الجمعة24/3/2017
م18:1:58
آخر الأخبار
مجزرة في حي الموصل الجديدة .. وعدد القتلى بالمئاتشاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟د.الجعفري بعد محادثات مع دي ميستورا: ركزنا على موضوع مكافحة الإرهاب ..من يعترض على إعطاء الأولوية لسلة مكافحة الإرهاب سيكشف بأنه راع لهالجيش السوري استعاد جميع النقاط التي تقدم إليها المسلحون في المنطقة الفاصلة بين جوبر والقابون"قسد" تبدأ باقتحام الطبقة في الرقةمن يدير عمليات جوبر.. تركيا أم «إسرائيل»؟ ......بقلم عمر معربونيبورودافكين: منتهكو اتفاق وقف الأعمال القتالية سيلقون مصيرا لا يحسدون عليه هل تورّط أردوغان بالهجوم "الإرهابي" في لندن؟!مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع 21.47 نقطة وقيمة التداولات 21.941 مليون ليرةبرعاية المهندس خميس انطلاق فعاليات معرض سيريامودا الأحد القادم بمشاركة 200 شركة سوريةفتح جبهتي دمشق وحماة يهدد بنسف عملية جنيف التفاوضية برمتها.. والحل السياسي يتراجع ويعود للمربع الأولعندما يكون إنزال الطبقة لحماية داعش في الرقة ...بقلم شارل أبي نادربعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتهمقتل الارهابي أبو العلا عبد ربه المتهم بقتل فرج فودة فى سوريا بنيران الجيش السوريهذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية10 نصائح لتتعلم اللغات بسرعةوزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانأهالي بلدة كفرنبودة في ريف حماه الشمالي الغربي تمنع الارهابيين المتواجدين في البلدة من الهجوم على مواقع الجيش السوري في ريف حماه تفكيك عبوة ناسفة في مشروع البعث باللاذقية25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةدراسة: لحبوب منع الحمل وظيفة أخرىعمليات جراحية نوعية ومتابعات طبية للجرحى في مشفى يوسف العظمة بدمشق من قبل وفد طبي إيطالي وسوري في المغترب-فيديوباسل خياط: خضعت لعملية تجميلية.. وكنت أغار على هند صبري قبل انفصالناجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق " هكذا تعرف اذا كنت ستموت قريباً!طفل عمره 4 سنوات ينقذ أمه بواسطة تطبيق "سيري"مفاجأة مدوية من "ويكيليكس" بخصوص CIA وهواتف "iPhone"فقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزلمن مؤشرات انهيار المسلحين في جوبر ....بقلم حميدي العبداللهسوريا تكشف تورط استخبارات بعض الدول في هجمات دمشق

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ما حقيقة تفجير نبع الفيجة, وهل سيعطش الدمشقيّون ؟...بقلم جعفر الجولاني

آسيا|  قال وزير الموارد المائية السوري أن المسلحين قاموا بتفجير نبع الفيجة في 3 نقاط, وتخريب محوّلة عين حاروش بشكل كامل, إضافة لفتح البوابات القوسية وتحويل مياه النبع إلى النهر, 


وبالتالي أنفاق النبع فارغة تماماً, وفي الوقت ذاته أعلن المدير العام لمؤسسة مياه الشرب بدمشق "محمد الشياح" أن المؤسسة على استعداد تام وجاهزية كاملة لإعادة عمليات ضخّ مياه الشرب من كافة المصادر المائية, بعد أن تعرّضت لاعتداء إرهابي من قبل المسلحين في منطقة وادي بردى، مؤكداً أنه وبعد سيطرة الجيش العربي السوري على المنطقة, سيتمّ إعادة تزويد المواطنين في دمشق من المصادر المائية خلال ساعة واحدة

ونفى الشياح كل الشائعات والاحتمالات التي يتمّ تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي من عدم إمكانية صيانة المضخّات, وتعرّضها للتكلّس نتيجة التوقّف عن العمل, أو حتى في حال تعرّضها لأعمال السرقة والتخريب من قبل الإرهابيين.

