الاثنين20/2/2017
ص6:1:49
آخر الأخبار
ترامب يهدد دول الخليج علنا “اموالكم مقابل بقائكم”.. فهل هذا حليف يوثق فيه؟ وهل سيكون مصير سورية مثل مصير العراق وليبيا باموال عربية..يديعوت احرونوت عن مصادر استخبارية غربية: حزب الله يمتلك سلاحا استراتيجيا خطيرامحكمة كويتية تحكم على مسؤول كويتي بالسجن 10سنوات بتهمة الانضمام لداعشالموصل..مقتل 80 وهروب عشرات (الدواعش) باتجاه سوريا ؟فيصل المقداد : الحكومة السورية تمتلك اليد العليا في العملية السياسية القادمةبعد استهداف قاذفات إستراتيجية روسية لداعش في الرقة … البنتاغون يبحث اقتراح إرسال قوات برية.. و«التحالف» يفصل الجزيرة السوريةتشكيلة «وفد المعارضة» تزيد الخلافات ضمن «هيئة التنسيق»«الكتلة الوطنية»: دي ميستورا رد على اعتراضنا بأن لا مناقشة للدستور في جنيفإصابة مسلح احتجز رهائن في ساوث كاروليناإردوغان في موقف حرج في شمال سورياميالة لـ«الوطن»: مقابل كل 100 دولار مستوردات هناك 26 دولار تصدير في 2016مجلس الشعب يناقش أداء وزارة المالية.. حمدان: لا ضرائب جديدة على المواطنين.. مطلب زيادة التعويض العائلي محق ويمكن دراستهمعركة كبرى تَنتظر سوريا قريبًا...جشع المشافي الخاصة وصل إلى مرحلة متقدمة ولا رقيب عليها!تعرض ممثلة هندية للإختطاف والإغتصاب.. والجاني مفاجأة رجل قتل أبناءه طعناً قبل ان ينتحر حرقاً!قاذفة تو-95 تدمر مركز قيادة "داعش" في الرقة هذا الوحش اغتصب 200 إمرأة... وقتل 500 شخص!انخفاض معدلات النجاح في كلية الفنون الجميلة.. وتكاليف المشاريع تصل لـ260 ألف ليرة سنوياًتخريج أكثر من 200 طالب وطالبة من كلية الهندسة المعمارية باسم دفعة “عمار يا بلدي”استشهاد طفل نتيجة سقوط قذائف أطلقها إرهابيون على حي السحاري في مدينة درعاتقرير ميداني حول الأوضاع في تدمر بريف حمص الشرقيالمصالح العقارية تواصل خطتها الإسعافية بالتوازي مع تنفيذ مشروع الأتمتةوزير السياحة: متابعة تطبيق البرنامج الوطني للجودة المتعلق بقرارات الأسعارالعلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة!علماء: البكاء يغسل "القلوب"تكريم نجلاء فتحي في مهرجان "أسوان لأفلام المرأة"بعد غياب ثلاث سنوات....هيفاء وهبي تعود للسينمارجل يخفي جثة حبيبته في الخزانة عاماً كاملاً12 دولة عربية في المقدمة ... "أنا أكره زوجي".. العبارة الأكثر بحثاً على "غوغل"!..موقع لمشاهدة يوتيوب بشكل مختلف كلياًهل نقول وداعا للمكيفات.. اختراع جديد لتبريد المنزلبرلماني مصري:الجيش السوري حطم غرور دول توهمت أن باستطاعتها هزيمة سورياأستانا2… سقوط القناع التركي

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مهن تؤديها النساء بعدما كانت محل استهجان

أعلن القاضي الشرعي الأول بدمشق محمود معراوي عن تفشي مهن جديدة تعمل فيها النساء لم تكن منتشرة سابقا منها ظاهرة عمل النساء في المقاهي والمطاعم، كاشفا أن المحكمة استقبلت العديد من دعاوى الطلاق مرفوعة من الأزواج لعدم رغبتهم في هذه الأعمال.


