السبت29/4/2017
م16:17:56
آخر الأخبار
اربعة شهداء في هجوم بسيارة مفخخة على مركز لشرطة المرور في حي الكرادة وسط بغدادمن على منبر الأزهر.. ماذا قال البابا للمسلمين والمسيحيينالسيّد حسن نصرالله يطلّ..الغارديان: انشقاق في صفوف "داعش" وهروب عبرالحدود التركيةالنظام التركي ينفذ عدوانا على منطقة رأس العين بريف الحسكة يسفر عن انقطاع المياه على عشرات التجمعات السكنية ووقوع أضرار في صوامع الحبوبالرئيس الأسد لـ قناة تيليسور الفنزويلية: إيقاف دعم الإرهابيين من الخارج.. والمصالحة بين كل السوريين هو الطريق لإعادة الأمان لسوريامصدر عسكري : تعرض أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم إلى عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ أطلقت من داخل الأراضي المحتلةالخارجية السورية: تقرير الاستخبارات الفرنسية مفبركلافروف: موسكو على استعداد تام للتعاون مع واشنطن بشأن سوريةالجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تُقيل رئيسها... للقائه الرئيس الأسددراسة اقتصادية: زيادة الرواتب وكسر الاحتكار لحل مشكلة الفجوة بين الدخل والاستهلاكالرئيس الأسد: دول «التحالف» لن تشارك في إعادة الإعمارالجيش السوري يتقدم في القابون... «جيش الإسلام» يهاجم «النصرة»...عدوان إسرائيلي بعد الامريكي على سورية؟ ما هو الجديد؟ ولماذا في هذا التوقيت؟ هل هي بداية انطلاقة “الناتو” عربي الإسرائيلي بدعم امريكي؟عسكري لبناني يزني مع زوجة صديقه!خمسيني لبناني يغتصب طفلتين سوريتينصحيفة نيويورك تايمز تنصّب نفسها محققاً وتنشر مقطع فيديو تواظب فيه على اتهام سوريةقبيلة "الترابين" المصرية تحرق قيادي من "داعش" وتتوعّد بالمزيدجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةالجيش يحبط هجوماً لإرهابيي “داعش” على نقاط عسكرية عدة ويقضي على 17 منهم في دير الزور ومحيطها ويدمر 8 سيارات ومقر قيادة لإرهابيي “النصرة” فياتساع نطاق المواجهات بين الفصائل في الغوطة الشرقية لدمشق.. عشرات القتلى والجرحى ومقتل قائدين عسكريين بارزينرئيس مجلس الوزراء يطلع على واقع العمل في مشروع ضاحية الفيحاء السكنية بريف دمشقتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"جسم الإنسان ..قدرة مذهلة على العلاج الذاتيفي حال كنتم تعانون هذه الآلام بكتفكم فأنتم مصابون بـ..وفاة الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز 75 عاماً لهذا السبب تم الاستغناء عن المذيعة السورية زينة يازجي من "سكاي نيوز"شقة رئيس وزراء فرنسا تتعرض للسرقة!أم عمرها 37 عاما تنجب 38 طفلاهكذا تمنع التطبيقات الخارجية من اختراق وبيع بياناتك!بطاريات مصنوعة من الزجاجات المعاد تدويرها أقوى بـ 4 أضعاف من التقليديةمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبداللهمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

اليانصيب ب 1800 ليرة .. حتى الحظ يستغل السوريين

اشتكى عدد من سكان مدينتي اللاذقية ودمشق استغلال بائعي اليانصيب، وقيامهم ببيع بطاقة اليانصيب الجائزة الكبرى بـ 1800 ليرة بدلاً من 1000 ليرة.


وكانت المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية أطلقت إصدار رأس السنة الأول ليانصيب معرض دمشق الدولي لعام 2017 تاريخ سحبه في 10 -1 -2017 ، و عدد بطاقاته 500.000 خمسمائة ألف بطاقة و ثمن البطاقة الواحدة 1000ألف ليرة في جميع المحافظات.

ويعمل معظم الباعة الجوالون على رفع ثمن البطاقة إلى 1800 ليرة، في حين أن المؤسسة العامة للمعارض حددت سعرها بـ 1000 ليرة، و يحصل البائع على نسبة ربح لكل بطاقة يبيعها.

وقال محمد مواطن من اللاذقية لتلفزيون الخبر “إن بائعي اليانصيب يستغلون المواطن، ويرفعون ثمن بطاقة اليانصيب الجائزة الكبرى إلى 1800 ليرة، وبعضم 1700 ليرة، وبعضهم الآخر 1600 ليرة”.

وأضاف “وجدت بائع يانصيب يقف ملوّحاً بأوراقة وينادي لشراء ورقة اليانصيب الجائزة الكبرى 80 مليون، وعندما سألته عن سعرها قال 1800 ليرة، وفشلت جميع محاولاتي لتخفيض سعرها إلى 1500 على أقل تقدير، رغم أن سعرها المحدد 1000 ليرة”.

وقالت ديمة مواطنة من جبلة “رغم ارتفاع سعر البطاقة، واستغلال الباعة الجوالين، اشتريت بطاقة الجائزة الكبرى بـ 1700 ليرة من أحد الباعة، ربما أربح ويحالفني الحظ، في ظل الظروف الصعبة وانخفاض الدخل مقابل ارتفاع الأسعار، بطاقة اليانصيب فرصة للربح لربما تتحقق”.

وفي دمشق يستغل بائعو اليانصيب المواطنين أيضاً ويبيعون الورقة الواحد بـ 1500 ليرة، بحيث يربح البائع من كل بطاقة 500 ليرة إضافة إلى النسبة المخصصة له.

وقال مراسل تلفزيون الخبر في دمشق إن معظم الباعة لا يلتزمون بسعر البطاقة المحدد ويبيعونها بـ 1500 ليرة وخاصة في الأماكن المزدحمة والتجمعات ومنها البرامكة وجسر الرئيس والكراجات.

وأضاف “بينما يلتزم بعضهم بالسعر المحدد في الضواحي ويعيبها بـ 1000 ليرة ومنها ضاحية الأسد والمزة جبل وغيرها، في حين يوجد إقبال كبير على شراء اليانصيب لدى السوريين كتقليد سنوي يأملون معه أن تغير السنوات الجديدة حظوظهم ويبتسم القدر في وجوههم ف”يقبرون الفقر” .

وتعتبر ورقة اليانصيب والجائزة الكبرى، تقليد اعتاد السكان عليه في سوريا مع بداية كل عام، حيث يشترون بطاقة الجائزة الكبرى ويدفعون مبلغاً رمزياً لربما يحالفهم الحظ مع بداية العام الجديدة ويربحون.

سهى كامل

 


   ( الثلاثاء 2017/01/03 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/04/2017 - 2:21 م

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الطبيب الهندي المعالج لـ"المصرية الأسمن في العالم" يرد على اتهامات شقيقتها علق رضيعته بحبل وشنقها في بث مباشر على فيسبوك سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين المزيد ...