الأحد30/4/2017
م19:47:39
آخر الأخبار
السعودية و’بيرسون مارستيلر’ .. عندما يحتاج الشر إلى علاقاتٍ عامةحالة ذعر وخوف أصابت مستوطني المستعمرات الحدودية بعد سماع نبأ اعتقال لبناني في كريات شمونةاربعة شهداء في هجوم بسيارة مفخخة على مركز لشرطة المرور في حي الكرادة وسط بغدادمن على منبر الأزهر.. ماذا قال البابا للمسلمين والمسيحييننائب السفير الإندونيسي يتمنى ان تعود سورية لسابق عهدها من التميز والازدهار .خروج دفعة جديدة من مسلحي حي الوعر بحمص وبعض عائلاتهم في إطار تنفيذ اتفاق المصالحةالنظام التركي ينفذ عدوانا على منطقة رأس العين بريف الحسكة يسفر عن انقطاع المياه على عشرات التجمعات السكنية ووقوع أضرار في صوامع الحبوبالرئيس الأسد لـ قناة تيليسور الفنزويلية: إيقاف دعم الإرهابيين من الخارج.. والمصالحة بين كل السوريين هو الطريق لإعادة الأمان لسورياترامب: أيامي الـ 100 الأولى كانت مثيرة ومثمرة جدا وسننتصر في كل المعارك الكبرى الآتية !إيفانكا تحبط وزير الخارجية الألمانيتفعيل منظومة محطة إدارة حركة المرور في مرفأ طرطوس بخبرات فنيين ومهندسين سوريين بعد توقفها لأكثر من 3 سنواتجمعية الصاغة .. نتصدى للتزوير ولا يمكن التلاعب بالأسعارعدوان ثلاثي على سوريا والقادم أخطر .....بقلم ايهاب زكيمئة يوم أضحكت العالم!ثمانينية مصرية ألقاها ابنها في الشارع إرضاء لزوجتهعسكري لبناني يزني مع زوجة صديقه!من تقدم قوات الجيش السوري جنوب دير الزور وتكبيد إرهابيي داعش خسائر كبيرة مليون ليرة لمن يخبر عن قاتل “أمير الأوزبك” في إدلبإدارة التجنيد توضّح حقيقة البدل الداخلي للسوريينجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانأبرز التطورات السياسية والعسكرية على الساحة السورية لتاريخ 29 ـ 4 ـ 2017 مصادر عسكرية سورية : لا اعتداء إسرائيلياً على اللواء 90 في القنيطرةرئيس مجلس الوزراء يطلع على واقع العمل في مشروع ضاحية الفيحاء السكنية بريف دمشقتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"أجهزة قياس ضغط الدم المنزلية "قد لا تكون دقيقة بما يكفي"جسم الإنسان ..قدرة مذهلة على العلاج الذاتي سمير غانم يتعرض لأزمة صحية طارئةوفاة الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز 75 عاماًستبحث الاحتباس الحراري العالمي!؟...ميركل قدوة للمرأة السعودية بحسب مسؤول سعودي !؟مقتل و إصابة عدة أشخاص بسب هاتف في المغربهكذا تمنع التطبيقات الخارجية من اختراق وبيع بياناتك!بطاريات مصنوعة من الزجاجات المعاد تدويرها أقوى بـ 4 أضعاف من التقليديةمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبداللهمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مصدر جنائي : بتجرد.. قانون جريمة الشرف يخالف الدستور...مصدر قضائي: الانثى لا تستفيد من القانون فالمرأة هي شرف الرجل وليس العكس

أكد رئيس النيابة العامة في ريف دمشق نضال شباط لميلودي اف ام أن "المادة 548 قبل التعديل عام 2009 كانت تعطي عذراً محلاً من العقاب لمرتكب جريمة الشرف بحيث لا يلاحق أبداً إذا انطبقت عليه أركان المادة وهي عنصر المفاجأة لزوجته أو اخته أو أحد أصوله أو فروعه بحالة الزنى المشهود أو الصلات الجنسية الفحشاء بشرط أن يكون القتل بغير عمد، وبعد التعديل تم استبدال العذر المحل بالعذر المخفف واشترط المشرع ألا تقل العقوبة عن الحبس سنتين على الأقل إذا كانت النتيجة هي القتل".


