السبت29/4/2017
ص6:33:5
آخر الأخبار
من على منبر الأزهر.. ماذا قال البابا للمسلمين والمسيحيينالسيّد حسن نصرالله يطلّ..الغارديان: انشقاق في صفوف "داعش" وهروب عبرالحدود التركيةحريق في أحد مباني رئاسة الوزراء الأردنيةالنظام التركي ينفذ عدوانا على منطقة رأس العين بريف الحسكة يسفر عن انقطاع المياه على عشرات التجمعات السكنية ووقوع أضرار في صوامع الحبوبالرئيس الأسد لـ قناة تيليسور الفنزويلية: إيقاف دعم الإرهابيين من الخارج.. والمصالحة بين كل السوريين هو الطريق لإعادة الأمان لسوريامصدر عسكري : تعرض أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم إلى عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ أطلقت من داخل الأراضي المحتلةالخارجية السورية: تقرير الاستخبارات الفرنسية مفبركوزير خارجية ألمانيا رفض تلقي مكالمة النتن ياهوتجربة “فاشلة” لكوريا الشمالية في إطلاق صاروخ بالستيدراسة اقتصادية: زيادة الرواتب وكسر الاحتكار لحل مشكلة الفجوة بين الدخل والاستهلاكالرئيس الأسد: دول «التحالف» لن تشارك في إعادة الإعمارإسرائيل والدور الجديد في السعودية والمنطقة ....بقلم تحسين الحلبيهل يستهدف الاميركيون الجيش السوري في دير الزور قبل داعش في الرقة؟ ...شارل أبي نادر عسكري لبناني يزني مع زوجة صديقه!خمسيني لبناني يغتصب طفلتين سوريتينقبيلة "الترابين" المصرية تحرق قيادي من "داعش" وتتوعّد بالمزيدبالصور.. أسلحة متطورة في سورياجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سورية‏اغتيال الارهابي صلاح الدين أمير كتيبة البخاري "التابعة للقاعدة" ومرافقيه في ادلب أثناء صلاة المغرب بالخريطة: الجيش السوري و المقاومة اللبنانية يدخلون قرية "درة" الحدودية مع لبنان شمال غرب بلدة "سرغايا" في ريف دمشق الشمالي الغربي رئيس مجلس الوزراء يطلع على واقع العمل في مشروع ضاحية الفيحاء السكنية بريف دمشقتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"جسم الإنسان ..قدرة مذهلة على العلاج الذاتيفي حال كنتم تعانون هذه الآلام بكتفكم فأنتم مصابون بـ..وفاة الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز 75 عاماً لهذا السبب تم الاستغناء عن المذيعة السورية زينة يازجي من "سكاي نيوز"شقة رئيس وزراء فرنسا تتعرض للسرقة!أم عمرها 37 عاما تنجب 38 طفلاهكذا تمنع التطبيقات الخارجية من اختراق وبيع بياناتك!بطاريات مصنوعة من الزجاجات المعاد تدويرها أقوى بـ 4 أضعاف من التقليدية«خطة الأقاليم الثلاثة»...ومصيرها في ظلّ الردّ السوري؟...العميد د. أمين محمد حطيطماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ما حقيقة تفجير نبع الفيجة, وهل سيعطش الدمشقيّون ؟...بقلم جعفر الجولاني

آسيا|  قال وزير الموارد المائية السوري أن المسلحين قاموا بتفجير نبع الفيجة في 3 نقاط, وتخريب محوّلة عين حاروش بشكل كامل, إضافة لفتح البوابات القوسية وتحويل مياه النبع إلى النهر, 


وبالتالي أنفاق النبع فارغة تماماً, وفي الوقت ذاته أعلن المدير العام لمؤسسة مياه الشرب بدمشق "محمد الشياح" أن المؤسسة على استعداد تام وجاهزية كاملة لإعادة عمليات ضخّ مياه الشرب من كافة المصادر المائية, بعد أن تعرّضت لاعتداء إرهابي من قبل المسلحين في منطقة وادي بردى، مؤكداً أنه وبعد سيطرة الجيش العربي السوري على المنطقة, سيتمّ إعادة تزويد المواطنين في دمشق من المصادر المائية خلال ساعة واحدة

ونفى الشياح كل الشائعات والاحتمالات التي يتمّ تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي من عدم إمكانية صيانة المضخّات, وتعرّضها للتكلّس نتيجة التوقّف عن العمل, أو حتى في حال تعرّضها لأعمال السرقة والتخريب من قبل الإرهابيين.