في غضون ذلك، توجّه الشياح إلى المواطنين بضرورة ترشيد استهلاك المياه والمحافظة عليها وعدم الإسراف, والاستخدام الأمثل والضروري, بما يسهم في الحدّ من ازدياد الطلب على المياه, مع التشديد على توزيعها بشكل عادل للجميع, وتوفير احتياجات المواطنين من المياه الضرورية للحياة.

يذكر أن جميع المصادر المائية الرئيسية الثلاثة "نبع الفيجة - نبع بردى - نبع حاروش" المغذّية لمدينة دمشق ومحيطها بمياه الشرب, تعرّضت إلى اعتداء إرهابي, قامت به التنظيمات الإرهابية المسلحة في منطقة عين الفيجة ووادي بردى، حيث أدى هذا الاعتداء إلى قطع مياه الشرب بشكل كامل عن المدينة, إضافة إلى تلويث المياه المضخوخة إلى دمشق باستخدام المشتقات النفطية «مازوت- زيوت- شحوم». بالإضافة لبرادة الحديد ونشارة الخشب .

وكان الجيش السوري قد بدأ عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على وادي بردى, الذي يضم قرى وبلدات " بسيمة – عين الخضرة – أشرفية وادي بردى – وادي بردى – عين الفيجة – دير مقرن " وكانت جبهة النصرة قد هدّدت بتفجير نبع الفيجة والأنفاق المؤدّية لحوض التجميع, ولكن سرعان ما أعلنت الجماعات المسلّحة في وادي بردى عن تعرّض نبع الفيجة للقصف , ما أدّى إلى انهيار سقف حوض التجميع حسب زعمهم .

 

مصدر محلي ل " آسيا نيوز " قال أن من قام بتفجير بوابة نبع عين الفيجة هو قيادي في تنظيم جبهة النصرة, المدعو " فواز حسن رمضان " من منطقة بسيمة
 

وقامت صفحات معارضة بنشر صور لحوض التجميع الخاص بالنبع, وقد تعرّض سقف الحوض لأضرار جسيمة, وظهر الحوض بالصور فارغاً من المياه, وقالت تلك الصفحات أن المياه غارت بسبب القصف, إلا إن مصادر حكومية قالت أن سبب اختفاء المياه من حوض التجميع هو فتح المسلحين للأبواب القوسية, وضخّ المياه باتجاه نهر بردى, وهو ما أظهره ارتفاع منسوب مياه نهر بردى مقارنة بالأعوام السابقة .
 

تفاوض كان قد بدأ حول المنطقة قبل تفجير النبع, وكانت بنوده تدور حول :
 

- سلامة نبع مياه عين الفيجة مقابل خروج مسلحي (( وادي بردى - بريف دمشق )) مع عائلاتهم إلى إدلب
 

- أيّة أذيّة لنبع عين الفيجة من الداخل تعني قتل جميع مسلحي وادي بردى ومنعهم من الاستفادة من فرصة الخروج إلى إدلب
 

أما اليوم, وبعد تفجير بوابة النبع فإن المعادلة اختلفت تماماً, فالورقة التي كانت تستخدم للتفاوض مع الدولة السورية خسرتها قوات المعارضة المسلحة, وبات مصير مسلحي وادي بردى مرهوناً بتحسّن الطقس واستمرار العمليات العسكرية في المنطقة .


   ( الأربعاء 2016/12/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2017 - 5:50 م

صورة اليوم

هذه الصورة ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية  تظهر بعض قادة ماتسمى ب المعارضة المعتدلة الارهابيين أبو الحارث المصري والسعودي عبد الله المحيسني في ريف حماة الشمالي .

فيديو

هكذا بدت الاوضاع اليوم على محور جوبر - القابون شرق العاصمة السورية   

كاريكاتير

........

 الابتزاز القضائي الأمريكي للرياض يبدأ بعيد زيارة بن سلمان لواشنطن

 

لقطة اليوم

من العالم ...هذا ما يعرف بفن الشارع

تابعنا على فيسبوك

رجل كبير بالسن ظنوه رجل ضعيف ففاجئهم.. شاهد ماذا فعل بالفيديو: كيف يمكنك إشعال شمعة بهاتفك الذكي؟ بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض المزيد ...