الاثنين20/2/2017
ص6:1:53
آخر الأخبار
ترامب يهدد دول الخليج علنا “اموالكم مقابل بقائكم”.. فهل هذا حليف يوثق فيه؟ وهل سيكون مصير سورية مثل مصير العراق وليبيا باموال عربية..يديعوت احرونوت عن مصادر استخبارية غربية: حزب الله يمتلك سلاحا استراتيجيا خطيرامحكمة كويتية تحكم على مسؤول كويتي بالسجن 10سنوات بتهمة الانضمام لداعشالموصل..مقتل 80 وهروب عشرات (الدواعش) باتجاه سوريا ؟فيصل المقداد : الحكومة السورية تمتلك اليد العليا في العملية السياسية القادمةبعد استهداف قاذفات إستراتيجية روسية لداعش في الرقة … البنتاغون يبحث اقتراح إرسال قوات برية.. و«التحالف» يفصل الجزيرة السوريةتشكيلة «وفد المعارضة» تزيد الخلافات ضمن «هيئة التنسيق»«الكتلة الوطنية»: دي ميستورا رد على اعتراضنا بأن لا مناقشة للدستور في جنيفإصابة مسلح احتجز رهائن في ساوث كاروليناإردوغان في موقف حرج في شمال سورياميالة لـ«الوطن»: مقابل كل 100 دولار مستوردات هناك 26 دولار تصدير في 2016مجلس الشعب يناقش أداء وزارة المالية.. حمدان: لا ضرائب جديدة على المواطنين.. مطلب زيادة التعويض العائلي محق ويمكن دراستهمعركة كبرى تَنتظر سوريا قريبًا...جشع المشافي الخاصة وصل إلى مرحلة متقدمة ولا رقيب عليها!تعرض ممثلة هندية للإختطاف والإغتصاب.. والجاني مفاجأة رجل قتل أبناءه طعناً قبل ان ينتحر حرقاً!قاذفة تو-95 تدمر مركز قيادة "داعش" في الرقة هذا الوحش اغتصب 200 إمرأة... وقتل 500 شخص!انخفاض معدلات النجاح في كلية الفنون الجميلة.. وتكاليف المشاريع تصل لـ260 ألف ليرة سنوياًتخريج أكثر من 200 طالب وطالبة من كلية الهندسة المعمارية باسم دفعة “عمار يا بلدي”استشهاد طفل نتيجة سقوط قذائف أطلقها إرهابيون على حي السحاري في مدينة درعاتقرير ميداني حول الأوضاع في تدمر بريف حمص الشرقيالمصالح العقارية تواصل خطتها الإسعافية بالتوازي مع تنفيذ مشروع الأتمتةوزير السياحة: متابعة تطبيق البرنامج الوطني للجودة المتعلق بقرارات الأسعارالعلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة!علماء: البكاء يغسل "القلوب"تكريم نجلاء فتحي في مهرجان "أسوان لأفلام المرأة"بعد غياب ثلاث سنوات....هيفاء وهبي تعود للسينمارجل يخفي جثة حبيبته في الخزانة عاماً كاملاً12 دولة عربية في المقدمة ... "أنا أكره زوجي".. العبارة الأكثر بحثاً على "غوغل"!..موقع لمشاهدة يوتيوب بشكل مختلف كلياًهل نقول وداعا للمكيفات.. اختراع جديد لتبريد المنزلبرلماني مصري:الجيش السوري حطم غرور دول توهمت أن باستطاعتها هزيمة سورياأستانا2… سقوط القناع التركي

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ما حقيقة تفجير نبع الفيجة, وهل سيعطش الدمشقيّون ؟...بقلم جعفر الجولاني

آسيا|  قال وزير الموارد المائية السوري أن المسلحين قاموا بتفجير نبع الفيجة في 3 نقاط, وتخريب محوّلة عين حاروش بشكل كامل, إضافة لفتح البوابات القوسية وتحويل مياه النبع إلى النهر, 


وبالتالي أنفاق النبع فارغة تماماً, وفي الوقت ذاته أعلن المدير العام لمؤسسة مياه الشرب بدمشق "محمد الشياح" أن المؤسسة على استعداد تام وجاهزية كاملة لإعادة عمليات ضخّ مياه الشرب من كافة المصادر المائية, بعد أن تعرّضت لاعتداء إرهابي من قبل المسلحين في منطقة وادي بردى، مؤكداً أنه وبعد سيطرة الجيش العربي السوري على المنطقة, سيتمّ إعادة تزويد المواطنين في دمشق من المصادر المائية خلال ساعة واحدة

ونفى الشياح كل الشائعات والاحتمالات التي يتمّ تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي من عدم إمكانية صيانة المضخّات, وتعرّضها للتكلّس نتيجة التوقّف عن العمل, أو حتى في حال تعرّضها لأعمال السرقة والتخريب من قبل الإرهابيين.