في غضون ذلك، توجّه الشياح إلى المواطنين بضرورة ترشيد استهلاك المياه والمحافظة عليها وعدم الإسراف, والاستخدام الأمثل والضروري, بما يسهم في الحدّ من ازدياد الطلب على المياه, مع التشديد على توزيعها بشكل عادل للجميع, وتوفير احتياجات المواطنين من المياه الضرورية للحياة.

يذكر أن جميع المصادر المائية الرئيسية الثلاثة "نبع الفيجة - نبع بردى - نبع حاروش" المغذّية لمدينة دمشق ومحيطها بمياه الشرب, تعرّضت إلى اعتداء إرهابي, قامت به التنظيمات الإرهابية المسلحة في منطقة عين الفيجة ووادي بردى، حيث أدى هذا الاعتداء إلى قطع مياه الشرب بشكل كامل عن المدينة, إضافة إلى تلويث المياه المضخوخة إلى دمشق باستخدام المشتقات النفطية «مازوت- زيوت- شحوم». بالإضافة لبرادة الحديد ونشارة الخشب .

وكان الجيش السوري قد بدأ عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على وادي بردى, الذي يضم قرى وبلدات " بسيمة – عين الخضرة – أشرفية وادي بردى – وادي بردى – عين الفيجة – دير مقرن " وكانت جبهة النصرة قد هدّدت بتفجير نبع الفيجة والأنفاق المؤدّية لحوض التجميع, ولكن سرعان ما أعلنت الجماعات المسلّحة في وادي بردى عن تعرّض نبع الفيجة للقصف , ما أدّى إلى انهيار سقف حوض التجميع حسب زعمهم .

 

مصدر محلي ل " آسيا نيوز " قال أن من قام بتفجير بوابة نبع عين الفيجة هو قيادي في تنظيم جبهة النصرة, المدعو " فواز حسن رمضان " من منطقة بسيمة
 

وقامت صفحات معارضة بنشر صور لحوض التجميع الخاص بالنبع, وقد تعرّض سقف الحوض لأضرار جسيمة, وظهر الحوض بالصور فارغاً من المياه, وقالت تلك الصفحات أن المياه غارت بسبب القصف, إلا إن مصادر حكومية قالت أن سبب اختفاء المياه من حوض التجميع هو فتح المسلحين للأبواب القوسية, وضخّ المياه باتجاه نهر بردى, وهو ما أظهره ارتفاع منسوب مياه نهر بردى مقارنة بالأعوام السابقة .
 

تفاوض كان قد بدأ حول المنطقة قبل تفجير النبع, وكانت بنوده تدور حول :
 

- سلامة نبع مياه عين الفيجة مقابل خروج مسلحي (( وادي بردى - بريف دمشق )) مع عائلاتهم إلى إدلب
 

- أيّة أذيّة لنبع عين الفيجة من الداخل تعني قتل جميع مسلحي وادي بردى ومنعهم من الاستفادة من فرصة الخروج إلى إدلب
 

أما اليوم, وبعد تفجير بوابة النبع فإن المعادلة اختلفت تماماً, فالورقة التي كانت تستخدم للتفاوض مع الدولة السورية خسرتها قوات المعارضة المسلحة, وبات مصير مسلحي وادي بردى مرهوناً بتحسّن الطقس واستمرار العمليات العسكرية في المنطقة .


   ( الأربعاء 2016/12/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/04/2017 - 6:28 ص

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الطبيب الهندي المعالج لـ"المصرية الأسمن في العالم" يرد على اتهامات شقيقتها علق رضيعته بحبل وشنقها في بث مباشر على فيسبوك سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين المزيد ...