الاثنين26/6/2017
م23:32:17
آخر الأخبار
وهاب للمعارضين السوريين: بإمكانكم حيازة المخدراتفي تحدٍّ جديد..أمير مشيخة قطر يستقبل القرضاوياليمن: استهداف سفينة إنزال عسكرية تابعة للعدوان قبالة سواحل المخاءأمير مشيخة قطر يرد على المطالب الخليجية باتصال هاتفي مع روحانيماذا يجري في الخليج؟ إقرأ الإسرائيليين....بقلم د. بثينة شعبانالجيش السوري: العدو الإسرائيلي يجدد اعتداءه على أحد مواقعنا العسكرية بريف القنيطرةبتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد الفريج يزور إحدى الوحدات العسكرية في المنطقة الجنوبية -فيديوالسيد الرئيس بشار الاسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع النوري وسط حماههيرش يفجّر مفاجأته: ترامب تجاهل نصيحة الاستخبارات ووجّه بضرب سوريا بلا أدلّة!ترامب يكشف علاقة زيارته إلى الرياض بقرار مقاطعة قطرازمة قطر تنعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد السوري؟«الطيران السورية» تنفذ أولى رحلاتها من مطار الشارقة الى الباسل في اللاذقيةخبير: سر (المثلث الاستراتيجي) الذي سيكون الطريق للإجهاز بشكل نهائي على داعشآل سعود.. وساعة الرحيل .....بقلم: عصام سلامةبدافع الغيرة رجل سوري يطعن زوجته 20 مرة ويقتلها، والعقوبة السجن لمدة 12 سنة!إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاأَعلَن ابتعاده عن العمل السياسي..مقدسي : ما يُحاك لسوريا "قذر" ولن أشارك فيه"داعش" يحرق أحد عناصره بعدما رفض قتل أسرتهإعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين دمشق: وقوع انفجار في حي دمّر بدمشق على حاجز للجيش السوري ما أسفر عن عدة إصابات.الجيش يحرز تقدماً جديداً ويستعيد السيطرة على منطقة 3 كيلومتر بريف تدمر وعلى الضليعيات على مشارف الحدود الإدارية بين حمص ودير الزورتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةكعك العيد.. كيف نتناوله دون إضرار بالصحة مشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانجمال سليمان يصاب بجلطة في القلب.. ما علاقة أصالة؟!أصالة نصري تغادر الأراضي اللبنانية بعد إطلاق سراحها وهذا ماصرح به زوجها ؟"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامعلومة مذهلة ستسعد عشاق Appleإنتبه.. هذه الأجهزة تستهلك الكهرباء وهي مطفأة وتزيد من فاتورتك!الرئيس الأسد يزور وعائلته عدداً من جرحى الجيش العربي السوري في قراهم بريف حماةوزير الداخلية من حمص: تطبيق القانون بكل دقة وإلغاء المظاهر المسيئة والمخالفات

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الماء بين إجرام المسلحين وصمود ومقاومة المواطنين

خليل موسى – دمشق | بتركيز شديد تتجول عيناه على اماكن يحتمل أن تكون موردا يروي عطشه. 


يحمل قارورتي ماء على أمل العثور على ما قد يكون له موعدا مع ابتسامة ظافرة بجرعة صالحة للشرب له ولمن ينتظره في منزلٍ لم يعد فيه حتى ما يمكنه من غسل وجهه البريء صباحا. انه سامي ابن العشرة أعوام. ارسلته والدته للبحث والتقصي عن مكان يكون للعطش استراحة مؤقتة.

نعم هذا هو الحال في كثير من مناطق وأحياء دمشقية منذ استذئاب المسلحين التكفيريين في وادي بردى على نبع عين الفيجة، نبع عاش تاريخاً مرتبط بالعاصمة الأعرق في العالم، ويجري من مكان ولادته إلى بيوت المدينة مرافقا اهل الشام في حياتهم اليومية. فما من منطقة في دمشق إلا و تعج بالباحثين عن الماء. طوابير بالعشرات من جميع الأعمار والأواني تتنقل معهم من شارع لآخر بغية ملئ ما بحوزتهم. كما صهاريج الماء الخاصة بالبلديات تتنقل بدورها فاتحة ما يتيسر من صنابيرها العريضة على ما أمكن من أحياء.

