الأربعاء26/4/2017
ص9:8:25
آخر الأخبار
خنازير برية تقتل 3 عناصر من ’’داعش’’ في كركوكمقتل مسؤول التفخيخ في ’جبهة النصرة’ إثر تعرضه لانفجار عبوة ناسفه في جرود عرسالارهابيو داعش يتنكرون بزي الشرطة الإتحادية ويعدمون 15 مواطناً في الموصلالحشد الشعبي يطلق عمليات "محمد رسول الله" لتحرير قضاء الحضر جنوب الموصل مشروع تفاهم تركي - كردي عرضه الأميركيون فقصفه الأتراكمنّاع: جماعات بإمرة تركيا كانت في طور الإعداد لاغتيالي.. وعدد المقاتلين في سوريا من غير السوريين حوالي 100 ألف.. وهناك “54000 و300 جثة لـ“جهاديينمجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم السورية للحبوب وواقع تنفيذ المشروعات في طرطوسالبيان الختامي للمؤتمر الوطني الأول للإعلام: العمل على صياغة مشروع إعلامي وطني بأطر واضحة وأهداف محددة أنقرة تعود إلى شرق الفرات من الجوّ: حجز دور جديد في «المعركة على الإرهاب»!الجيش السوري ما زال رابع أقوى الجيوش العربيةمدينة للصناعة السككية المتطورة في حلبإعادة تشغيل جزء من معمل حيان للغازترامب يعود للهجة التهديد بضربات صاروخية جديدة في سورية لتردده في كوريا.. هل نتوقع مجزرة كيماوية جديدة في ريف دمشق؟ أولويات ترامب.. ظرفية مصرية تطلب الخلع من زوجها بسبب فستان.. ?سوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةهكذا تقدمت وحدات الجيش السوري في القابون شرق دمشق بمشاركة من الطيران"داعش" يلجأ إلى النساء "المنتحرات" بعدما نفد رصيده من الرجالمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةمن العام القادم درجات الصفين السابع والثامن ليست حبراً على ورقالجيش السوري يتقدم في القابون.. ويحرر 66 تلاً وقرية وبلدة بريف حماةأبرز التطورات على الساحة السورية ليوم الثلاثاء 25-04-2017تفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقالكركم.. يساعد على تقليص الأورام ويحد من الألم ويقتل البكتيرياهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبالهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماأوباما يكشف عن وظيفته الجديدةمنظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءطبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبداللهالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> هل تسلم “قسد” مناطق سيطرتها شمال حلب لميليشيات أنقرة؟

حلب- الوطن | تضاربت الأنباء حول نية “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، التي يغلب الأكراد على تشكيلتها، تسليم القرى والبلدات التي تسيطر عليها في ريف حلب الشمال إلى الميليشيات المسلحة التي تتبع لتركيا.

وكانت “قسد” سيطرت منتصف العام الماضي أثناء فك الجيش العربي السوري الحصار عن بلدتي نبل والزهراء على رقعة واسعة من الأراضي شمال حلب تسيطر عليها الميليشيات المسلحة الموالية لأنقرة تضم قرى وبلدات تبدأ من منغ ومطارها العسكري على طريق عام حلب اعزاز الدولي الذاهب إلى تركيا مروراً بعين دقنة وشيخ عيسى ومريمين وكفر ناصح والمالكية ومرعناز وكفر كمين وتلرفعت وصولاً إلى حربل وشواغرة ودير جمال قرب مدينة اعزاز التي تسيطر عليها الميليشيات.
كما سرت أنباء قبل ثلاثة أشهر حول تدخل روسيا كوسيط بين الحكومة السورية و”قسد” لدخول الأولى إلى المناطق السابقة التي تسيطر عليها الثانية لتقديم خدماتها فيها من صحة وتعليم وغيرها لكن لم يتم ترجمتها على أرض الواقع.
وأوضح مصدر ميداني في “سورية الديمقراطية” لـ “الوطن أون لاين” أن مفاوضات رعتها واشنطن وبطلب من أنقرة جرت خلال الأسبوعين الأخيرين وجرى الكشف عنها أخيراً بخصوص تسليمها لجميع القرى والبلدات الـ 12 التي استولت عليها العام الماضي لكنه أشار إلى أن المفاوضات لم تتوصل إلى أي اتفاق بخلاف ما روجت له بعض الميليشيات.
ولفت المصدر إلى أن الهدف الأساسي من المفاوضات وقف حال الاقتتال السائدة بين الفريقين ووقف هجمات الميليشيات المسلحة باتجاه مناطق سيطرة “قسد” وإطلاقها القذائف والصواريخ المتفجرة باستمرار على مواقعها في ريف حلب الشمالي وعلى مدينة عفرين التي تشكل الإقليم الثالث في الإدارة الذاتية الكردية إلى جانب عين العرب والجزيرة.
وبين ان جهود تبذل لإعادة سكان بلدة تلرفعت العرب إليها وإلى باقي المناطق التي لا يشكل فيها الأكراد أغلبية “وإلى الآن لم نتوصل إلى اتفاق يفتح الطريق أمام عودة الأهالي لعدم إحراز تقدم ملموس في المفاوضات العسكرية حتى الآن”، على حد قوله.
وكانت مصادر في ميليشيا “لواء المعتصم” التابع لما يسمى “الجيش الحر” والموالي لتركيا كشف عن التوصل لاتفاق مع “قسد” برعاية أمريكية” يقضي بتسليمه قرى وبلدات شمال حلب قبل أن ينفي مصدر في ميليشيا “جيش الثوار” المتحالف مع “قسد” صحة وجود مثل هذا الاتفاق الذي يقتصر على بحث بنود “المصالحة” مع ميليشيات من “الحر” فقط.
ولم يتضح موقف موسكو، وفي حال وجود مثل هكذا اتفاق، لأن لها مصالح في تلك المنطقة الحيوية الواقعة على مقربة من الحدود الجنوبية لتركيا بعدما عمدت أخيراً إلى إرسال “قوات خاصة” تابعة للجيش الروسي إلى عفرين لتدريب عناصر من وحدات “حماية الشعب”، ذات الأغلبية الكردية والتي تشكل معظم قوام “قسد”، وهو ما اثار حفيظة أنقرة التي تعتبر الوحدات إرهابية وعملت على منع تمددها ووصل كانتوني عفرين بعين العرب للحؤول دون إقامة إقليم كردي موحد يهدد أراضيها.
 



عدد المشاهدات:930( الأحد 07:49:25 2017/04/16 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/04/2017 - 7:58 ص

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية بالفيديو.. لحظة تعرض مذيعة مصرية للتحرش 150 مرة أثناء وقوفها بالشارع بالصور.. ملكة جمال إيطاليا التي أحرقها حبيبها تكشف عن وجهها للمرة الأولى المزيد ...