الخميس 2/4/2015 10:45:21 ص
فستق يتبرّأ من علاقاته مع أي جماعة مرتبطة بـ"القاعدة"الساحة السعودية تسير بخطى متسارعة لـ "تذوق" طعم الفوضى وعدم الاستقرارأنور رجا: «التسوية في المخيم باي باي» ..السفارة الروسية في اليمن: مقر قنصلية روسيا في عدن تضرر بقصف طيران التحالفالسوريون محرومون هذا العام أيضاً من أداء فريضة الحج!دي ميستورا لن يشارك بالحوار السوري السوري في موسكو وفقاً لمديرة مكتبهالخارجية: الحكومة الأردنية تتحمل مسؤولية إغلاق معبر نصيب الحدودي وما ينتج عن ذلك اقتصاديا واجتماعياظريف يتحدث عن تقدم "جيّد جداً " في المفاوضات النوويةمصرع 54 بحارا بغرق سفينة صيد روسية في بحر أخوتسكالإندبندنت: الجهاديون البريطانيون يبحثون عن طريقة للخروج من سوريةالجمارك السورية تبيع الصائغين ١٠ كغ من الذهب المصادرالاقتصاد تسمح بتصدير 1500 صندوق من مادة البيض شهرياظلموكِ سوريا ...... من السبب ؟!!...فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتياعتراف إعلامي غربي: إدلب عاصمة «القاعدة»مصر : زوج يقتل زوجته الثانية بالرصاص بعد خروجه من عقوبة قتل الأولى مسلسل فاطمة التركي يتحول الى حقيقة على شاطئ الجيةسوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السوريةبالفيديو ..مشاهد من سيطرة الجيش العربي السوري على جبال الزبداني الغربية"داعش" يشرك أطفالا في عملية إعدام جماعيإبداع يعايد أم الشهيد في حلب تأهيل الشباب من أسر الشهداء لدخول سوق العمل ...هدف محاضرات التوعية والتدريب العملي من سيريتلالجيش يقضي على عدد من الإرهابيين بريفي درعا وإدلب ويحبط هجوما إرهابيا على قريتي أبو العلايا وخطاب بريف حمص«النصرة» تسلّم مخيم اليرموك إلى «داعش»صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدةصور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015مخططات تنظيمية للسكن العشوائي في دمشقالجمعيات السكنية للأغنياء فقط!براءة سكر "السكرين" من السرطانهل من فوائد لتناول الثوم على معدةٍ فارغة؟خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيارفيق السبيعي مكرّماً في بيروت: أوصيكم بسورياقصي خولي : لا مشكلة بوجود مسلسلين سوريين بإسم " العراب" ومن الممكن أن يكون هناك تتمة ل"سرايا عابدين"ما قصة الفلسطيني الذي ربح 170 دولار و خسر الملايين ؟لصان يتخفيان في زي نسائي لسرقة مكتب بريد بانجلترا - صورموقع للتأكد من قوّة كلمة المرور والوقت اللازم لاختراقهاالروبوت السوري الخامس عالمياً العام الماضي، وعين على التقدم هذا العامالعربي يقتل أخاه.. للانتقام من الجيران؟واشنطن وإستراتيجيتها غير المعلنة تجاه السعودية آخر الأخبار
اّخر تحديث  02/04/2015 - 9:51 ص
صباح الخير سورية
مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
كاريكاتير

كاريكاتير فارس قره بيت

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

مدنيّو « عدرا العمّالية » دروع بشرية

شدد الجيش السوري، أمس، حصاره على «عدرا العمالية»، بهدف بدء هجومه المعاكس على الجماعات المسلحة المعارضة التي اقتحمت البلدة قبل يومين. أهل البلدة والسكان، الذين سبق أن نزحوا إليها، باتوا دروعاً بشرية بأيدي المسلّحين

محاولة جديدة لنقل المعركة إلى مناطق نفوذ النظام. تحت هذه الذريعة، جرى اجتياح منطقة عدرا العمالية من قبل مسلحي المعارضة قبل يومين. وكما في دير عطية (شمال دمشق) قبل أسابيع، وفي جديدة الفضل (جنوب دمشق) قبل أشهر، وغيرهما من المدن والبلدات السورية، لا هم للقوى المعارضة إن كانت المناطق التي تهاجمها خالية من الوجود العسكري الجدي للجيش السوري، وتعج بالنازحين.

المهم بالنسبة إليها هو تحقيق «انتصار» معنوي وإعلامي عبر القول: «لقد اخترقنا مناطق موالية للنظام». والنتيجة في «مساكن عدرا» أول من أمس، حصار الجيش السوري للبلدة ومحيطها، مع عدم وجود القدرة على تعزيز خطته العسكرية بالقصف المدفعي والصاروخي، بسبب استخدام أعداد هائلة من المدنيين دروعاً بشرية من قبل مقاتلي «جبهة النصرة» و«جيش الإسلام». وأكّد مصدر ميداني لـ«الأخبار» أن «تقدم الجيش لا يزال بطيئاً، حيث بدأت المعارك على أطراف المساكن». وبحسب المصدر، «لن تكون المعركة سهلة، إذ لم يتقدم الجيش أكثر من عدة مبانٍ. يصعب التقدم العسكري سريعاً في منطقة يسكنها أكثر من 100 ألف مدني، ومن دون استطلاع دقيق». وتعدّ البلدة من أكثر مناطق ريف العاصمة حيوية وإنتاجاً رغم الأزمة القاسية التي مرت على البلاد برمتها. وهي اليوم تحولت إلى منطقة عسكرية، بمدينتها الصناعية، ومستودعات الغاز ومواد البناء المنتشرة فيها، هذا فضلاً عن انقطاع طريق دمشق ـــ حمص القديم وتمركز الاشتباكات على مقربة من الأوتوستراد الدولي.