وأضاف في حديثه مع الصحفي حازم عوض ضمن برنامج السلطة الثالثة أنه "في العام 2011 تم تشديد العقوبة إلى السجن من 5 إلى 7 سنوات بحال القتل"، قائلاً :"الأنثى لا تستفيد من المادة 548 لأن الشرف مرتبط دائماً بالأنثى".

وأشار إلى أن "المرأة هي عرض وشرف الرجل وليس العكس، فهذه فطرة الإنسان ومن واجب الرجل الحفاظ على شرفه حرصاً من ردة فعل المجتمع"، مضيفاً أنه "يمكن تجاوز جريمة الشرف بالاحتكام إلى القضاء مع الأدلة، حينها تحاسب المرأة والرجل المتهم بالقانون".

وأكد شباط أن "بعض الأشخاص حاولوا التحايل واستغلال جريمة الشرف، كأن يتفق زوج المرأة مع صديقه وارساله إلى منزل الزوجية، ثم يأتي الزوج ويدعي أنه تفاجأ بوضع مخل ويقوم بقتل زوجته، وغالباص مايكون السبب ارث أو اخلاف آخر".

بدوره أكد المقدم بإدارة الأمن الجنائي فراس طليعة أن "المرأة تعتبر متهمة دوماً في مجتمعنا فهي متهمة إذا لم تتزوج ومتهمة إذا تزوجت ولم تنجب ذكراً وإن طالبت بحقها في الإرث لدى البعض، وحتى في أرقى المجتمعات تعاني المرأة من الظلم"، مضيفاً أن "النص التشريعي هو انعكاس لحالة ثقافية وذهنية ولعادات وتقاليد موجودة في المجتمع".

وتابع :"لو تمت دراسة المادة 548 بتجرد عن العادات والتقاليد وثقافة المجتمع وبطريقة أكاديمية بعيداً عن أي فلسفة للمشرع لوجدنا أنها مخالفة للنص الدستوري الذي ينص على أن جميع المواطنين متساوون في الحقوق والواجبات، ومخالفة للمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والمرأة" مؤكداً أنه "قد يتم تعديل المادة أو حتى إلغاءها في المستقبل بحسب مستوى ثقافة ووعي وقدرة المجتمع على تجاوز بعض التقاليد".

وأضاف أن " القانون السوري لم يتعرض إلى تعريف الشرف بنص محدد، لكن الاجتاد القضائي عرف الدافع الشريف بأنه حالة عاطفية جامحة تسوق الفاعل لارتكاب جريمته تحت تأثير فكرة مقدسة لديه قوامها غسل العار الذي ألحقته الضحية به أو بعائلته"، مضيفاً أنه "لا يمكن إلغاء المادة 548 بصورة مفاجئة فورية لأن المشرع عندما يريد العمل على موضوع معين ينتقل بالمعالجة تدريجياً ليفرض ثقافة معينة على المجتمع".

وأكد طليعة أن "البعض استغل 548 لغايات دنيئة، وفي بعض الحالات أجبرت فتاة على تناول مادة سامة واهلها أدعوا أنها تناولت المادة لأنها كانت علاقة مع شخص وتبين من خلال التحقيقات أن الإدعاءات عار عن الصحة وأن الموضوع متعلق بإرث"، مشيراً إلى أن "تقرير وزارة الداخلية عن حالة الأمن يوضح أن مجموع الجرائم المتعلقة بالاخلاق والآداب العامة في المحافظات كافة بالعام 2015 هي 32 جريمة، وبالعام 2014 كان 45 جريمة بانخفاض حوالي 28%".


   ( الخميس 2017/04/20 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/04/2017 - 7:42 م

فيديو

من تقدم قوات الجيش السوري جنوب دير الزور وتكبيد إرهابيي داعش خسائر كبيرة   

كاريكاتير

اللهم انصرهن ع بعضهن البعض

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. مغامر مقيد بالأصفاد يضع نفسه داخل غسّالة وهي تدور بالصور ..شبيه ميسي ..الايراني!؟ بالفيديو.. يغتصب شابة ويتزوج أخرى في ساعات بالفيديو... عملية دهس جماعي مروعة في ساو باولو بالفيديو... برودة أعصاب لا توصف خلال عملية سطو طبيب يتبرع بكليته لمريضه.. ويخرج الاثنان منتصرين بالفيديو ...الطبيب الهندي المعالج لـ"المصرية الأسمن في العالم" يرد على اتهامات شقيقتها المزيد ...