وفي تصريح لـ«الوطن» أكد معراوي أن عمل النساء في مهن المقاهي والمطاعم لا تليق بالمجتمع السوري باعتبار أنها غير محببة في مجتمعنا معتبرا أن سبب انتشارها نتيجة هجرة عدد كبير من اليد العاملة الذكورية ما دفع أصحاب المطاعم والمقاهي إلى توظيف النساء لتعويض النقص الحاصل من الذكور.

وأوضح معراوي أن هناك أعمالا لا مشكلة أن تعملها المرأة، سواء كانت قبل الأزمة أم في ظلها بما يتناسب معها مبيناً أن القانون لم ينص صراحة على مثل هذه الحالات إلا أن هناك نصوصا عامة باعتبار أنه لا يحيط بكل الجزئيات وإلا فإنه سيضم آلاف المواد إذا كان سيدخل بكل جزئية.

وأضاف معراوي: هناك مبادئ عامة يلتزم بها القاضي ومنها النظر إلى عمل المرأة إن كانت فيه إساءة إلى الرجل أم لا يوجد، ضارباً مثلاً إذا كان الرجل صاحب مقهى ووظف لديه نساء وزوجته أرادت أن تعمل في مقهى آخر وأراد أن يمنعها ففي هذه الحالة لا يحق له باعتباره يشغل نساء في المقهى الذي يملكه وبالتالي فهو ليس إساءة له.

وبين معراوي أنه في دعاوى الطلاق يدرس موضوع الإساءة من أين صادرة هل من الزوج أم من الزوجة ومنها إذا كان الزوجان يشربان الكحول فإنه لا يحق للزوج أن يطلق زوجته باعتباره يقوم بذلك ومن المحتمل أنه علّم زوجته على شرب الكحول أيضاً.

وأشار معراوي إلى أن العرف يلعب دوراً كبيراً في مثل هذه الدعاوى موضحاً أن هناك بعض المناطق يكون فيها عمل المرأة ببعض المهن لا يشكل إساءة للمجتمع أو الزوج في حين أنه في مناطق أخرى تعتبر المهن نفسها تشكل إساءة وبالتالي فإن مراعاة العرف في هذه الحالات ضرورية لمعرفة أن هذه المهن هل هي تسيء للزوج أم الزوجة.

وفيما يتعلق بإجبار الزوج زوجته على العمل قال معراوي: إن المبدأ العام بقانون الأحوال الشخصية والشريعة الإسلامية هو إلزام الزوج أن ينفق على زوجته ولو كان لديها أموال وهو فقير، مبيناً أن هذه من الواجبات المفروضة بالقانون على الزوج.

وأضاف معراوي: لا يحق للزوج أن يطلب من زوجته العمل لأنه مجبر على الإنفاق عليها وإذا أجبرها ورفضت ووصل الموضوع إلى المحكمة فيعتبر الزوج مسيئاً ولو كانت المرأة تحمل شهادات لأن مهمتها الأساسية الإشراف على شؤون الأسرة مبيناً أنه في حال هي أحبت أن تعمل فهذا موضوع مختلف.

محمد منار حميجو


   ( الأحد 2017/01/08 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2017 - 5:45 ص

فيديو

بالفيديو .. تقدم الجيش السوري غرب تدمر ومطاردة ارهابيي داعش في المنطقة

كاريكاتير

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

أحد رجال الجيش يزّين دبابته ويهدي الورود والقلوب الحمراء لكل سيدات العالم الداعمات للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب الوهابي
 

الطالبة ثريا كولمان ملكة جمال ألمانيا لعام 2017 بالفيديو...معاناة طفلة وضعتها أمها في إبريق الشاي لنشر صورتها على "فيسبوك" ؟ فتاة تصور مقطع فيديو لسائق يتحرش بها حافلة تقل أردوغان تدهس أحد حراسه - فيديو فيديو- لماذا "تعرّت" سارة نتنياهو أمام ترامب؟ إيفانكا ترامب تكسر البروتوكول في البيت الابيض بالفيديو- اطلق النار على جاره.. والسبب اختلاف بالرأي! المزيد ...