وصرّح مصدر عسكري لوكالة «سانا» الاخبارية، بأن القيادة العامة للجيش «مصممة على بتر يد الإرهاب الآثمة التي امتدت إلى السكان العزل في منازلهم في مدينة عدرا العمالية السكنية». واضاف المصدر لـ«سانا» انه «بعد استطلاع دقيق وضربات نارية مركزة، بدأت وحدات من قواتنا المسلحة صباح اليوم (امس) بتنفيذ عملية شاملة وساحقة على اتجاه عدرا في ريف دمشق، بعدما أحكمت الطوق على المنطقة، وبدأت باقتحام الاوكار والاماكن التي يتحصن فيها الارهابيون». بدوره، قال رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي إن «الحكومة تدين المجازر الإرهابية التي يرتكبها الإرهابيون على أرض الوطن، والتي كان آخرها المجزرة الوحشية في مدينة عدرا العمالية السكنية، التي يقطنها بعض العاملين، وأبناؤهم المدنيون في الجهات الحكومية وغير الحكومية، الذين يسهمون في بناء الوطن وتعزيز مقدرات صمود الشعب السوري ضد الحرب الكونية التي يواجهها».

ويوم أمس، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صور المدنيين، ولا سيّما الاطفال منهم الذين استشهدوا في المجزرة التي ارتكبتها المجموعت المعارضة التي هاجمت البلدة.

في موازاة ذلك، استمرّ قصف الطائرات الحربية على منطقة دوما التي انطلق منها المسلحون لاجتياح «عدرا العمالية». كذلك ارتفعت وتيرة الاشتباكات في يبرود في القلمون (ريف دمشق الشمالي)، حيث استهدف الجيش تجمعات المسلّحين. واعلن «الجيش الحر» أن الجيش السوري قصف المدينة، وتحديداً حي القامعية. وتحدّث ناشطون معارضون عن «اكتشاف» مجزرة في النبك المجاورة ليبرود (التي حررها الجيش السوري قبل أيام) راح ضحيتها 14 مدنياً في احد المنازل في شارع الامين في المدنية. في المقابل، قال مؤيدون للحكم في سوريا إن «إعلان المعارضين عن مجزرة في النبك لا يرمي سوى إلى التعتيم على مجازر المسلحين في عدرا».

على صعيد آخر، أخلت السلطات السورية سبيل اكثر من 350 سجيناً من سجن حلب المركزي (شمال سوريا)، المحاصر من قبل جماعات مسلحة معارضة، بحسب ما افادت وكالة «سانا» الاخبارية أمس، وذلك «لأسباب إنسانية». وذكرت «سانا»: «أخلت الجهات المختصة سبيل 366 سجينا من نزلاء سجن حلب المركزي تنفيذا لقرار اللجنتين الخاصتين المشكلتين بناء على توجيهات وزير العدل بإعادة دراسة اوضاع نزلاء السجن من الناحية الانسانية، نتيجة حصار الإرهابيين له».

ونقلت الوكالة عن المحامي الاول في حلب ابراهيم هلال قوله للتلفزيون الرسمي ان السجن «يعاني منذ اكثر من عام ونصف عام حصاراً ظالماً تفرضه المجموعات الارهابية المسلحة عليه، وهو ما اضر كثيرا بنزلائه، لذلك وجه وزير العدل بالتخفيف من عدد النزلاء قدر المستطاع واخلاء سبيلهم».

من جهة ثانية، نشبت اشتباكات بين الجيش والجماعات المسلحة في شرق مطار النيرب وفي الشيخ سعيد ومحيط مشفى الكندي وسجن حلب المركزي وشمال تيارة وقرى وبلدات عبطين والمنصورة والزرزور.

معارك دير الزور

وفي محافظة دير الزور (شرق سوريا)، وبعد التفجيرين الانتحاريين اللذين نفذهما تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» بسيارتين استهدفتا حاجزاً عسكرياً ومقراً للتدريب في منطقة عياش (شمال غرب مدينة دير الزور) اول من أمس، نشبت امس الاشتباكات بين الجيش وعناصر التنظيم الذين تراجعوا الى محيط غرب المنطقة، كما نعى التنظيم عددا من مقاتليه امس إثر المعارك، فيما اعلنت سيطرته على مستودعات الذخيرة في المدينة. في المقابل، قالت مواقع مؤيدة للجيش السوري إن تنظيم «الدولة الإسلامية» أوقف معركته في ريف دير الزور الغربي، بسبب الخسائر التي مني بها في اليومين الماضيين.

الاخبار



   ( السبت 2013/12/14 SyriaNow)  
إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
 
من هـنــا وهـنـــاك
تابع الابراج يوميا
 


اضحك قد ما فيك ... مقاطع مضحكه منوعه وجميله

أغرب علاقة حب في العالم بين قزم وعملاقة (صور)

كاميرون: انا ابن عم كيم كاردشيان!!؟

بالفيديو: كاديلاك كلاسيكية تتحول الى مسبح متنقل !!

ملكة جمال نيويورك.. مغربية

أغرب فيديو فتاة تطلب الزواج من شخص

صور: طبيب يعيد للمكفوفين أبصارهم في 5 دقائق
...اقرأ المزيد