الخميس23/3/2017
م22:10:29
آخر الأخبار
شاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟الأردن على أعتاب معركة الرقة: ماذا لو فرّت ’داعش’ الينا؟انطلاق الجولة خامسة من محادثات جنيف حول سورياالجيش يطبق الحصار على دير حافر......و واشنطن ترث «داعش» في الرقةالجولة الخامسة من الحوار السوري السوري تنطلق في جنيف الخميس بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من المعارضةالرئيس الأسد لوفد تونسي: أحد أخطر أشكال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية والمنطقة يتمثل في محاولة ضرب الهوية والثقافة العربية حملة غربية لنسف مونديال 2018؟كيف ردّت دمشق على طلب روسي مزعوم بإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي كوهين؟!موسكو تنتقد أنقرة لفرضها رسوما جمركية على منتجاتهاشركات طيران عربية ودولية تطلب المرور عبر الأجواء السوريةجنيف 5 على وقع خيبات معسكر العدوان هل سينتج؟...العميد د. أمين محمد حطيط الغارة الإسرائيلية: ذروة الفشلبعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتهمقتل الارهابي أبو العلا عبد ربه المتهم بقتل فرج فودة فى سوريا بنيران الجيش السوريهذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سوريةوزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانوزارة التعليم العالي تحدد مواعيد تقديم الطلبات لتعادل الشهادات الطبية غير السوريةالجيش يواصل عملياته العسكرية بنجاح على أكثر من محور في جوبر ويوقع المئات من إرهابيي “جبهة النصرة” بين قتيل ومصاب.. خريطة تظهر وضعية ريف حلب الشرقي بعد تقدم الجيش السوري 25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةأعراض غريبة تنبهك بوجود مشكلات فى القلبالجبنة الكريمي والشيدر تزيد خطر سرطان الثديجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق "مقطع مؤثر وائل جسار يغني لأمه ست الحبايب عيد الأمالعرب لن يُعتبروا من ذوي البشرات البيضاء بعد الآن؟إيفانكا ترامب تحصل على مكتب داخل البيت الأبيضفقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزليحتال على شركتي تكنولوجيا ويحصل منهما على 100 مليون دولاردي ميستورا حرّض على التصعيد لتعديل التوازن والجواب سيكون خلال جنيف في الميدان والتفاوض السيدة أسماء الأسد: كل أم في حلب كانت عنواناً للحياة والثبات والاستمرار

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> تعانون من آلام مؤخرة العنق؟ اليكم الحل!

آلام مؤخرة العنق من المتاعب الشائعة ‫في الوقت الحاضر، ويلعب أسلوب الحياة المعاصر دورا فيها، وتتنوع ‫أسبابها ما بين الجسدية والنفسية، ولكن يمكن بتدابير بسيطة مواجهتها والوقاية منها.

 

‫وقالت أخصائية العلاج الطبيعي الألمانية أوته ميرتس، إن آلام مؤخرة العنق ‫لها أسباب عدة، إذ إنها قد ترجع إلى الجلوس أمام شاشة الحاسوب فترات ‫طويلة أو التحميل الجسدي غير المعتاد أو التحميل على جانب واحد من الجسم ‫أو التعرض لتيار هواء شديد أو النوم على وسادة غير مناسبة، كما أنها قد ‫ترجع أيضا إلى أسباب نفسية كالتوتر.

وأضافت ميرتس أنه يمكن مواجهة هذه الآلام بتدابير بسيطة، حيث ينبغي على ‫أصحاب العمل المكتبي مراعاة أن تتميز بيئة العمل بمواصفات صحية ومريحة، ‫وذلك من خلال الضبط الصحيح لزاوية النظر للشاشة وارتفاع المقعد ‫والإضاءة.

‫ومن المهم أيضا قطع رتابة وضعية الجلوس كلما أمكن، وذلك من خلال الوقوف ‫بصورة متكررة وإجراء مكالمة هاتفية على سبيل المثال في وضع الوقوف.

‫وفي العادة تختفي آلام مؤخرة العنق من تلقاء نفسها بعد أيام قليلة، ومع ‫ذلك، تحذر ميرتس من تجاهل العلامات الأولى الدالة عليها.

من جانبه شدد طبيب الأعصاب الألماني فلوريان هاينين على ضرورة ممارسة ‫الأنشطة الحركية بشكل فوري من أجل مواجهة الآلام، وإلا فقد تتطور الحالة ‫إلى نوبات صداع متكررة، نظرا لوجود صلة وثيقة بين الصداع وشد ‫عضلات معينة من العنق.

‫‫ويستدعي الأمر زيارة الطبيب إذا لم يستطع الشخص تحمل هذه الآلام أو في ‫حال امتداد الآلام إلى الذراعين أو الشعور بانعدام الإحساس في اليدين ‫بشكل مفاجئ.

بدوره، أوضح أخصائي العلاج الطبيعي بيرند كلادني أن سبب هذه المشكلة قد ‫يرجع إلى تعرض عصب ما للانحشار أو ضرر في العمود الفقري. ‫ويجب علاج الأسباب، مثل الانزلاق الغضروفي المصحوب بضغط على ‫الأعصاب بشكل فوري، وإن كانت نادرة الحدوث.

ويأخذ العلاج شكلا معقدا عندما تصبح آلام مؤخرة العنق مزمنة، أي في حال ‫استمرارها ثلاثة أشهر أو أكثر. وأشار كلادني إلى أن تحول الألم إلى ‫الصورة المزمنة يجعل منه مرضا مستقلا.

وفي الغالب لا يجد الأطباء ‫سببا عضويا، وفي معظم الحالات يلعب العامل النفسي دورا مهما، إذ يتسبب التوتر ‫النفسي في شد العضلات من جهة، ومن جهة أخرى تتسبب المتاعب الجسدية ‫الدائمة في الشعور بالخوف والاكتئاب.

ولكسر هذه الحلقة المفرغة ينبغي ‫وضع خطط علاج فردية، تأخذ في اعتبارها الحالة النفسية والبيئة ‫الاجتماعية للمرضى.



عدد المشاهدات:2123( الجمعة 06:38:20 2017/03/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/03/2017 - 8:36 م
رجل كبير بالسن ظنوه رجل ضعيف ففاجئهم.. شاهد ماذا فعل بالفيديو: كيف يمكنك إشعال شمعة بهاتفك الذكي؟ بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض المزيد ...