رئيس المفوضية الأوروبية : هناك فرق كبير بين الشعب التركي والحكومة التركية

 

أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، اليوم الأحد، أن الأتراك الذين يعيشون في الاتحاد الأوروبي لا يتحملون سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال يونكر في مقابلة مع صحيفة "بيلد": "هناك فرق كبير بين الشعب التركي والحكومة التركية، وليس كل الأتراك — أردوغان صغار".

وأشار رئيس المفوضية الأوروبية إلى أن الأتراك الذين يعيشون في الاتحاد الأوروبي، "مندمجين بشكل جيد بالمجتمع الأوروبي" و"مساهمين في الازدهار".

وأضاف يونكر أيضا أنه ليس قلقا إزاء خرق الاتفاقات المتعلقة بالمهاجرين التي وعد بها أردوغان في حال لم يوفر الاتحاد الأوروبي لمواطني بلاده نظام بدون تأشيرة.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية: "هذا ليس من مصلحة تركيا لأن على الساحل التركي مهربين وقطاعين طرق أخذوا بأيديهم مقاليد النفوذ".

يشار إلى أن العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي توترت بعد أن منعت هولندا في 11 مارس/آذار الجاري، طائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، من الهبوط في مطار روتردام، للمشاركة في فعالية سياسية دعائية في إطار حملة تنفذها أنقرة لحث الجاليات التركية في الدول الأجنبية على التصويت لصالح التعديلات الدستورية، التي من شأنها توسيع صلاحيات الرئيس التركي في استفتاء من المقرر إجراؤه في الـ16 أبريل/نيسان المقبل.

وسلمت أنقرة مذكرتي احتجاج لهولندا، ردا على الإجراءات المتخذة بحق الدبلوماسيين الأتراك، وأعلنت بعد ذلك رفض عودة السفير الهولندي بعد إجازته إلى تركيا وألغت جميع الرحلات الجوية الدبلوماسية القادمة من هولندا وعقد أي اجتماعات رفيعة المستوى.

سبوتنيك



عدد المشاهدات:785( SyriaNow)


المصدر:
http://syrianow.sy/index.php?d=35&id=164074

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc