرت وجوه البعض أو تغير مسمى لواحد لا أكثر.

لذلك يمكن فهم الوظيفة التي يقوم بها النظام الأردني الذي تم اختيار الأرض التي يحكمها لتكون مكاناً للاجتماع الأخير لأعداء سورية، سيما أن واشنطن ألزمت قادة "الإخوان" بالهدوء قبيل الاجتماع، بموازاة استهتار النظام بمشاعر غالبية الشعب الأردني المؤيد لسورية ضد ما تشهده من إرهاب، وهناك من يؤكد أن الإدارة الأميركية هي التي ألزمت النظام بطلب تموضع بطاريات صواريخ "باتريوت" في الأردن بزعم تعزيز الدفاعات الجوية، من دون أن يعلن من ستواجه هذه الصواريخ التي سيديرها الأميركيون حتماً، وبالطبع لن تكون في مواجهة الطائرات "الإسرائيلية".

خلاصة القول، إن اجتماع الأردن الذي كرر التهديد الممجوّج بتسليح المعارضة بأسلحة فتاكة، لم يقدم فكرة للحل السياسي الذي تحدث عنه، إنما نثر مزيداً من النفط السائل والمسيل على النار السورية، من خلال الخلاصة التي جهد الجهابذة في التوصل إليها، وهي حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، من ضمنها الرئاسية، والسيطرة على الأجهزة الأمنية والعسكرية كلها، ليصلوا إلى تحديد تبني دستور جديد كختام لعمليتهم الانتقالية الموهومة، من دون أن يسألوا الشعب السوري عن رأيه وطموحاته.

جملة تصدّرت بياناً للقوى الوطنية في الأردن، اختزلت ما اعتبرته طفح الكيل: "لا أهلاً ولا سهلاً.. لا بالضيوف ولا بالمضيفين".
سورية الآن - الثبات


   ( الخميس 2013/05/30 SyriaNow)  
إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة     عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

قانون الانتخابات العامة الجديد


من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك

 


مجندات يجبرن الزعيم الكوري العابس على الضحك !

بالفيديو .. شاب يستفز كلبا شرسا مقيدا نجح بالإفلات

بالفيديو .. أسرة في سيارة تحترق على بعد خطوات من أسود

الراقصة دينا لـ سعد الصغير : نزل إيدك عن كتفي.. أنا ست متجوزة

في الصين .. ادفعي واحصلي على "عشيق مؤقت"

قاضي ينفعل كثيراً مع القضيه ويوبخ المتهمه ويتمنى لها الموت

بالفيديو .. هيفاء وهبي تفاجئ الجميع و تؤدي "سونيا" هند رستم
...اقرأ المزيد