في غضون ذلك، توجّه الشياح إلى المواطنين بضرورة ترشيد استهلاك المياه والمحافظة عليها وعدم الإسراف, والاستخدام الأمثل والضروري, بما يسهم في الحدّ من ازدياد الطلب على المياه, مع التشديد على توزيعها بشكل عادل للجميع, وتوفير احتياجات المواطنين من المياه الضرورية للحياة.

يذكر أن جميع المصادر المائية الرئيسية الثلاثة "نبع الفيجة - نبع بردى - نبع حاروش" المغذّية لمدينة دمشق ومحيطها بمياه الشرب, تعرّضت إلى اعتداء إرهابي, قامت به التنظيمات الإرهابية المسلحة في منطقة عين الفيجة ووادي بردى، حيث أدى هذا الاعتداء إلى قطع مياه الشرب بشكل كامل عن المدينة, إضافة إلى تلويث المياه المضخوخة إلى دمشق باستخدام المشتقات النفطية «مازوت- زيوت- شحوم». بالإضافة لبرادة الحديد ونشارة الخشب .

وكان الجيش السوري قد بدأ عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على وادي بردى, الذي يضم قرى وبلدات " بسيمة – عين الخضرة – أشرفية وادي بردى – وادي بردى – عين الفيجة – دير مقرن " وكانت جبهة النصرة قد هدّدت بتفجير نبع الفيجة والأنفاق المؤدّية لحوض التجميع, ولكن سرعان ما أعلنت الجماعات المسلّحة في وادي بردى عن تعرّض نبع الفيجة للقصف , ما أدّى إلى انهيار سقف حوض التجميع حسب زعمهم .

 

مصدر محلي ل " آسيا نيوز " قال أن من قام بتفجير بوابة نبع عين الفيجة هو قيادي في تنظيم جبهة النصرة, المدعو " فواز حسن رمضان " من منطقة بسيمة
 

وقامت صفحات معارضة بنشر صور لحوض التجميع الخاص بالنبع, وقد تعرّض سقف الحوض لأضرار جسيمة, وظهر الحوض بالصور فارغاً من المياه, وقالت تلك الصفحات أن المياه غارت بسبب القصف, إلا إن مصادر حكومية قالت أن سبب اختفاء المياه من حوض التجميع هو فتح المسلحين للأبواب القوسية, وضخّ المياه باتجاه نهر بردى, وهو ما أظهره ارتفاع منسوب مياه نهر بردى مقارنة بالأعوام السابقة .
 

تفاوض كان قد بدأ حول المنطقة قبل تفجير النبع, وكانت بنوده تدور حول :
 

- سلامة نبع مياه عين الفيجة مقابل خروج مسلحي (( وادي بردى - بريف دمشق )) مع عائلاتهم إلى إدلب
 

- أيّة أذيّة لنبع عين الفيجة من الداخل تعني قتل جميع مسلحي وادي بردى ومنعهم من الاستفادة من فرصة الخروج إلى إدلب
 

أما اليوم, وبعد تفجير بوابة النبع فإن المعادلة اختلفت تماماً, فالورقة التي كانت تستخدم للتفاوض مع الدولة السورية خسرتها قوات المعارضة المسلحة, وبات مصير مسلحي وادي بردى مرهوناً بتحسّن الطقس واستمرار العمليات العسكرية في المنطقة .


   ( الأربعاء 2016/12/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2017 - 5:45 ص

فيديو

بالفيديو .. تقدم الجيش السوري غرب تدمر ومطاردة ارهابيي داعش في المنطقة

كاريكاتير

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

أحد رجال الجيش يزّين دبابته ويهدي الورود والقلوب الحمراء لكل سيدات العالم الداعمات للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب الوهابي
 

الطالبة ثريا كولمان ملكة جمال ألمانيا لعام 2017 بالفيديو...معاناة طفلة وضعتها أمها في إبريق الشاي لنشر صورتها على "فيسبوك" ؟ فتاة تصور مقطع فيديو لسائق يتحرش بها حافلة تقل أردوغان تدهس أحد حراسه - فيديو فيديو- لماذا "تعرّت" سارة نتنياهو أمام ترامب؟ إيفانكا ترامب تكسر البروتوكول في البيت الابيض بالفيديو- اطلق النار على جاره.. والسبب اختلاف بالرأي! المزيد ...