فبعد تعطيل كافة مصادر المياه الوارد من عين الفيجة منذ حوالي الأسبوعين، وهو المصدر الأهم والوحيد لمياه شرب دمشق أُعلنت حالة الطوارئ، ليصل الماء كل ثلاثة أيام مرة واحدة ولعدة ساعات لا تتجاوز الأربعة. ولأن مياه الآبار التي حفرتها المحافظة لا تتمتع بخاصية الضخ القوي، فإن العنفات بدورها لا تتمكن من إيصال الماء إلى كافة الأحياء، وهنا كان البحث عن حلول. الحدائق والبساتين والأحياء المنخفضة، كلهم تعاضدوا واستجمعوا قواهم، ووحدوها لتأمين المياه، كل من لديه سيارة “بيك أب” وضع عليها خزانا وراح يقودها في حييه، ليملأ لجيرانه، ومنهم من ذهب لأبعد من ذلك بأن راح يوزع المياه في أحياء بعيدة عنه في حال كان حيه تصله الحصة الكافية من الماء.

البيوت وحسب ما شهده المواطنون، ورصده موقع المنار خلال جولة واسعة على المياه المقطوعة، فإنها تفتح بدورها الأبواب لمن أراد ملئ الماء من الناس، فحالة التماسك المجتمعي الإنساني في دمشق لم يشهد لها قرين في أي مكان آخر، وذلك بفضل ما يتعلق بأهم مقوِّمٍ للحياة. حالة صمود هستري ومقاومة شعبية حقيقية للتمسك بالحياة، فاقت كل التوقعات، رغم كل التهديدات التي شهدتها العاصمة إثر قطع الماء من قبل الفصائل المتشددة في وادي بردى.  إضافة إلى من لديه في منزله خزان يستوعب بضع مئات من لترات الماء، ينتظر الماء عند صنبور خط التغذية الرئيسي للفيجة في منزله، ليملأ من خلال الدلو خزانه.

اللافت لدى كل من التقاهم موقع المنار وحادثهم في دمشق، أنهم كانوا يلقون اللوم على دول مجاورة، أو غير مجاورة منها تركيا  والسعودية وقطر، بحجة أنه لو لم تقم تلك الدول بدعم الإرهابيين ومدهم بكل مقومات القتل، لما كان لهم قدرة وجرأة للإقدام  على محاولة ارتكاب مجزرة بحق الإنسانية من خلال جريمة التعطيش هذه، ويتساءل المواطنون إن كانت هذه المحاولات للي ذراع الدولة من خلال مواطنيها، أو أنهم يريدون من المواطنين القيام على الدولة التي لم تقصر في دعمهم لمواجهة أزمة انقطاع الماء من خال ما أمنته من مياه في دمشق.

ومن خلال ما يصل من أنباء عن الجبهة العسكرية التي يعمل الجيش السوري فيها للوصول إلى النبع واسترجاعه فإن أمل المواطنين أكبر في عودة المياه إلى مجاريها من خلال مصالحة أو انتصار عسكري. وفي حديث سريع مع مدير عام مؤسسة الموارد المائية، فقد اكد “ما أن تصل ورش الصيانة إلى النبع مجددا وتعيد تأهيل مجرى النبع ليعود ضخ المياه إلى المنازل في العاصمة كما سابق عهده”. وتزامنا مع هذه المظاهر في دمشق، فإن التوصل إلى وقف إطلاق النار عبر وساطة روسية في قرى وادي بردى صباح اليوم، مكن ورش الصيانة التابعة لمؤسسة الموارد المائية من التوجه إلى بلدة عين الفيجة للبدء بعملها المنتظر.

إذا ستبقى سواعد المواطن متشابكة بسواعد الدولة لتجاوز هذه الأزمة المرعبة، وستبقى سيارات الدولة تتنقل قدر المستطاع في أحياء دمشق، لتروي عطش المواطنين بما هو مُيَسَّر من مياه المخزون الاحتياطي والارتوازي، إلى حين نهوض النبع مجددا ولتكون رسالة هي الأقوى منذ بداية الأزمة السورية على مناعة الحصن السوري من الانهيار أمام هجمات التكفيريين الذين انطبق عليهم المثل القائل “لا يخافون الله ولا يرحمون عباده”.

 


   ( السبت 2017/01/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/06/2017 - 5:06 م

فيديو

مشاهد من تصدي وحداتنا لهجوم جبهة النصرة في محيط مدينة البعث بريف القنيطرة

 

زيارة الرئيس الأسد وعائلته لعدد من جرحى الجيش العربي السوري في قراهم بريف حماة

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مقاطع مضحكة للجيش الامريكي 5 لحظات لو لم تُسجل ، لم يكن ليصدقها أحد .! بالفيديو.. شاب يعتدي على فتاة بسبب ارتدائها “سروالا قصيرا” في رمضان بريطانيا.. تعطل لعبة ملاهي في الهواء يقلب حال الركاب رأسًا على عقب (فيديو) بالفيديو.. النيران تشتعل بعباءة طاهية خليجية في برنامج طبخ على الهواء مباشرة بالفيديو...أرنولد وماكرون يسخرون من ترامب على طريقتهم الخاصة بالفيديو: كيف أنقذت هذه الفتاة نفسها من الاغتصاب؟! المزيد ...